هل الذهب في طريقه لتحقيق مستويات قياسية جديدة؟

التغطية الأسبوعية للمعادن

0 98

الذهب

واصل المعدن الأصفر مسيرة صعوده الأخيرة هذا الأسبوع. حيث ارتفع السعر إلى ١٧٣٨.٨٧ حتى وقت كتابة هذا التقرير، للتموضع قرابة أعلى قمة لعام ٢٠٢٠ عند ١٧٤٧.٠١.

وكان التحرك الإيجابي في الذهب هذا الأسبوع مدفوعاً في الأساس بتدفقات الملاذ الآمن. وكان ذلك وسط ضعف أداء الأسهم التي انخفضت قليلاً على مدى الأسبوع.

وقد أثارت أحدث البيانات الاقتصاديّة التي تم نشرها هذا الأسبوع المزيد من المخاوف بشأن الضّرر الاقتصاديّ للإغلاق حول العالم. كما هبط مؤشر مديري المشتريات في القطاع الصناعي في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا إلى أدنى مستوياته على الإطلاق في إبريل.

وفي الوقت الحالي، تشهد أسعار الذهب استمرار الطلب. ويأتي هذا في وقت يؤثر فيه تخفيف البنوك المركزية على توقعات التضخم وأسعار الفائدة لبقية العام، وخاصة في الولايات المتحدة.

ابدأ بتداول الذهب الآن بأفضل الفروقات السعرية

وعلى الرغم من الدعوات المتزايدة لتخفيف عمليات الإغلاق في محاولة لتجنّب المزيد من الأضرار الاقتصاديّة، فإن عمليات الإغلاق مستمرة. ومن المرجح أن يستمر على حاله، في أغلب الظن على مدى الأسابيع القليلة المقبلة. وهذا يعني أن الذهب من المرجح أن يستمر في إيجاد الدعم كملاذ آمن كما نتوقع المزيد من ضعف البيانات.

وحتى بمجرد إنهاء عمليات الإغلاق، فإن وتيرة التعافي في كل اقتصاد على حِدة تظل غير مؤكدة إلى حد كبير. ويبدو أن المزيد من التيسير من قبل البنوك المركزية احتمالاً مرجحاً، بمعنى أن التوقعات تبقى صوب الجانب الإيجابي من الذهب.

الذهب يختبر قمم ٢٠٢٠

يتجه الذهب الآن صعوداً للعودة إلى أعلى نحو مستويات شمعة “البن بار” السلبية في الأسبوع الماضي، وهو ما يمثل أعلى مستوياته في عام ٢٠٢٠. وفيما تبقى القمة مكانها على “البن بار”، فإن الانعكاس للأدنى لا يمكن استبعاده.

ومع ذلك، إذا ما تجاوز السعر مستوى ١٧٥٠.٦٧، سيتحول التركيز نحو اختبار مستويات المقاومة التالية عند المستوى ١٧٨٧.٨٥.

الفضة

تباينت أسعار الفضة بعض الشيء عن أسعار الذهب هذا الأسبوع. حيث تراجعت أسعار الفضة على مدى الخمسة أيام الماضية.

ورغم بعض الدعم الذي استمدته من التحركات الإيجابية في الذهب، فقد تأثرت الفضة بالحركة السلبية في الأسهم، لا سيما المؤشرات الصناعية. وإلى جانب الارتفاع المستمر في قيمة الدولار الأميركي الذي شهد أيضاً عمليات شراء قوية كملاذ آمن، ليعيق ارتفاع كل من الفضة والذهب.

الفضة تتماسك فوق الدعم الرئيسي

لم تخترق حركة الفضة السلبية لهذا الأسبوع بعد مستوى الدعم ١٤.٣٧٢٢. وفيما الفضة أعلى هذا المستوى، يبقى التركيز منصباً على استمرار الصعود نحو الأعلى مع اختبار المستوى ١٦.٣٥٠٢، وهو المستوى التالي الذي يجب مراقبته.

حيث إنه المستوى الهيكلي الرئيسي للفضة وتجاوزه قد يشير إلى بداية انتعاش أوسع. وبالنسبة للجانب السلبي، فإن أي انعكاس سلبي سينصب معه التركيز على اختبار المستوى المنخفض التالي عند ١٢.٦٢١٩.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.