تهديد السندات على الأسهم

Posted on
تهديد السندات على الأسهم

سألت في الأسبوع الماضي إذا كان ارتفاع عوائد السندات قد يهدد أسعار الذهب. واليوم، فإن السؤال هو ما إذا كان ارتفاع عائدات السندات سيعرض الأسهم للهبوط. وفي الوقت الذي أكتب فيه هذا، سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية المطاف انخفاضاً بأكثر من 3.5٪ من ذروتها، وهو أمر لم يحدث منذ خريف عام 2015 عندما اقتربت المؤشرات من الحقائق الصارخة للانتخابات الرئاسية الأمريكية. على عكس عدد قليل من عمليات التصفية الكبيرة للمؤشرات في العامين الماضيين، والتي كانت في معظمها بسبب المخاوف من تباطؤ الصين، فالانحدار الذي يشهده السوق حالياً هو مظهر من مظاهر التصفية لفترات طويلة في أسواق السندات.

إن الخوف من أن ارتفاع عائدات السندات داخل الولايات المتحدة وخارجها سوف يعرض ربحية الشركات في المستقبل للخطر، فضلاً عن العجز في الميزانية السيادية.

الحجج الاساسية

يمكننا الانخراط في مناقشات رئيسية طويلة حول ما إذا كانت الزيادة بنسبة 45٪ في عائدات السندات الأمريكية ذات 10 سنوات خلال الأشهر الخمسة الماضية إلى أعلى مستوى لها في أربع سنوات (2.83٪) ستعطي علاوة مخاطر أعلى بكثير على تقييم الأسهم. وقد يجادل البعض بأن ذلك يعتمد على القطاعات وحجم رسملة الشركات والربحية والأرصدة النقدية.

بينما سيشير آخرون إلى أن 3.00٪ من عائدات الولايات المتحدة ذات 10 سنوات هي المستوى الأكثر ملاءمة للمراقبة لأنها تشكل تهديداً لمستوى نمو الناتج المحلي الإجمالي ودورها كمستوى فني حاسم على الرسوم البيانية للسعر.

عوائد السندات بالنسبة إلى مؤشرات الأسهم

أحد المقاييس الرئيسية التي أراقبها هو مدى ارتفاع عائدات السندات الأمريكية مقارنة مع مؤشر SP500. يظهر في الرسم البياني أن نسبة العائد ذو 10 سنوات ل SP500 هبطت إلى أدنى مستوى لها منذ مارس 2017 وذلك يعني ما يلي:

  1. تتجاوز عمليات التصفية في مؤشرات الأسهم تلك التي في السندات (مقدماً في عائدات السندات)، على نحو لم يظهر منذ صيف 2016.
  2. على مدى السنوات الخمس الماضية، يظهر في الرسم البياني أن هناك ثلاث حلقات انخفضت فيها الأسهم بشكل حاد مقارنة مع عائدات السندات (ربيع\صيف 2013، ربيع 2015، صيف\خريف 2016)، ونتج عن كل ذلك ارتفاع حاد في عوائد السندات. وكانت العوامل المحفزة لهذه المكاسب هي المخاوف من تشديد أسرع من قِبل مجلس الاحتياطي الفدرالي، وتحسن بيانات التضخم خارج الولايات المتحدة مما يثير المخاوف من أن البنوك المركزية بخلاف الاحتياطي الفدرالي الأمريكي ستشدد هي أيضاَ السياسة النقدية.
  3. عند إلقاء نظرة فاحصة على الرسم البياني، نلاحظ أن تشكيل الرأس والكتفين (التحليل الفني) جارٍ. إذا كان النمط صالحاً، فإنه يمكن أن يثير مزيداً من الانخفاضات الحادة في المستقبل، مع تداعيات كئيبة على أسعار مؤشرات الأسهم

هذا يعني أن 3٪ على عائدات السندات الأمريكية لمدة 10 سنوات سوف يكون من المرجح جدا، وفي هذه الحالة يمكن أن يمتد مؤشر S & P500 إلى 2450

(Visited 381 times, 1 visits today)

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

- Website

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

© Orbex