الذهب يرتد من قمم ٢٠٢٠ الجديدة

0 76

الذهب

شهد سوق الذهب هذا الأسبوع الكثير من الحركة بفضل تقلبات “كوفيد-١٩” المستمرة وعوامل الخطر الأخرى. وقد بدأ المعدن الأصفر الأسبوع على أساس إيجابي، مخترقاً إلى قمم جديدة في العام قبل أن يرتد لينهي الأسبوع في المنطقة السلبية.

وقد تعززت القوة الأولية بسبب المخاوف المستمرة حول العلاقات الأمريكية الصينية.

إذ لا يزال “ترامب” يهدد بإلغاء عقد التجارة الحالي المعمول به وفرض تعريفات جديدة على الصين بسبب دورها في تفشي “كوفيد-١٩”. ورداً على ذلك، فقد ارتفع الذهب على خلفية زيادة الطلب على الملاذ الآمن.

لكن التركيز تحول في منتصف الأسبوع، على إثر انتشار الأنباء عن لقاح محتمل ضد مرض “كوفيد-١٩”.

ويقال إن العقار الذي تختبره حالياً شركة “مودرنا” الأمريكية أظهر علامات مشجعة على فعاليته كلقاح، وسيخضع الآن لمزيد من الاختبارات.

 اختبر استراتيجيتك وتداول المعادن الثمينة. افتح حسابك التجريبي الآن

الذهب يخفق عند قمم 2020

اخترقت أسعار الذهب فوق مستوى ١٧٤٨.٨٠ هذا الأسبوع، وتداولت عند قمة ٢٠٢٠ الجديدة عند المستوى ١٧٦٤.٦٤ قبل أن تعد الأسعار إلى التداول أدنى المستوى.

ويتم إعادة اختبار نمط العلم الصاعد المخترق كدعم في الوقت الحالي، مما يبقي على التحيز الإيجابي قائماً. ولكن إذا ما اخترق السعر أدنى النمط، فسوف يتحول التركيز إلى الدعم الهيكلي الرئيسي التالي عند ١٦٧٩.٨٧.

الفضة

كسرت سوق الفضة ارتباطها النموذجي بالذهب هذا الأسبوع.

وهي في طريقها حالياً لإنهاء الأسبوع بقوة في المنطقة الخضراء. فإلى جانب ضعف الدولار الأمريكي، تم دعم أسعار الفضة على مدار الأسبوع من خلال سلسلة من قراءات التصنيع القوية.

فقد جاءت مؤشرات “فلاش” لمديري المشتريات الصناعي في شهر مايو في كل من المملكة المتحدة ومنطقة اليورو والولايات المتحدة جميعها أفضل مما كان متوقعاً. ليغذي الآمال ببداية الانتعاش مع انتهاء إجراءات الإغلاق.

ومع بيانات التصنيع الأفضل، فإن توقعات الطلب الصناعي على الفضة تبدو في حال أفضل، وينبغي لها أن تستمر في دعم أسعار الفضة على المدى القريب.

لكن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين تشكل مخاطر الجانب السلبي، حيث أن أي انهيار في المفاوضات التجارية من شأنه أن يلقي بظلال قاتمة على الطلب على الفضة كما شهدنا خلال العامين الماضيين حيث استمرت حرب التعريفات.

مستوى المقاومة الرئيسي وضع حداً لارتفاع الفضة

تُوّج الاختراق في الفضة هذا الأسبوع عند مستوى المقاومة ١٧.٤٢. لكن فيما يستقر السعر فوق مستوى ١٦.٥٣، يبقى التركيز على المزيد من الصعود واختبار قمم ٢٠٢٠ في نهاية المطاف مرة أخرى بالقرب من المستوى ١٩.

وإلى الاتجاه السلبي، فإن الاختراق السلبي سيحول التركيز نحو المستوى ١٥.٨٥ والذي يمثل قمة العلم الصاعد الذي تم اختراقه الأسبوع الماضي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.