مكتبة التداول

أهم التحركات السعرية في الأسواق العالمية 17-11-2023

0

مبيعات التجزئة تطيح بتحركات الإسترليني 

انخفضت مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة بنسبة 0.3%على أساس شهري في أكتوبر 2023، بعد انخفاضها بنسبة 1.1% في سبتمبر، و دون إجماع السوق على نمو بنسبة 0.3%. انخفضت مبيعات وقود السيارات بنسبة 2.0%، حيث أفاد تجار التجزئة أن المستهلكين ينفقون أموالهم بحذر أكبر، إلى جانب تأثير سوء الأحوال الجوية. بالإضافة إلى ذلك، انخفضت الإيرادات في متاجر المواد الغذائية بنسبة 0.3%، حيث سجلت متاجر المواد الغذائية المتخصصة ومتاجر الكحول والتبغ انخفاضاً بنسبة 4.2% و10.4% على التوالي. وأدى ذلك إلى مزيد من ضعف الإسترليني وخاصة بعد صدور بيانات التضخم المحفزة على بدء التخفيض. 

تداول الإسترليني اليوم دون مستويات 1.24 أمام الدولار الأميركي

GBPUSD-CHART

إلى متى سيدوم انتعاش الذهب؟ 

ارتفع الذهب فوق 1980 دولاراً للأونصة يوم الجمعة وكان في طريقه لتحقيق مكاسب تزيد عن 2% هذا الأسبوع، مدعوماً بتباطؤ التضخم وعلامات تباطؤ الزخم الاقتصادي في الولايات المتحدة مما عزز توقعات السوق بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد انتهى من رفع أسعار الفائدة. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير مرة أخرى في ديسمبر، في حين يركز المتداولون الآن على الموعد الذي يمكن أن يبدأ فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أظهرت بيانات أن تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة تباطأ أكثر من المتوقع في أكتوبر، في حين انخفضت مبيعات التجزئة للمرة الأولى منذ سبعة أشهر. كما ارتفع عدد المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر حيث سجلت معدلات الشكاوى من البطالة 231 ألف بارتفاع عما كانت عليه الشهر الماضي 218 ألف. 

 ومن ناحية أخرى، حصل الذهب على دعم إضافي هذا الأسبوع بعد أن خفضت وكالة موديز توقعاتها للتصنيف الائتماني للولايات المتحدة من مستقرة إلى سلبية، مشيرة إلى العجز المالي المتزايد والمواجهات السياسية في واشنطن. 

XAUUSD-CHART

المؤشرات الأوروبية قبيل بيانات التضخم 

اتجهت أسواق الأسهم الأوروبية نحو افتتاح مرتفع يوم الجمعة لتواصل ارتفاعها هذا الشهر الذي يغذيه تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة والذي عزز الآمال في إنهاء دورة التشديد النقدي لمجلس الاحتياطي الأميركي. 

وسيقوم المستثمرون أيضاً بتقييم عدد كبير من التقارير الاقتصادية في المنطقة بما في ذلك بيانات التضخم النهائية والحساب الجاري لمنطقة اليورو. وعلى صعيد الشركات، قفز سهم سيمنز بنسبة 5.6% يوم الخميس بعد أن فاقت توقعات مبيعاتها توقعات السوق. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر Euro Stoxx 50 وFTSE 100 بنسبة 0.15% و0.3% على التوالي في تداولات ما قبل السوق.كما تداول داكس 40 على ارتفاع بنسبة 0.33% إلى مستويات 15833 نقطة. 

