من سيكون رئيس الاحتياطي الفيدرالي القادم؟

أكتوبر 24, 5:20 م
Fed Chair_Yellen

من المرجح أن يعلن الرئيس ترامب اختياره لرئيس جديد لمجلس الاحتياطي الفيدرالى قبل زيارته لآسيا المقرر إجراؤها الأسبوع القادم. وهذا يعني أن الإعلان عن الرئيس ونائب الرئيس في بنك الاحتياطي الفدرالي بات وشيكاً بحلول نهاية هذا الأسبوع.كشف ترامب عن خمسة مرشحين نهائيين هم:

جيروم باول -مدير في مجلس الاحتياطي الفدرالي والمسؤول السابق تحت إدارة بوش (الأب) العليا.

جانيت يلين – الرئيسة الحالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، والتي تنتهي فترة رئاستها في فبراير.

جون تايلور – أستاذ جامعة ستانفوردومسؤول الخزانة السابق تحت إدارة جورج دبليو بوش. تايلور هو مؤسس قاعدة السياسة النقدية التي سميت باسمه،والتي تهدف إلى وجود سعرالفائدة الاحتياطي الفيدرالي باستخدام متغيرات مثل التضخم، وأسعار الفائدة صندوق الاحتياطي الفدرالي ونموالناتج المحلي الإجمالي.

كيفن وارش – مدير سابق في الاحتياطي الفيدرالي ومصرفي في بنك مورغان ستانلي.

غاري كون – المدير الحالي للمجلس الاقتصادي الوطني للبيت الأبيض والرئيس السابق لجولدمان ساكس.

كان باول مسؤولاً في وزارة الخزانة تحت حكم جورج بوش الأب ويعتقد معارضوه في الحزب الجمهوري أنه كان متحفظاً جداً على السياسة النقدية وليس عدوانياً بما فيه الكفاية في معارضة تدابير الاحتياطي الفدرالي التنظيمية ما بعد قانون دود فرانك”

بعد انتقاد ترامب لسياسة ييلين في العام الماضي، أعرب الرئيس مؤخراً عن تروقه لرئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي، مشيداً بها لكونها “ذات معدل فائدة منخفض”. السبب الأكثر ترجيحاً لتغيير رأيه هو أن معظم الرؤساء الأمريكيون في فترة قيادتهم الأولى يتطلع لأسعار فائدة منخفضة لمساعدتهم على إعادة انتخابهم، خاصة وأن سياسة الإنفاق الموسعة سوف تتطلب أسعار فائدة منخفضة لمنع ارتفاع تكلفة الدين.

سيسبب ترامب تغييراً جذرياً في السياسة النقدية في حالة تعيين تايلور. ويعتقد أن” قاعدة تايلور” لأسعار الفائدة تتطلب حالياً معدل فائدة أعلى بكثير وفقاً للصيغة التي من شأنها أن تؤدي إلى سياسة نقدية أكثر تشدداً من المستوى الحالي، ذالك أمر غير مرغوب فيه من قبل رئيس يفضل منع الدولارالأمريكي من الصعود والحفاظ على فرصه لإعادة انتخابه.

لكن هناك احتمال أن تكون الاسواق مخطئة بشأن تايلور. فيمكن أن تنتج صيغة قاعدة تايلور عدة أسعار فائدة مستهدفة محتملة استناداً إلى عدة مدخلات تشمل سعر الفائدة “المحايد” المفترض ومستوى التضخم المناسب. بعبارة أخرى، يمكن أن يعتمد ناتج الصيغة على مجموعة الافتراضات المتعلقة بالتضخم الحالي والمستقبلي.

و عندما سئل الرئيس ترامب عن خياراته المحتملة لمجلس الاحتياطي الفيدراليمن قبل فوكس نيوز الأسبوع الماضي، كان رده كالتالي:

“لقد التقيت بعدد من الناس، ومعظمهم يرجح أن الاختيار سينتهي بين اثنين:السيد تايلور و السيد باول. التقيت أيضاً مع جانيت يلين، والتي أحبها كتيراً. أناحقا ًأحبها كثيراً. لذلك فأننني أنظر على ثلاثة أشخاص. وهناك بضعة أشخاص آخرين. وقلت إنني سأتخذ قراري قريبا ًجداً، قريباً جداً “

وقد أظهر الأسبوعان الماضيان رد فعل الأسواق على المرشحين السابقين. حدث ارتفاع ملحوظ في عائدات السندات والدولار الأمريكي عندما أعرب ترامب علنا عن تروقه لتايلور. وظهرت ردود الفعل العكسية في الأسواق على التقارير التي تفيد بأن يلين قد استعادت مرة أخرى لجلسة ثانية في البيت الأبيض – على أساس أن نسبة احتمال ترشيحها أقوى من ما كان متوقع

Federal reserve

رد فعل الأسواق

والتفكير وراء هذه التفاعلات في السوق سوف يجتذب تدقيقا كبيرا من وسائل الإعلام المالية والإعلام. ولكن من غير المحتمل أن يستمر هذا التأثير نظرا لأن قدرة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الجديد على بناء توافق الآراء و ديناميات التصويت بين مجلس المحافظين ورؤساء المقاطعات يجب أن تكون لها أسبقية على هوية رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الجديد.

(Visited 286 times, 1 visits today)

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

- Website