زيادة الإقبال على المخاطرة يوقف زخم المعادن

ملخص أوربكس الأسبوعي للمعادن

0 68

الذهب

تعرضت سوق الذهب لضغوط مرة أخرى هذا الأسبوع وسط الارتفاع المستمر في الأسهم.

ويبدو أن الأسواق القائمة على المخاطر قد تجاهلت الاضطرابات المدنية الحاصلة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، حيث تتواصل الاحتجاجات ضد العنصرية لليلة التاسعة.

وإلى حد ما، أدت الاضطرابات إلى تشتيت الانتباه عن التوترات بين الولايات المتحدة والصين والتي كانت تتصاعد قبل اندلاع الاحتجاجات. وفي الوقت الحالي، يبدو أن ترامب معني للغاية بالتعامل مع الاحتجاجات المتواصلة وأعمال الشغب عن زيادة التوترات مع الصين.

إن التعافي الاقتصادي الجاري الآن مع تخفيف عمليات الإغلاق العالمية التي نتجت عن تفشي كوفيد-١٩ يحظى بمزيد من الدعم هذا الأسبوع من قبل البنك المركزي الأوروبي.

حيث أعلن البنك المركزي أنه سيضاعف تقريباً حزمة التحفيز بإضافة ٦٠٠ مليار يورو أخرى من التيسير الكمي، ليصل المجموع بذلك إلى ١.٣ تريليون يورو. ساعدت الموجة الأخيرة من التيسير في دعم أسعار الذهب، حيث تواصل أسواق المال دفع الأسعار من أجل أي تشديد جديد.

 ما الفرص المتاحة لتداول الذهب اليوم؟ افتح حسابك واقتنصها الآن!

تراجع أسعار الذهب عن أعلى مستوياته

وجدت أسعار الذهب هذا الأسبوع دعماً من جديد، حيث أعادت اختبار العلم الصاعد المخترق مرة أخرى. وفي حين يواصل السعر تصحيحه هبوطاً بعد الاختراق الذي أدى إلى تسجيل أعلى مستويات جديدة له في ٢٠٢٠ الشهر الماضي، يبقى التركيز منصب على المزيد من الارتفاع في المدى القريب طالما أن مستوى ١٦٧٩.٨٧ لا يزال صامداً.

الفضة

تتبعت أسعار الفضة على نطاق واسع التحركات الحاصلة في الذهب هذا الأسبوع، مع بداية المعدن للأسبوع في المنطقة الخضراء قبل أن ينعكس للأدنى.

رغم أننا شهدنا بعض عمليات الشراء على مدى الساعات الـ٢٤ الماضية، والمرتبطة باستمرار بيع الدولار، فإن الفضة لا تزال منخفضة خلال الأسبوع وحتى كتابة هذا التقرير.

الأمر الرئيسي الذي يركز عليه متداولي الفضة هو الانتعاش الاقتصادي. ورغم أن البيانات الأخيرة بدأت في التحسن، فقد ثبت أن الانتعاش أبطأ مما كان يعتقد في البداية. وقد تراجع آخر إصدارين من بيانات التصنيع الصينية عن الانتعاش الأولي الذي حدث في مارس. وهذا يشير إلى إمكانية حدوث تحركات مماثلة في مكان آخر، مما قد يؤدي إلى انخفاض الطلب على الفضة على المدى القريب.

الفضة صامدة عند الدعم الرئيسي

كانت أسعار الفضة قد ارتفعت أعلى مقاومة الـ ١٧.٦١٠٠ الأسبوع الماضي والتي لا زالت قائمة كدعم حتى الآن. وطالما أن هذا المستوى قائم، فإن التركيز يبقى على الجانب الإيجابي مع مستوى ١٨.٨٤٠٥ وهو المقاومة الرئيسية التالية الخاضع للمراقبة (قمة ٢٠٢٠ الحالية). وإلى الجانب السلبي، فإن أي اختراق لمستوى ١٧.٦١٠٠ سيحول التركيز إلى الدعم عند المستوى ١٦.٣٥.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.