مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: تراجع الدولار الأمريكي

0

اليورو يتمكن من تخطي المقاومة مقابل الدولار الأمريكي 

EURUSD

ساهم ترقب السوق لشهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” أمام الكونجرس في تراجع الدولار الأمريكي. وبعد أن نجح الزوج في اختراق وتجاوز مستوى المقاومة الأول ١.٠٦٤٠، والذي تراجعت معه حدة الضغط السلبي. تمكن المشترون من رفع العروض في منطقة العرض ١.٠٦٩٠ للارتداد السابق الذي تلاشى، مما فتح الباب لامتداد نطاق الارتفاع السابق عند ١.٠٧٦٠. وسيمثل المستوى ١.٠٦٢٠ دعماً جديداً إذا ما احتاجت العملة الموحدة إلى تعزيز مكاسبها. هذا ويعد صمود المستوى ١.٠٥٥٠ عاملاً رئيسياً للإبقاء على الارتداد الحالي قائماً، وإلا فإن الزوج قد يواجه جولة جديدة من عمليات البيع. 

الدولار النيوزيلندي يختبر مستوى الدعم 

NZDUSD

تراجع الدولار النيوزيلندي مقابل نظيره الأمريكي بعد أن أحبط هدف النمو الذي حددته الصين بنسبة ٥٪ المتداولين. ووفقاً للرسم البياني اليومي، فقد تعرض الدولار النيوزلندي للضغط السلبي عند ٠.٦٢٨٠ حيث المتوسط المتحرك البسيط لمدة ٢٠ يوماً، وذلك في أعقاب تراجعه دون قاع يناير عند ٠.٦٢٠٠. أما على الرسم البياني للساعة، فيعتبر ٠.٦١٦٠ عند قاعدة زخم الصعود الأخير دعماً مهماً لتقييم قوة الرغبة الشرائية، إذ سيؤكد كسره غيابها. ومن ثم سيكون ٠.٦٠٧٠ هو الدعم التالي الذي سيواجه مسيرة الهبوط، فيما أصبح ٠.٦٢٣٠ يمثل مستوى مقاومة جديد. 

مؤشر “داو جونز ٣٠” يرتد مجدداً 

US 30

ارتفع مؤشر “داو جونز ٣٠” مع تراجع عوائد السندات عن مستوياتها المرتفعة التي حققتها مؤخراً. ولم يجعل ارتداد المؤشر عن قاع ديسمبر عند ٣٢٥٠٠ وتخطيه لمستوى ٣٣٠٠٠ للبائعين على المدى القصير خياراً سوى تغطية مراكزهم، ليصبح معه المستوى الأخير دعماً جديداً. ومع عودة مؤشر القوة النسبية إلى المنطقة المحايدة، يمكن توقع متابعة الشراء من أولئك الذين فوتوا على أنفسهم الاستفادة من الارتفاع الأول. وبعد أن استرد المؤشر نصف الخسائر التي تكبدها من انخفاض منتصف فبراير، يمثل المستوى ٣٣٨٠٠ عقبة رئيسية يتعين على المشترين تخطيها قبل أن يأملوا في تحقيق انتعاش مستدام يهدف لارتفاع المؤشر صوب القمة الأخيرة عند ٣٤٥٠٠. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية  

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

Leave A Reply

Your email address will not be published.