الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة: هل الأسواق على موعد مع جولة جديدة من البيانات الجيدة؟

0 233

حين يتعلق الأمر ببيانات الوظائف الغير زراعية المرتقب صدورها غداً، فإن هناك مسألتان رئيسيتان تهتم لهما للأسواق.

الأولى تتعلق بتأثير انتهاء إعانة البطالة الإضافية المرتبة بجائحة كورونا. والثانية هي كيف ستؤثر نتائج الوظائف غير الزراعية على توقعات الاحتياطي الفيدرالي. وهذا بدوره يؤثر على التوقعات بشأن ما إذا كنا سنشهد إعلان لتقليص المشتريات في سبتمبر من عدمه.

فهم التوقعات والأسباب التي دفعت إليها

لفهم المسألة الأولى، يتعين علينا تفسير سبب حدوث مثل هذا الفارق الكبير في الأرقام في المرة الماضية.

فكما كان متوقعاً، لعب “تأثير فصل الصيف” دوراً في ذلك. والواقع أن العديد من المحللين توقعوا ارتفاع أرقام الوظائف في يونيو بعد ما أنهى ما يقرب من نصف الولايات الأمريكية برامج إعانة البطالة الاضافية بحلول نهاية ذلك الشهر.

ولكن كان هناك تأخير بين نهاية برامج التوظيف وعودة الناس إلى العمل. أو على الأقل يعد هذا أحد أكثر التفسيرات شيوعاً لتفسير لماذا شهد شهر يوليو مثل هذا التوسع الكبير في التوظيف.

وإذا كان هذا هو الحال، فبإمكاننا توقع أن نشهد أرقام أقل في شهر أغسطس ومن ثم قفزة جديدة في أرقام التوظيف في شهر سبتمبر. فنصف الولايات الأمريكية الأخرى بما في ذلك الولايات الأكثر كثافة سكانية قد أنهت إعانات البطالة الموسعة في الشهر الماضي.

كيف سيتفاعل الاحتياطي الفيدرالي مع الخبر؟

لقد صرح بنك الاحتياطي الفيدرالي مراراً وتكراراً أن أرقام التوظيف ستكون هي الأساس لتحديد الموعد الذي سيبدؤون فيه التقليص التدريجي لشراء السندات. ويتلخص الإجماع الحالي في أن الاحتياطي الفيدرالي سيعلن في اجتماعه القادم المزمع في وقت لاحق من هذا الشهر عن أنه سيبدأ في التقليص في نوفمبر.

وقد تتسبب أرقام الوظائف المخيبة للآمال والتي تقدر بأن تقل عن ٦٠٠ ألف، في دفع الأسواق لتأجيل توقعاتهم للإعلان. وهو ما من شأنه أن يضعف الدولار، ويدعم سوق الأسهم.

أما النتيجة التي تتماشى مع الأشهر الثلاثة الماضية، بما في ذلك تجاوزها للتوقعات، ستشكل تأكيداً على أننا سنشهد إعلاناً للتقليص في اجتماع الفيدرالي هذا الشهر. وفي الحقيقة لا يوجد أي طريقة لحدوث هذا التقليص في موعد أقرب مما هو متوقع له.

لذا، فحتى لو أن أعداد التوظيف قد تخطت المليون على سبيل المثال، فلن تغير من توقعات السوق كثيراً.

ما يتعين على المتداولين الانتباه له

يتوقع خبراء الاقتصاد أن يظهر صافي الوظائف غير الزراعية المضافة في الولايات المتحدة لشهر أغسطس ٧٥٠ ألف وظيفة مقارنة بـ ٩٤٣ ألفاً في القراءة السابقة. كالعادة، فهناك مجموعة كبيرة من التوقعات، تتراوح بين ما هو أقل من ٥٠٠ ألف إلى ما يزيد قليلاً عن مليون.

والمسار الأخير هو مراجعة أعلى للمقاييس السابقة، مما قد يزيد من التفاؤل بعد النتائج. ومن ناحية أخرى، فقد يتقلص التفاؤل في حال كان هناك تعديل كبير غير متوقع نحو الأسفل.

وللتذكير، فقد جاء مقياس المكتب الخاص “لإحصائيات الموارد البشرية ADP” خلق فرص العمل في نصف توقعات المحللين. وسجل تحديداً إضافة ٣٧٤ ألف وظيفة مقارنة بـ ٦٣٨ ألفاً متوقعاً. وهو نفس الأمر الذي حدث الشهر الماضي، حيث كان أداء ADP دون المستوي بشكل ملحوظ قبل ظهور نتائج الوظائف الغير زراعية.

ويتوقع خبراء الاقتصاد أيضاً أن ينخفض ​​معدل البطالة ليصل إلى ٥.٢٪ من ٥.٤٪ سابقاً. وهذا يعني أن معدل المشاركة في القوى العاملة يعد مستقر نسبياً. فضلاً عن إنه يشير إلى أن معظم الوظائف ترمز لعودة الأشخاص إلى العمل.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.