أسعار المعادن أختراق نحو الأعلى أم كسر نح والأسفل؟

أغسطس 22, 4:12 م

ارتفعت اسعار المعادن الثمينة خلال الاسابيع القليلة الماضية وذلك على اثر العديد من الحوافز الاساسية منها ارتفاع التوترات الجيوسياسية عالمياً, وخصوصاً التوترات ما بين كوريا الشمالية وفينزويلا مع الولايات المتحدة الاميركية.

بشكل عام, كانت تحركات الاسابيع الماضية غير مستقرة, فشهدت الاسعار العديد من التقلبات, إلا ان الزخم حتى اللحظة يبدوا ايجابياً على معظم المستويات وهو ما يبقي احتمالات الارتفاع واردة.

إلا ان المؤشرات التقنية على المدى القصير تراجح سيناريوهين فقط, اما المنطقة الخضراء او المتطقة الحمراء, بينما يبدوا ان سيناريو التداول في نطاق ضيق هو الافضل حالياً.

أسعار الذهب تفشل للمرة الثالثة في اختراق 1300 دولار هذا العام

على الرغم من ان اسعار الذهب ارتفعت تدريجياً منذ بداية العام الجاري, إلا انه وخلال الأشهر القليلة الماضية, تداولت اسعار الذهب في نطاق 100 دولار ارتفاعاً وانخفاضاً دون اي اختراق نحو الاعلى او كسر لمستويات دعم مهمة الى الان, وهذا هو حال الذهب منذ ابريل الماضي الى الان.

خلال تداولات الاسبوع الماضي, ارتفعت اسعار الذهب لتصل الى مستويات جديد لهذا العام حيث سجلت مستويات 1300.80 دولار للاونصة, قبل ان تعود الى الانخفاض من جديد لتصل اليوم الى مستويات 1284 دولار, وفشلت في اغلاق تداولات الاسبوع الماضي فوق مستويات 1300 دولار.

في الوقت الحالي, افضل البقاء بعيداً عن شراء المزيد من الذهب في المدى القصير جداً, وذلك لأن المؤشرات التقنية ترجح وجود نموذج ثلاث قمم متطابقة على المدى اليومي على الاقل. وفي ما لو كان النموذج صحيح, فمن الممكن ان نشهد عودة اسعار الذهب الى الانخفاض نحو مستويات 1200 دولار للاونصة.

الشيء الوحيد الذي قد يعيد النظرة الاجابية القوية للذهب خلال الفترة المقبلة هو ان نشهد اختراق واضح لمستويات المقاومة 1300 دولار اولاً, وعندها, فمن الممكن ان نشهد المزيد من الارتفاعات نحو مستويات 1320 دولار على الاقل.

عدا عن ذلك, يبقى الذهب تحت خطر المزيد من الانخفاضات من جديد, وذلك على الرغم من ان تقرير عقود الشراء والبيع الاسبوعي الصادر من هيئة العقود الاجلة الاميركية لازال يرجح المزيد من الارتفاع مع رفع المتداولين لحيازاتهم من الذهب بشكل تجريجي خلال الاسابيع الماضية.

كما ان صناديق الاستثمار والتحوط لازالت تظهر ارتفاعاً تدريجياً في حيازاتها للذهب الفعلي خلال الست اسابيع الماضية, وهو الشيء الذي يبقي احتمالات الارتفاع واردة.

الفضة تتداول حوالي مستويات 17 دولار

استمرت الفضة في محاولات اختراق مستويات المقاومة 17 دولار للاونصة منذ العاشر من اغسطس الماضي الى الان, لكن وحتى اللحظة لم تستطع ان تخترق هذه المستويات كما هو موضح على الرسم.

خلال تداولات يوم الجمعة, سجلت الفضة محاولة اخيرة للارتفاع, لكنها عادت الى الانخفاض من جديد لتشكل شمعة انعكاس سلبي على المستوى اليومي, وهو ما يقلل من احتمالات الاختراق خلال الايام القليلة المقبلة, لكن الاحتمالات لازالت واردة, إلا ان هكذا اختراق نحو الاعلى يحتاج الى حافز اساسي جديد.

وفي نفس الوقت, تتداول اسعار الفضة في نطاق قناة مرتفة على المدى القصير كما هو موضح على الرسم. اي انخفاض في اسعار الفضة من المفترض ان يكون محدود فوق مستويات الضلع السفلي للفناة الصاعدة والتي تتمركز عند مستويات 16.70 دولار تقريباً.

في ما لو تم كسر هذه المستويات, فهذا سيفتح المجال لمزيد من التراجعات من جديد والتي قد تستمر نحو مستويات 15.60 دولار, وخصوصاً ان المؤشرات التقنية قد وصلت الى تشبع عمليات الشراء وتقاطعت نحو الاسفل من جديد.

وعليه, فمن المهم ان تبقى تحركات التصحيح نحو الاسفل محدودة فوق المستويات المذكورة سابقاً, وذلك لتبقى بذلك النظرة العامة الايجابية دون تغير.

وفي ما لو استطاعت الفضة اختراق مستويات 17 دولار, فهذا ما سيعيد النظرة الايجابية بشكل كبير وأكبر مما كانت عليه في السابق, لكن على الفضة ان تخترق تلك المستويات وتغلق بوماً كاملاً مع الاستقرار فوق تلك المستويات.

عدا عن ذلك, فتبقى الفرصة مهيئة لانخفاض جديد.

اما على مستوى الارتفاع, فاختراق مستويات المذكورة سابقاً من شأنه ان يدعم النظرة الايجابية من جديد وهو ما قد يصل بالفضة الى مستويات 17.40 دولار وحتى مستويات 17.60, بينما يبقى الاهم من كل ذلك ان نشهد حافزاً اساسياً جديداً لدعم الارتفاعات, وهذه الحوافز قد تأتي من جديد مع ارتفاع المخاوف الجيو سياسية او من خلال انخفاض الدولار بشكل اكبر.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.