Currently set to Index
Currently set to Follow

كل ما تود معرفته عن تداول المشتقات المالية

0 35

ما هي المشتقات المالية

يرتبط تداول المشتقات المالية بمعرفة معنى هذه المشتقات، التي هي عبارة عن عقود مالية ترتبط قيمتها بقيمة الأصل منها، وهي أداة مالية معقدة؛ نظراً لإمكانية استخدامها لعدة أغراض مختلفة في مجال المضاربة وعلى نطاق واسع مع احتمالية عالية لتحقيق عوائد جيدة، بما في ذلك التحوط والقدرة على الوصول  إلى أصول أو أسواق إضافية.

تتغير قيمة الأصل الأساسي في هذه المشتقات تبعاً لوضع السوق، ويمكن تداولها من خلال وضع توقعات وتنبؤات حول الأسعار المستقبلية للأصل الأساسي.

ما هي أنواع المشتقات المالية الرئيسية

يمكن تداول المشتقات المالية في السوق بسهولة، إلا إنه كل نوع من هذه المشتقات لهل شروط وآليات مختلفة عن الأنواع الأخرى؛ إذ تنقسم هذه المشتقات المالية إلى عدة أنواع، فيما يلي نذكر الرئيسية منها:

العقود الآجلة

تُعرف العقود الآجلة Future Contracts على أنها اتفاقية بين البائع والمشتري حول سلعة معينة، يتم بيعها بسعر ووقت محدد. ومثل هذه العقود هي وسيلة للتحوط ضد المخاطر خلال المستقبل، نظراً لتقلبات أسعار الأسواق، وتأثير ذلك على حجم الاستثمار وقيم السلع ومؤشرات التداول. مثل هذا النوع من العقود يغطي العديد من الأدوات المالية؛ مثل: العملات الأجنبية والسلع ومؤشرات الأسهم والسندات وموارد الطاقة والمعادن وأسعار الفائدة، وهي موحدة من حيث الشروط التي تتضمن حجم العقد، الصك الأساسي، مدة العقد، شروط التسليم وما إلى ذلك، ويمكن إغلاق أي عقد قبل انتهاء تاريخ الصلاحية من خلال صفقة بيع.

العقود المستقبلية خارج البورصة

نوع آخر من المشتقات المالية القابلة للتداول هو العقود المستقبلية خارج البورصة Forward Contracts، وهي مشابهة نوعاً ما للعقود الآجلة مع فرق رئيسي في قابلية التفاوض بين طرفي العقد على السعر وحجم العقد والفترة التي سيتم فيه تحقيقه، إضافة إلى مكان الحدوث.

عقود الفروقات CFD

تمثل عقود الفروقات Contract for Difference عقوداً يتم من خلالها تبادل الفرق في سعر قيمة الأصل منذ وقت فتح العقد لحين إغلاقه، وأفضل مكان للبدء بهذه العقود هو الاستثمار التقليدي؛ مثل: شراء عدد من أسهم شركة ما، أو شراء قطعة من الذهب، أو برميل من النفط، والانتظار بعد ذلك لحين ارتفاع أسعارها للبيع بسعر أعلى، وبالتالي تحقيق الربح من فرق السعر.

عقود الخيارات

شهدت عقود الخيارات Options Contracts على مدار العقود الماضية تطوراً كبيراً وانتشاراً واسعاً في الأسواق المنظمة وغير المنظمة على حد سواء؛ حيث أصبحت تغطي معظم الأدوات المالية، وهي عبارة عن عقود تتم بين المشتري وكاتب الخيارات؛ للطرف الأول حق التنفيذ، وعلى الطرف الثاني إكمال العقد مقابل الحصول على مكافأة عند إصدار خيار غير قابل للاسترداد. وتنقسم عقود الخيارات إلى نوعين؛ هما: خيار الشراء Call الذي يمنح حامله حق شراء الأصل بسعر معين في وقت محدد، وخيار البيع Put لبيع الأصول في وقت معين وبسعر محدد.

عقود المقايضة

تُعرف عقود المقايضة Swap Contracts على أنها اتفاقيات خاصة تتم بين طرفين؛ يوافق أحدهما على تبادل التدفق النقدي مستقبلاً وفقاً لصيغة محددة مسبقاً، تكون أسعار الفائدة أو العملة فيها هي الضمان الأساسي؛ إلا إن التقلبات الكثيرة في هذه الأسعار تجعل من هذه العقود مليئة بالمخاطر.

مزايا تداول المشتقات المالية

تتمتع المشتقات المالية على اختلاف أنواعها بتأثير كبير على التمويل؛ ويعود ذلك إلى المزايا العديدة التي تتوفر فيها، وهي:

  • القدرة على استخدام هذه المشتقات في إدارة المخاطر.
  • إمكانية تحديد سعر الأصل الأساسي.
  • دعم وزيادة كفاءة الأسواق المالية.
  • القدرة على الوصول إلى الأسواق والأصول غير المتوفرة.
  • القدرة على الوصول إلى الرافعة المالية.

على صعيد آخر، هناك مساوئ فيما يتعلق بتداول المشتقات المالية، تتمثل في: وجود مخاطر عالية من التقلبات الكبيرة، والمضاربة على الأسواق، ومخاطر الطرف المقابل، والتأثر الكبير للأصل الأساسي من نسب العرض والطلب في السوق.

تداول بأفضل الشروط! افتح حسابك مع أوربكس الآن

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.