risk-management

ادارة المخاطر – للمتداول

بداية فان المتداول بالاسواق العالميه عليه ان ينتبه الى عدة نقاط قبل بدا التداول:

اولا: يجب على المتداول ان يقوم باستثمار مبلغ من المال يكون قادر على الاستغناء عنه في حالة تحقيق الخساره لان العامل النفسي له دور كبير باخذ القرارات بالسوق وبالتالي اذا ما كان مبلغ المال اكبر مما يمكن ان يتحمل المتداول خسارته فان هذا سيؤثر عليه بقرارات التداول

ثانيا: على المتداول ان يبدا التداول بكميات صغيره وعدم الالتفات لتحقيق ارباح كبيره بسرعه, تذكر ان نسب الهامش تكون كبيره للتداول فلا يجب مثلا اخذ عقد بقيمة 100,000 على عمله ما في حين حجم الحساب لا يتجاوز 1,000 دولار , فلا يجب الالتفات لتحقيق نسبة ارباح كبيره بضربه واحده بل المهم الحفاظ على الثبات المالي بالربح والخساره

ثالثا: وضع اوامر وقف الخساره بالمكان الصحيح , فقبل كل شيئ وقف الخساره لا يعني ان السوق سيستمر بذات الحركه وبنفس الاتجاه , بل بعني ان السوق وصل الى مستويات ادت الى فشل النموذج التداولي الذي دفعك بالبدايه الى اخذ هذا المركز

تعريف المخاطر بالسوق:

يعرف عامل الخطوره بالاسواق الماليه على انه مقدار تذبذب وحركة الاداة الماليه المتداول عليها مقارنة بحركة المجمع العام للاسهم وفي العملات فانه يعرف بمقدار حركة العمله اليوميه .

من هنا نلاحظ ان معدل حركة العملات اقل بكثير من معدل حركة الاسهم و بالتالي فان مخاطر التداول على العملات اقل بكثير من مخاطر التداول على الاسهم الذي يجعل اسواق العملات اكثر خطورة ليس عامل المخاطر بل هو المارجين او الهامش المستعمل للتداول

فعلى فرض ان شركه ما تعطي 1:100 هامش تداولي فهذا يعني ان كل 1000$ تعطي هامش تداولي ب 100,000$ وبالتالي فان عامل الخطورة على 100,000 قد يكون اكبر من حجم المال الاساسي كله ال 1000$

مستوى الدقه accuracy للتحليل الفني للسوق :

ان تعريف مستوى الدقه لاي تحليل فني بالسوق يعطي قراءات حول معدل العمليات الرابحه مقارنه بمعدل العمليات الخاسره بالسوق و بالتالي هي لا تقيس مدى فاعلية او ربحية ذلك التحليل الفني حيث ان معدل الربح او الخساره مهم جدا لتحديد نوعية هذا التحليل الفني

مثال: اذا قام شخص ما باعطاء 10 نصائح او توقعات بالسوق وقام بتحقيق 7 عمليات ربح و 3 عمليات خساره , لنفترض ان معدل الربح كان 10 نقاط , فيما معدل الخساره كان 25 نقطه , هذا يعني ان المتداول قام ب 7 عمليات رابحه بالسوق بمعدل 10 نقاط لكل عمليه وبالتالي حقق 70 نقطه , فيما حقق 3 عمليات خساره بواقع 25 نقطه لكل عملية محققا 75 نقطه خساره , وبالتالي فان مجموع ما حققه بعد ال 10 عمليات تلك سيكون 75 – 70 = 5- ,

لاحظ ان مستوى الدقه كان عند 70%

من هنا نلاحظ اهمية اتباع اسلوب ادارة مخاطر يناسب كل متداول بالاعتماد على طريقة تداوله بالسوق

عند اختيار طريقة ادارة مخاطر مناسبه علينا اولا الفصل بين تداولات سكالبر و اي تداولات اخرى حيث ان قواعد وقوانين تداول السكالبر تختلف عن تداولات المدى القصير ,المتوسط و الطويل الاجل

تختلف المضاربه بالاسواق الماليه عن المقامره في ان التداول يستعمل ما يسمى بادارة المخاطر حيث بالتداول يكون لمدير الحساب القدرة على ادارة مخاطر التداول بدرجه ما فيما بالمقامره لا يكون لك اي قدرة على السيطره عليه

اختيار نوع ادارة المخاطر :

1- martingale
حيث في هذا الاسلوب يتبع المتداول مضاعفة كمية التداول في كل مره يتعرض فيها للخساره

