“علي بابا” تشتري ١٠٪ من حصة أكبر بائع تجزئة في المطار

0 30

قامت شركة “علي بابا” الصينية العملاقة للتسوق عبر الإنترنت هذا الأسبوع بعرض خططها لشراء حصة تبلغ ١٠٪ في شركة “دوفري”. وتعتبر الشركة السويسرية هي أكبر مشغل عالمي للأسواق الحرة في المطارات، حيث تمتلك أكثر من ٢٥٠٠ موقع في جميع أنحاء العالم. وتبحث دوفري عن تمويل طارئ بقيمة ٧٠٠ مليون فرنك سويسري بعد انخفاض بنسبة ٧٠٪ في المبيعات هذا العام. والذي حدث نتيجة لتأثير الوباء.

توجه “علي بابا” لإنشاء مشروع مشترك جديد

وستتعاون “علي بابا” مع مؤسسة “أدفينت الدولية”، وهي شركة أسهم خاصة للاكتتاب في إصدار أسهم ستعرض على المساهمين في شركة “دوفي” هذا الأسبوع. وقد قالت شركة “أدفينت” الشهر الماضي إنها سوف تشترى ما قيمته ٤٥٥ مليون فرنك سويسري من الأسهم الصادرة في زيادة رأس المال والتي لم يأخذها المساهمون الحاليون.

تداول بأفضل الشروط! افتح حسابك مع أوربكس الآن

وقالت “علي بابا” إنها ستشتري أسهما بإجمالي ٢٥٠ مليون فرنك سويسري عند نفس السعر الذي قدره ٢٨.٥ فرنك سويسري للسهم. وتتضمن شروط الاتفاق أيضاً التزاماً من جانب شركة “دوفري” بإنشاء مشروع مشترك جديد مع “علي بابا” في الصين.

وتعليقاً على الصفقة، أصدرت “دوفري” بياناً هذا الأسبوع مع المدير التنفيذي “جوليان دياز” يقول:

“نحن مقتنعون بأن المشروع المشترك سوف يستفيد من فرص النمو وسيدعم شركة “دوفري” لكي تصبح الشركة الرائدة في مجال تجارة التجزئة الرقمية في مجال السفر في مختلف أنحاء العالم”. وفي المقابل، قالت “علي بابا” إن الشراكة الجديدة “من شأنها أن تعمل على تلبية الطلب الاستهلاكي المتنامي على العلامات التجارية الدولية في الصين”.

“علي بابا” تتخطى التحديات الأخيرة

وبالنظر للتحديات التي واجهتها مؤخراً، تعد الصفقة خطوة كبيرة بالنسبة لشركة “علي بابا”. وكانت التوترات الجيوسياسية التي تورط فيها قطاع التكنولوجيا الصيني من بين هذه التحديات. ومع حظر العديد من الدول لشبكات الجيل الخامس الصينية وحظر الولايات المتحدة استخدام بعض التطبيقات الصينية، أصبح مستقبل “علي بابا” يكتنفه الغموض.

التغلب على أرباح الربع الثاني القوية

بعد تقرير أرباح قوي للربع الثاني ارتفعت فيه الإيرادات من ١٧٤ مليون دولار إلى ٢٤١ مليون دولار لنفس الربع من العام الماضي. أعلنت المجموعة عن أرباح قدرها ١.٤٥ دولار للسهم الواحد في الربع الثاني. وكان هذا ارتفاعاً من ١.٠٩ دولار لنفس الربع من العام الماضي. وقد تعافت الأسهم في “علي بابا” بقوة من أدنى مستوياتها خلال العام لتتداول الآن على ارتفاع بالقرب من أعلى مستوياتها القياسية.

عودة أسهم “علي بابا” للتداول بالقرب من القمم

لا تزال أسهم “علي بابا” في ارتفاع داخل القناة الصاعدة والتي عملت على تأطير الحركة بعيداً عن أدنى مستوياتها خلال هذا العام. وقد وجد السعر مؤخراً دعماً عند إعادة اختباره للمستوى ٢٦٥.٧٣. وجاء ذلك بعد التصحيح من أعلى مستوى عند ٢٩٨.٥٨.

ومن ثم ارتفع السعر مرة أخرى مقترباً جداً من تلك القمم. ويبقى التركيز منصب على تحقيق الاختراق للأعلى في نهاية المطاف واستمرار التحرك الإيجابي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.