مخاوف التخزين العاجل تؤثر على النفط الخام

تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي

0 57

ارتفاع المخزونات من جديد

كشفت أحدث البيانات الصادرة عن “إدارة معلومات الطاقة” لهذا الأسبوع عن فائض آخر في مخزونات الخام الأميركية، التي ارتفعت الآن لمدة ١٥ أسبوعاً على التوالي.

وأفادت “إدارة معلومات الطاقة” إنه خلال الاسبوع المنتهي في ١ مايو، قد ارتفعت مخزونات النفط الخام الامريكية بمقدار ٤.٦ مليون برميل أخرى. وكانت الزيادة أقل قليلاً من توقعات زيادة قدرت بـ ٧.٨ مليون برميل، وهو ما يعكس بعض الانتعاش في الطلب.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

وباتت مخزونات النفط الخام الأميركية قريبة جداً من أعلى مستوياتها المسجلة على الإطلاق عند ٥٣٥ مليون برميل، إذ وصل إجمالي المخزونات إلى ٥٣٢.٢ مليون برميل.

تزايد المخاوف المتعلقة بالتخزين

شهدت منطقة التكرير والتصدير في الخليج ارتفاع النفط الخام إلى مستويات قياسية جديدة بلغت ٢٨٢.٧ مليون برميل على خلفية هذه الزيادة الأخيرة. وفي مركز “كوشينغ” للتسليم في أوكلاهوما، ارتفعت مخزونات النفط الخام بمقدار ٢.١ مليون برميل أخرى لتصل إلى ٦٥ مليون برميل، وهو أعلى مستوى لها منذ ثلاث سنوات.

كما ارتفعت معدلات تشغيل محطات التكرير الخام مرة أخرى الأسبوع الماضي. فارتفعت بمقدار ٢١٥ ألف برميل يومياً، مع ارتفاع معدلات استخدام محطات التكرير بنسبة ٠.٩٪، لتصل إلى ٧٠.٥٪ من طاقتها التشغيلية.

وعلى صعيد آخر، أظهر التقرير أن مخزونات نواتج التقطير الأمريكية بما في ذلك الديزل والبنزين، قد ارتفعت بنسبة ٩.٥ مليون برميل الأسبوع الماضي. وقد تجاوز هذا ثلاثة أضعاف توقعات الزيادة المتوقعة والبالغة ٢.٩ مليون برميل.

وهذه الزيادة الأخيرة ترفع مستوى المخزون الإجمالي إلى ١٥١.٥ مليون برميل.

عودة الطلب على البنزين

بيد أن التقرير لم يكن سلبياً تماماً، إذ خالفت مخزونات البنزين الاتّجاه مرة أخرى الأسبوع الماضي.

حيث انخفضت مخزونات البنزين بمقدار٣.٢ مليون برميل خلال الأسبوع على الرّغم من التوقعات بزيادة قدرها ٤٣ ألف برميل.

وهذا هو الأسبوع الثاني على التوالي من الانخفاض في مخزونات البنزين، وهو يعكس الطلب المتزايد حيث تبدأ إجراءات الإغلاق في الانحسار، مما يدفع بالمزيد من الأشخاص إلى الطرقات.

انخفاض إنتاج الخام الأمريكي مرة أخرى

كان هناك المزيد من الأخبار الجيدة لمشتري الخام، حيث انخفض إنتاج الخام الأمريكي بمقدار ٢٠٠ ألف برميل يومياً ليصل إلى ١١.٩ مليون. هذا هو أدنى مستوى للإنتاج منذ يوليو ٢٠١٩ ويمثل امتداداً للاتجاه الحديث لانخفاض مستويات الإنتاج.

ومع ذلك، ونظراً لحالة الطلب العالمي الضعيف للغاية، لا يزال أمام مستويات إنتاج الخام الأمريكي طريق طويل قبل أن تتمكن من تأجيج أي ارتفاع صعودي ذي مغزى.

هل يعود النفط الخام للانعكاس نحو الأعلى؟

شهد الارتفاع في أسعار النفط عودة الأسعار للتداول على مقربة شديدة من اختبار مستوى المقاومة عند ٢٨.٩٤ قبل تراجعه قليلاً. لكن فيما يستقر السعر فوق مستوى ١٩.٧٦، سيكون التركيز منصبّاً على المزيد من الارتفاع.

وقد يثبت اختبار مستوى ١٩.٧٦  أنه الكتف الأيمن لنمط الرأس والكتف العكسي الكبير، وهو ما يشير إلى ارتفاع الأسعار على المدى المتوسط. وسيكون المستوى الرئيسي الفاصل للارتفاع هو اختراق ٣٤.٨٢ حيث يوجد أيضاً مقاومة لخط الاتجاه.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.