EUR/USD
Entry-short(sell)
Lots exit Profit / Loss Account equity
1.2650 1 1.2660 -$100 $9900
1.2630 2 1.2640 -$200 $9700
1.2650 4 1.2660 -$400 $9300
1.2590 8 1.2580 +$800 $10,100

2- anti-martingale
في هذه الحاله يتبع المتداول مضاعفة كمية التداول في كل مره يحقق ربح فيما يقلل من كمية التداول في حالة تحقيق خساره , هذه الطريقه تكون مفيدة في حالة اتباع ترند عام بالسوق

EUR/USD
Entry-short(sell)
Lots exit Profit / Loss Account equity
1.2650 1 1.2640 +$100 $10,100
1.2630 2 1.2620 +$200 $10,300
1.2650 3 1.2640 +$300 $10,600
1.2670 4 1.2680 -$400 $10,200
1.2660 3 1.2650 +$300 $10,500

3- المضارب
في هذه الحاله فان المضارب وبالاعتماد على خبرتة بالتداول يقوم بتقييم السوق واختيار الكميه المراد التداول بها
في هذه الحاله قد يهم المضارب نوع معين من التقييم وهو مقدرا المبلغ المخاطر به نسبة الى راس المال, حيث من المفضل المخاطر بجزء صغير من راس المال في كل تداول على حدى وبالتالي فان النسبه المقرره للمخاطره بها هي التي تحدد مقدار الكمية الواجب استعمالها لذلك التداول

مثال:

لنفترض انك تمتلك 10,000$ في حسابك وتريد توزيع عامل المخاطره بالتساوي على جميع عملياتك بالسوق, ولنفترض انك تخاطر بما قيمته 10% من قيمة راس المال الاساسي او المودع , بالتالي فانك على استعداد للمخاطرة بخسارة 1000$ في كل عملية مما يعني انك يجب ان تخسر 10 عمليات متتابعه حتى تخسر جميع راس مالك , بعد ذلك ناتي لتقييم الوضع الصحي لذلك التداول فمن غير الطبيعي ان تدخل عملية تداول وتخاطر بخسارة 1000$ مقابل ربح يقل عن ذلك المبلغ وبالتالي فان اي عملية ستكون ارباحها المتوقعه اقل من 1000 ستكون مرفوضه لك

لتقييم اي نصيحه او عملية تداول ننظر الى توقعات الخساره و الربح : على افتراض ان وقف الخساره عند 20 نقطه فان مقدار الربح المتوقع يجب ان يكون 20 نقطه فاكثر وكلما كان اكثر كانت عملية التداول مفضله اكثر

لنفترض ان احدى القراءات بالسوق اوجدت عملية تداول مقدار وقف الخساره لديها 25 نقطه و مقدار الربح لها 50 نقطه…. من هنا نجد هامش الربح/الخساره هو 50/25 = 2-1 وهي بذلك تعد عملية مقبوله لك حيث ان اي عملية تعطي معدل اقل من 1-1 ستكون مرفوضه

الان لاختيار الكميه المناسبه للتداول في المثال السابق فان مقدار الخساره المتوقع هو 25 نقطه في حين ان المتداول على استعداد للمخاطره ب 1000$ في هذه العملية وبالتالي فان عدد العقود المسموح باخذها بحد اعلى هو 4 عقود

من هنا نجد ان ادارة المخاطر فرضت علي نوع معين من التداولات المسموح بالقبول بها وحددت ايضا مقدار العقود المسموح الاتجار بها لهذه العمليه

من بين جميع عوامل المخاطر المتعلقه بالتداول فان اسواها وا همها هي عادات التداول للمتداول نفسه , فعلى المتداول ان يتحمل نتائج قراراته في التداول , فالخساره هي جزء اساسي من التداول لتحقيق الارباح, فالخساره لا تعد خطا على المتداول بل هي جزء اساسي في هذا السوق في حين ان الانتظار طويلا قبل تقبل الخساره يعد خطا على المتداول نفسه , فالانتظار على التداولات الخاسره حتى تحقق ارباح قد تاتي ببعض الثمار عند تحول الترند العام بالسوق الا ان نتائجها تكون وخيمه في حالة الخساره مما قد يسبب ضياع او خسارة كامل الحساب

على المتداول اعادة تقييم نموذجه التداولي وبرنامج ادارة المخاطر بعد فتره كافيه من الوقت , حيث يفضل ان يحتفظ المتداول باجنده يصف فيها سبب دخوله بكل مركز وسبب وقف الخساره و الهدف الربحي ضمن الاستراتيجيه المتبعه ليتم تقييمها بعد مرور وقت كاف كالاتجار لمدة شهر مثلا قبل اعتماد التقييم