زيادة ضخمة في المخزونات وصلت لـ١٥مليون برميل

تقرير إدارة معلومات الطاقة الأسبوعي للنفط الخام

0 45

لأول مرة في التاريخ أسعار النفط في المنطقة السالبة

لقد كان هذا الأسبوع أسبوعاً قياسياً للنفط، فقد ترك العديد من المتداولين في حيرة من أمرهم دون أدنى شك.

ففي يوم الإثنين، تكبد النفط أكبر خسارة له خلال يوم واحد. حيث انخفض بنسبة تتجاوز ١٠٠٪، ليهبط في المنطقة السلبية للمرة الأولى في تاريخه. إذ وصلت العقود الآجلة المستمرة إلى أدنى مستوياتها -٣٧ خلال اليوم.

وكان هذا الانهيار المأساوي نتيجة إجراء ترحيل العقود لتسليم مايو. وقد شهد ذلك قيام المتداولون بتحويل مراكزهم للشهر التالي بأعداد قياسية. كما تجنب التجار أي استلام فعلي للنفط وسط انخفاض الطلب المتواصل.

وفي حين استعادت العقود عافيتها إلى المنطقة الإيجابية بسرعة بعد الهبوط، فإن الهبوط التاريخي أثار مخاوف خطيرة بشأن سلامة قطاع أهم سلعة عالمية.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ارتفاع المخزونات مرة أخرى

لم يقدم أحدث تقرير من “إدارة معلومات الطاقة” هذا الأسبوع سوى القليل لبث الثقة. حيث أفادت “إدارة معلومات الطاقة” أنه في الأسبوع المنتهي في١٧ أبريل، ارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار ١٥ مليون برميل أخرى. وببلوغ المستويات عند  ٥١٨.٦ مليون برميل، أصبحت مستويات الخام الأمريكية الآن تبعد بأقل من ٢٠ مليون برميل من أعلى مستوياتها على الإطلاق التي سجلت في عام ١٠١٧ والتي بلغت ٥٣٥ مليون برميل.

انخفاض إنتاج الخام الأمريكي

انخفض إنتاج النفط الخام الأمريكي خلال الأسابيع الأخيرة حيث خفضت شركات التكرير معدلات النشاط في ضوء انخفاض الطلب. وفي الأسبوع الماضي انخفض الإنتاج بمقدار ١٠٠ ألف برميل ليصل إلى ١٢.٢ مليون برميل في اليوم.

ولكن الإنتاج لا يزال مرتفعاً للغاية بحيث لا يسمح بمعالجة تخمة العرض المتنامية التي تقمع سعر التداول.

ارتفاع مخزون البنزين ونواتج التقطير

ارتفعت مخزونات البنزين الأسبوع الماضي أيضاً، حيث ارتفعت ١ مليون برميل. بيد أن هذا الارتفاع كان على الأقل، أقل من التوقعات زيادة عند ٣.٦ مليون برميل. وهذا يشير إلى أن هناك بعض الارتفاع في الطلب على البنزين، وإن كان طفيفاً.

كما كانت مخزونات نواتج التقطير أعلى. وقد ارتفعت هذه المخزونات بنحو ٧.٩ مليون برميل خلال الأسبوع لتصل إلى ١٣٦.٩ مليون برميل في الإجمال. وكان هذا حوالي ٣ أضعاف الزيادة المتوقعة بمقدار ٢.٨ مليون برميل.

مخاوف التخزين

ونظراً للارتفاع المستمر في المخزونات الأمريكية، فهناك الآن خوف حقيقي جداً من القدرة التخزينية في الولايات المتحدة. وفي مركز تسليم كوشينغ في أوكلاهوما، ارتفعت المخزونات بمقدار ٥ ملايين برميل لتصل إلى ٦٠ مليون برميل الأسبوع الماضي.

وهذا يعني أن هناك مساحة كافية الآن لحوالي ٧٥ مليون برميل إضافي. وعلى هذا النحو، فإن التوقعات فيما يتصل بأسعار النفط لا تزال ضعيفة إلى حد كبير هنا.

النفط الخام يسجل انتعاش ضئيل، لكنه يبقى هشاً

شهدت مسيرة التعافي في النفط هذا الأسبوع تداول السعر مرة أخرى فوق المستوى (٠) والعودة فوق مستوى المقاومة ١٠.٧٢ الذي تحول لدعم.

وفي حين أن السعر لا يزال أعلى هذا المستوى، فإن التركيز ينصب على انتعاش آخر أعلى مع مستوى ١٧.٢ وهو المستوى الهيكلي التالي الذي سيستلزم المراقبة والواقع قبيل خط الاتجاه الهابط من أعلى مستويات ٢٠٢٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.