مخزونات الخام: أعلى مستوى في التاريخ

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 51

ارتفاع المخزونات مرة أخرى

أظهر أحدث تقرير صادر عن “إدارة معلومات الطاقة” أن مخزونات الخام الأمريكية خلال الأسبوع المنتهي في ٥ يونيو، قد ارتفعت إلى أعلى مستوياتها في التاريخ.

إذ ارتفعت مستويات النفط الخام بمقدار ٥.٧ مليون برميل لتصل بذلك إلى ٥٣٨.١ مليون برميل، مسجلة بذلك ارتفاعاً قياسياً.

وقد انخفض الطلب على النفط الخام بشدة هذا العام بسبب عمليات الإغلاق التي نجمت عن تفشي “كوفيد-١٩”. وبالنظر إلى أن الطلب قد ضعف بالفعل بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي دامت لعامين، فإن السوق يتحرك بشكل أعمق نحو حالة من العرض المفرط.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ارتفاع حاد في الواردات

أشارت “إدارة معلومات الطاقة” إلى أن الزيادة في المخزونات كانت نتيجة لزيادة كبيرة في الواردات. وبشكل أكثر تحديداً، الواردات من المملكة العربية السعودية، فينما انخفضت مستويات الصادرات بشكل حاد.

وكانت الواردات المتفق عليها خلال الفترة من مارس إلى أبريل عندما تحطمت الأسعار بسبب حرب الأسعار بين السعودية وروسيا، قد وصلت إلى الولايات المتحدة. وهو ما أدى إلى ارتفاع مستويات المخزونات.

وقد لاحظت شركات التكرير زيادة في الواردات السعودية بمتوسط ١.٥ مليون برميل يومياً خلال الأسابيع الثلاثة الماضية. وكانت آخر مرة شهدنا فيها سلسلة من الواردات عند هذا المستوى في عام ٢٠١٣.

وعلى الصعيد الإقليمي، شهد مركز الاستيراد والتصدير لساحل الخليج أعلى زيادة في مستويات المخزون. وارتفعت المخزونات بمقدار ٦.٩ مليون برميل خلال الأسبوع لتصل إلى مستوى قياسي بلغ ٣٠٣.٧ مليون برميل.

وارتفعت معدلات استخدام المصافي بنسبة ١.٣٪ أخرى على مدار الأسبوع. ومع ذلك، لا تزال تشكل ٧٣.١٪ فقط من السعة الإجمالية.

كما أظهر التقرير انخفاض الصادرات الأمريكية بمقدار ٢.٤ مليون برميل يومياً. وهذا يمثل أدنى مستوى له منذ نوفمبر ٢٠١٩. وفي الوقت نفسه، ارتفعت واردات الخام بمقدار مليون برميل يومياً.

ارتفاع مخزونات البنزين ونواتج التقطير

ارتفعت كذلك مخزونات البنزين خلال الأسبوع بارتفاع ٨٦٦ ألف برميل. وكان ذلك أعلى بكثير من توقعات زيادة قدرها ٧١ ألف برميل.

ومن جديد، يعكس هذا تباطؤ الطلب على الوقود، على الرغم من تخفيف قيود الإغلاق عبر أجزاء من الولايات المتحدة. كما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير الأسبوع الماضي، لترتفع بمقدار ١.٦ مليون برميل.

كما أشار التقرير إلى أن المنتجات الموردة قد ارتفعت قليلاً لتصل إلى ٧.٩ مليون برميل يومياً. وعادة ما يستخدم هذا كبديل لقياس الطلب الكلي على البنزين.

ومع ذلك، فلا يزال الرقم أقل بنسبة ٢٠٪ من متوسط السعر لنفس الفترة من العام الماضي. وهذا يعكس الانخفاض الحاد في النشاط نتيجة لأزمة “كوفيد-١٩”.

النفط الخام متماسك على الرغم من تقرير “إدارة معلومات الطاقة” السلبي

تواصل أسعار النفط الخام تماسكها حول مستوى تصحيح ٦١.٨٪ للانخفاض الحاصل من أعلى مستويات ٢٠٢٠. وبينما يتماسك المستوى ٣٣.١٧ كدعم، يرجح المزيد من الصعود مع وجوب مراقبة المستوى ٤٢.٤٣ وهو مستوى المقاومة التالي. وإلى الاتجاه الهابط، فإن أي اختراق لمستوى ٣٣.١٧ سيعيد التركيز نحو مراقبة المستوى ٢٨.٩٤ كمنطقة الدعم التالية.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.