قمم جديدة للذهب في ٢٠٢٠

0 90

الذهب

شهدت سوق الذهب هذا الأسبوع عمليات شراء أفضل، الأمر الذي أدى إلى تجاوز آخر قمم ٢٠٢٠ وسط ضعف شهية المخاطرة.

وأثرت المخاوف هذا الأسبوع بشأن احتمال تفشي جديد “لكوفيد-١٩” على الإقبال على المخاطرة حيث شهدنا أسعار الأسهم تحت الضغط.

وقد احتلت تقارير حول اتجاه تصاعدي في أعداد الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة مركز الاهتمام هذا الأسبوع. وهناك أيضاً مخاوف من أن المملكة المتحدة معرضة لخطر تفشي الفيروس من جديد بينما تستعد لتخفيف إجراءات الإغلاق في الرابع من يوليو.

وقد شهدت أسعار الذهب طلباً أعلى، على الرغم من تحسن عدد من البيانات الاقتصادية في وقت سابق من الأسبوع. فقد شهدت المملكة المتحدة ومنطقة اليورو بيانات تصنيع أفضل في الشهر الماضي. لكن مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي خيب الأمل، مما يؤكد المخاوف على الاقتصاد في حالة الحاجة إلى إعادة تطبيق إجراءات الإغلاق.

وقام صندوق النقد الدولي بتحديث توقعاته الاقتصادية العالمية هذا الأسبوع. والآن يتوقع أن يعاني الاقتصاد العالمي من خسائر ١٢ تريليون دولار أمريكي بسبب هذا الفيروس.

كما يشير التحديث إلى أن التعافي العالمي من المرجح أن يستغرق ما يزيد عن عامين للعودة إلى مستويات الإنتاج التي كانت سائدة قبل ظهور الفيروس. وارتفعت أسعار الذهب مع توقع صندوق النقد الدولي أن يعاني الاقتصاد العالمي الآن من انكماش يبلغ ٤.٩٪. وهذا أسوأ من توقعات الـ ٣٪ في المرة السابقة.

 ما الفرص المتاحة لتداول الذهب اليوم؟ افتح حسابك واقتنصها الآن!

القناة الصاعدة لا تزال قائمة في الذهب

اختبرت أسعار الذهب هذا الأسبوع الحد الأعلى للقناة الصاعدة الأخيرة، والتي حدت من الارتفاع في الوقت الحالي. ولكن فيما تستقر الأسعار فوق مستوى ١٧٥٠.٦٧، يبقى التركيز على المدى القريب منصب على المزيد من الارتفاع مع استهداف مستوى ١٧٨٧.٨٥ وهو مستوى المقاومة الرئيسي التالي الذي يجب مراقبته.

وإلى الجانب السلبي، فإن أي تصحيح للأدنى سيحول التركيز إلى مستوى١٧٠٠.

الفضة

شهد سوق الفضة أسبوعاً أكثر اضطراباً، وكان مقيداً بضعف أسواق الأسهم. حيث شهدت المخاوف من تفشي موجة جديدة من الفيروس التاجي فقدان زخم الصعود في الفضة خلال الأسبوع الماضي.

وقد ساعدت البيانات الصناعية الأفضل في وقت سابق من الأسبوع في تقديم بعض الدعم للفضة، ليعوض ضعف الأسهم. لكن مفاجأة النتائج السلبية في البيانات الأمريكية وضعت حداً للاتجاه الصاعد، ومنذ ذلك الحين كانت الأسعار تتراجع ضمن نطاق الأسبوع السابق.

الفضة تتمسك بالدعم

تم تداول أسعار الفضة في نطاق ضيق خلال الأسابيع الأخيرة، مدعوماً بالمستوى ١٧.٤٢ الذي لا يزال يقدم الدعم.

بينما أعلاه، ينصب التركيز على استمرار الدفع للأعلى. ويمثل خط الاتجاه الهابط من أعلى مستوياته في العام الماضي مستوى الارتفاع التالي الذي يجب مراقبته، قبل المقاومة الهيكلية عند مستوى ١٨.٨٣.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.