الذهب يستعد لاختبار قمم ٢٠٢٠

تغطية أوربكس الأسبوعية للمعادن

0 95

الذهب

واصلت أسعار الذهب هذا الأسبوع ارتفاعها الأخير مع عودة المعدن الأصفر للارتفاع مرة أخرى نحو أعلى مستوياته في عام ٢٠٢٠. ويواصل التعافي الذي نشهده في أسواق الأصول في تقديم الدعم للجانب الإيجابي من الذهب. وقد عكس الذهب تقريباً الآن اجمالي عمليات البيع التي شهدناها خلال شهر مارس في رد فعل لتفشي فيروس “كوفيد-١٩”.

واستقرت شهية المخاطرة على مدى الأسبوعين الماضيين. وبالانفصال عن الارتباط المعتاد الذي عهدناه، ارتفعت أسعار الذهب جنباً إلى جنب مع أسواق الأسهم.

 اختبر استراتيجيتك وتداول المعادن الثمينة. افتح حسابك التجريبي الآن

وكان الحافز الرئيسي وراء الارتفاع في أسواق الأصول هذا الأسبوع هو الإعلان الأخير من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي. وفي إعلان آخر غير مقرر، أعلن المركزي الأمريكي عن برنامج قروض بقيمة ٢.٣ تريليون دولار. وفي تصريح له صدر يوم الخميس، قال رئيس مجلس الاحتياط الفدراليّ “باول”:

“لابد أن تكون الأولوية القصوى لدى بلادنا في التعامل مع أزمة الصحة العامة هذه، وتوفير الرعاية الصحية للمرضى والحد من انتشار الفيروس بشكل أكبر”.

وتابع “باول” قائلاً:

“إن دور بنك الاحتياطي الفيدرالي يتلخص في توفير أكبر قدر ممكن من الراحة والاستقرار أثناء هذه الفترة من النشاط الاقتصادي المقيد، وستساعد اجراءاتنا اليوم على ضمان قوة التعافي في نهاية المطاف قدر الإمكان”.

ويأتي هذا الإعلان الأخير على خلفية إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي مؤخراً عن قراره بالبدء في تسيير التيسير الكمي غير المحدود. والآن أصبحت أسعار الذهب مدعومة بشكل جيد في خضم هذا الضخ الهائل من السيولة. ويبدو أنها سوف تبقي توقعات التضخم منخفضة بشكل قوي بقية العام.

سوق الذهب يقترب من المقاومة الرئيسية

تستمر أسعار المعدن الأصفر بالتماسك فوق القناة الصاعدة التي كانت تعمل كدعم في عمليات إعادة الاختبار الأخيرة. بينما أعلاه، يبقى التركيز على تجاوز أعلى مستويات ٢٠٢٠عند السعر ١٧٠٠. مع التركيز على اختبار أعلى مستويات منتصف ٢٠١٢ عند المستوى ١٧٥٠.٦٧ بعد ذلك. غير إن الانحراف السلبي في مؤشر القوة النسبية يستحق الانتباه. فإن لم نتحرك فوق مستوى ١٧٠٠، يمكننا رؤية بعض عمليات البيع على المدى القصير من المستوى.

الفضة

كانت أسعار الفضة مدعومة بنفس القدر هذا الأسبوع. فالارتفاع المستمر في الأسهم يساعد على رفع أسعار الفضة. ونظراً لاستخدامها الصناعي المتكرر، تميل أسعار الفضة إلى التأثر بالحركات في المؤشرات الصناعية الرئيسية، ومع استمرار المؤشرات الصناعية الأمريكية في الارتفاع هذا الأسبوع، بدعم من الانتعاش الأوسع في أسواق الأصول، فإن أسعار الفضة لديها مجال للاستمرار في الارتفاع هنا.

أسعار الفضة تتداول ضمن نموذج الوتد الصاعد

تواصل أسعار الفضة التداول على ارتفاع مع استمرار الارتفاع فوق مستوى ١٤.٣٧٢٢. مع ذلك، سيلاحظ المحلّلون الفنيّون أن الانتعاش محاط بنمط وتد صاعد، وهذا النمط من شأنه حالياً أن يزيد من مخاطر التراجع للأدنى. وسيكون مستوى ١٦.٣٥٠٢ الآن نقطة محورية رئيسية للفضة. وسيوفر المستوى إما منصة للانطلاق نحو المزيد من الانتعاش أو نقطة توقف للانتعاش الحالي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.