GER 40-CHART

الكيوي يستعد لتحقيق مكاسب قوية الأسبوع المقبل 

استقر الدولار النيوزلندي حول 0.59 دولار أمريكي يوم الجمعة، متراجعة للجلسة الثانية على التوالي بعد أن وصلت إلى قمم عدة  في وقت سابق من الأسبوع، حيث واصل المتداولون رؤية أنه لا توجد فرصة لرفع آخر في أسعار الفائدة مع ضغوط التكلفة في البلاد. سيعقد بنك الاحتياطي النيوزيلندي اجتماعه الأخير للسياسة النقدية لهذا العام في 29 نوفمبر، بعد إبقاء تكاليف الاقتراض دون تغيير للاجتماع الثالث على التوالي الشهر الماضي عند 5.5٪. وفي الصين، الشريك التجاري الرئيسي، تعمقت الرياح المعاكسة من قطاع العقارات على الرغم من إجراءات التحفيز المستمرة من بكين. ومع ذلك، يتجه الدولار النيوزلندي للقفز بأكثر من 1% هذا الأسبوع، حيث أدت سلسلة من البيانات الاقتصادية الأمريكية الأضعف من المتوقع هذا الأسبوع إلى زيادة الرهانات على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد أكمل تشديده النقدي الحالي، مما ضغط على مؤشر الدولار. 

NZDUSD-CHART

تراجع الأسواق الآسيوية لكنها تشير لتحقيق مكاسب أسبوعية 

تراجعت أسهم البر الرئيسي في الصين اليوم الجمعة حيث انخفض مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 0.3% كما انخفض مؤشر شنتشن المركب بنسبة 0.4% إلى 9915 نقطة مع استيعاب المستثمرين للمناقشات رفيعة المستوى بين الصين والولايات المتحدة. اتفق الرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الأمريكي جو بايدن على استئناف الاتصالات العسكرية رفيعة المستوى وسط جهود لتخفيف التوترات الجيوسياسية المتزايدة في آسيا. 

كما تراجعت الأسهم في هونج كونج 332 نقطة أو 1.9% إلى 17474 في التعاملات المبكرة اليوم الجمعة، لتواصل خسائرها الحادة لليوم الثاني، متأثرة بانخفاض 8.2% في مجموعة Alibaba Group Hlds. بعد أن ألغت الشركة عملية فرعية من أعمالها السحابية بسبب قيود تصدير الرقائق الأمريكية. وفي هذه الأثناء، تزايدت المخاوف من أن سوق العقارات في الصين لم يتعافَ بعد بسبب انخفاض أسعار المنازل الجديدة للشهر الرابع على التوالي. واصل المستثمرون اتخاذ موقف حذر قبل التثبيت الشهري لأسعار الإقراض الرئيسية في البر الرئيسي الأسبوع المقبل من بنك الشعب الصيني في أعقاب البيانات الاقتصادية المختلطة لشهر أكتوبر، والمخاطر الانكماشية، وضعف التصنيع. مع ذلك، من المتوقع أن يرتفع مؤشر هانغ سينغ بما يزيد عن 1.5% هذا الأسبوع، مدعوماً بالرهانات على أن دورة التضييق التي ينتهجها بنك الاحتياطي الفيدرالي قد بلغت ذروتها وإجراء التمويل المؤقت في الولايات المتحدة الذي سيبقي الوكالات الحكومية تعمل حتى العام الجديد. 

HK 50-CHART

نفط برنت نحو الانخفاض مجدداً 

تداولت العقود الآجلة لخام برنت على انخفاض دون مستويات 78 دولاراً للبرميل يوم الجمعة، إذ أثرت علامات قوة الإمدادات وتوقعات الطلب غير الواضحة بشكل كبير حيث انخفضت أسعار النفط نحو خمسة بالمئة يوم الخميس وتراجعت إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أربعة أشهر. إذ أشارت أحدث البيانات إلى زيادات كبيرة في مخزونات الخام الأمريكية، وقالت وكالة الطاقة الدولية أيضاً هذا الأسبوع إن السوق لن تكون متشددة كما كان متوقعاً سابقاً في هذا الربع وسط إنتاج قوي. وفي أماكن أخرى، أثَر تراجع المخاوف من أن يؤدي الصراع بين إسرائيل وحماس إلى تعطيل إمدادات النفط من الشرق الأوسط على الأسعار أيضاً. وجاءت هذه التحركات حتى مع قيام الدول الأعضاء في أوبك+ بتمديد تخفيضات الإنتاج الطوعية حتى نهاية العام. 

UK-OIL-CHART

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.