الصين تحت المجهر هذا الاسبوع

أغسطس 07, 5:47 م

خلال الاسابيع القليلة الماضية كانت الامور هادئة نوعاً ما في الصين ومن الصين مع القليل من الارقام الاقتصادية المهمة طوال تلك الفترة. على الرغم من ذلك, إلا انه وخلال الاسبوع الجاري تنتظر الاسواق المزيد من الارقام الاقتصادية التي من شانها ان تعطي الاسواق المزيد من الدلائل حول حالة الاقتصاد الاخيرة

بالاضافة الى ذلك, كانت هناك تحركات مهمة وملفترة في كل من مؤشرات الاسواق في الصين واليوان الصيني ايضاً, وهو ما يبقينا في حالة من التساؤل, هل الحركة الحالية تعتبر اتجاه جديد, ام هي فترة تصحيح بسيط على المدى القصير.

الارقام الاقتصادية المنتظرة هذا الاسبوع

البداية ستكون خلال تداولات يوم الاربعاء, حيث تنتظر الاسواق ارقام الميزان التجاري في الصين, والذي سيتم الاعلان عنه خلال فترة التداولات الاسيوية, وهو في الغالب ما يتم الاعلان عنه حوالي الساعة 01:00 بتوقيت غرينتش.

التوقعات تشير الى نتائج اضعف مما كانت عليه في السابق, حيث تشير التوقعات الى انخفاض الفائض في الميزان التجاري نحو مستويات 292 مليار يوان في يوليو بالمقارنة مع 294 مليار يوان في يونيو الماضي, وهو اول انخفاض في الفائد في الميزان التجاري الصيني بعد ارتفاعات دامت على مدار ثلاث اشهر على التوالي.

التوقعات تشير ايضاً, الى تباطؤ الصادرات نحو مستويات 10.9%, وهو ما قد يكون اول تباطؤ في الصادرات منذ ثلاثة اشهر, لكنها في الغالب ما ستبقى كثالث اعلى قراءة منذ العام 2015

الواردات الصينية ايضاً, من المرجح ان تشظر اول تباطؤ لها بعد ارتفاعات دامت على مدار شهرين لتعود الى 16.6% من مستويات 17.2%, لنها ايضاً, تبقى في اطول فترة ارتفاعات في الواردات منذ العام 2010 على المستوى السنوي.

خلال تعاملات يوم الخميس, الانظار ستتجه نحو مجموعة من ارقام التضخم, بما فيها ارقام مؤشرات اسعار المستهلكين والمنتجين في نفس الجلسة.

مؤشر اسعار المستهلكين على المستوى السنوي من المتوقع ان يستقر من جديد عند مستويات 1.5%, والذي قد يعتبر ثالث استقرار شهري على التوالي, وعند اعلى مستوى له منذ يناير من العام الجاري. اما على المستوى الشهري, فمن المتوقع ان يرتفع مؤشر اسعار المستهلكين لأول مرة بعد انخفاضات دامت على مدار شهرين على التوالي, لكن في ما لو صحت التقديرات, فهذا ما سيعني اكبر ارتفاع شهري منذ يناير من العام الجاري.

إلا ان مؤشر اسعار المنتجين على المستوى السنوي من المتوقع ان يرتفع من جديد لأول مرة منذ خمس اشهر تقريباً, ليصل نحو مستويات 5.6% في يوليو بالمقارنة مع 5.5% في يونيو الماضي.

ومع بداية الاسبوع المقبل وخصوصاً خلال تداولات يوم الاثنين, تنتظر الاسواق مجموعة من الارقام الاقتصادية والتي تتضمن ارقام الانتاج الصناعي والاستثمارات في الاصول الثابتة ومبيعات التجزئة على المستوى السنوي, وهذه الارقام من شأنها ان يكون لها التأثير الاكبر على الاسواق خلال تلك الجلسة, وخصوصاً في ما لو اتت الارقام بنتائج جديدة وايجابية.

اليوان الصيني عند اعلى مستوى له منذ اكتوبر 2015

استمر اليوان الصيني في تسجيل المزيد من المكاسب خلال الاسابيع الماضية ليسجل اعلى مستوى له منذ اكتوبر من العام الماضي, وذلك بدعم من انخفاض الدولار المتواصل خلال العام الجاري, بالاضافة الى مجموعة الارقام الاقتصادية التي تم الاعلان عنها من الصين خلال الاشهر الماضي, وهو ما زاد من توقعات الاسواق بتغير قريب في سياسة البنك المركزي الصيني.

الدولار مقابل اليوان يتداول حالياً دون مستويات6.73 ودون مستويات الدعم السابقة والمهمة والتي تتمركز عند مستويات 6.75. وفي ظل التصحيح الحالي للمؤشر العام للدولار الاميركي, فمن الممكن ان نشهد نوع من التحركات السلبية لليوان حلال الايام القليلة المقبلة, لكن هذه التحركات من شأنها ان تكون محدودة ايضاً.

على الارتفاع, فمن المتوقع ان نشهد عودة لانخفاض الدولار مقابل اليوان خلال الفترة المقبلة نحو مستويات 6.7 وحتى مستويات 6.6 خلال العام الجاري.

مؤشر شانغهاي المركب يقترب من الاختراق

استمرت ارتفاعات مؤشر شانغهاي المركب على مدار ثمانية اسابيع على التوالي, ليسجل اطول فترة ارتفاعات اسبوعية للمؤشر منذ العام 2014, وذلك على الرغم من انخفاض مستوى السيولة في ذلك السوق خلال الفترة الماضية بالمقارنة مع السيولة الكبيرة التي كانت متواجدة في بداية العام.

في الوقت الحالي, يتداول المؤشر قرب مستويات المقاومة المهمة والتي تتمركز عند مستويات 3290, والتي تمثل مستويات مقاومة مهمة جداً, والتي صمدت امام العديد من الارتفاعات منذ نوفمبر من العام الماضي الى الان.

وفي كل مرة يصل المؤشر الى تلك المستويات, كان يعود المؤشر الى الانخفاض من جديد. الانخفاض الاول كان نوفمبر من العام 2016 والثاني في فترة مارس من العام الجاري. على الرغم من هذا, إلا ان فشل المؤشر في الارتفاع ادى الى انخفاضه من جديد باكثر من 290 نقطة على الاقل.

وخلال الفترة المقبلة وفي ما لو تم اختبار هذا المستوى, سيكون الاختبار الثالث على التوالي, وهنا فإما ان يعود المؤشر الى الانخفاض او ان نشهد عملية اختراق تقنية كبيرة نحو الاعلى, وفي ما لو تم ذلك فمن الممكن ان نشهد ارتفاعات قوية نحو مستويات 3400.

عدا عن ذلك, فعلى المتداولين ان يتوقعوا انخفاضاً جديداً نحو مستويات 3000 نقطة مرة اخرى.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.