ارتفاع النفط الخام بسبب انخفاض المخزون للمرة الثالثة على التّوالي

تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي

0 60

انخفاض المخزونات من جديد

ساعد أحدث تقرير صادر من “إدارة معلومات الطاقة” أسعار النفط الخام هذا الأسبوع. حيث أظهرت البيانات أن مخزونات الخام الأميركية قد انخفضت مجدداً في الأسبوع المنتهي في ١٥ مايو. وكان المخزون قد انخفض بمقدار ٥ ملايين برميل ليصل الإجمالي إلى ٥٢٦.٥ مليون برميل.

وكانت هذه القراءة متناقضة بشكل صارخ مع زيادة قدرها ١.٢ مليون برميل والتي كان السوق يتطلع إليها. ممثلاً بذلك الأسبوع الثاني على التوالي من انخفاض المخزون.

وفي مكان آخر، أظهر التقرير أن كميات النفط الخام من المصافي كانت أعلى بمقدار ٥٢٠ ألف برميل في اليوم على مدار الأسبوع. وارتفعت معدلات طاقة الاستخدام بنسبة ١.٥٪. كما أظهر التقرير أنه على المستوى الإقليمي، قد شهد مركز “كوشنغ” للتسليم في أوكلاهوما أكبر انخفاض والذي وصل إلى -٥.٦ مليون برميل في الأسبوع.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ارتفاع مخزونات البنزين والمقطرات

وضعت مخزونات البنزين نهاية لسلسلة الانخفاضات الأخيرة في المخزون، حيث ارتفعت ٢.٨ مليون برميل خلال الأسبوع. وهو ما كان في تناقض صارخ مع توقعات الاسواق بانخفاض بمقدار ٢.١ مليون برميل. ويأتي هذا بعد ثلاثة أسابيع متتالية من انخفاض المخزون. كما ارتفعت كذلك مخزونات نواتج التقطير خلال الأسبوع، حيث ارتفعت بمقدار ٣.٨ مليون برميل ليصل الإجمالي إلى ١٥٨.٨ مليون برميل. وقد تجاوز هذا الرقم أكثر من ضعف التوقعات، مقارنة بتوقعات زيادة عند ١.٤ مليون برميل.

ارتفاع الطلب على الخام بقوة في النصف الثاني

يأتي هذا الإصدار بعد يوم واحد فقط من توقع “إدارة معلومات الطاقة” أن ترتفع مخزونات الطاقة السائلة إلى مستويات قياسية خلال النصف الأول من عام ٢٠٢٠ نتيجة لصدمة الطلب الناجمة عن أزمة كوفيد-١٩

وفي توقعاتها المستقبلية قصيرة الأجل للطاقة في مايو، قُدرت “إدارة معلومات الطاقة” أن المخزونات قد نمت بمعدل ٦.٦ مليون برميل يومياً خلال الربع الأول. ومن المتوقع أن يبلغ النمو ١١.٥ مليون برميل يومياً خلال الربع الثاني.

ولكن في النصف الثاني، تتوقع “إدارة معلومات الطاقة” أن يرتفع استهلاك الطاقة بشكل كبير ويتوقع الآن ستة أرباع متتالية من انخفاض المخزون. وهذا من شأنه أن يدعم بقوة انتعاش أسعار النفط.

تراجع إنتاج “أوبك” أكثر

تشير “إدارة معلومات الطاقة” أيضاً إلى أن الخفض الجديد للإنتاج في منظمة الأوبك يُعد بمثابة المحرك لإعادة التوازن في السوق والذي من المرجح أن يبدأ العمل به بدءاً من النصف الثاني فصاعداً.

وتتوقع “إدارة معلومات الطاقة” أن ينخفض إنتاج أوبك إلى ما دون ٢٤.١مليون برميل يومياً اعتباراً من يونيو. وسيمثل هذا انخفاضاً قدره ٦.٣ مليون برميل يومياً من أبريل.

وعلاوة على ذلك، ومع تخفيف إجراءات الإغلاق العالمية بشكل أكبر خلال الأشهر القادمة، فمن المتوقع أن يساعد الارتفاع التدريجي في الطلب على دعم الأسعار أيضاً.

النفط يحاول الاختراق

شهد ارتفاع النفط الخام هذا الأسبوع استمرار الأسعار في محاولة الاختراق فوق خط الاتجاه الهابط من أعلى مستوياته في ٢٠٢٠ والتي سجلت في وقت سابق.

ولكن في الوقت الحالي، لا يتجاوز السعر مستوى المقاومة عند ٣٣.١٧. ومع ذلك، إذا انتقلنا إلى الأعلى من هنا، فسيتحول التركيز إلى أدنى مستويات ٢٠١٨ عند ٤١.٦٩ وهو مستوى رئيسي يجب مراقبته.

وعلى الجانب السلبي، لا يزال المستوى ٢٨.٩٤ هو الدعم الرئيسي التالي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.