ارتفاع النفط بسبب الزيادة الضعيفة للمخزونات

تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي

0 29

ارتفاع المخزون للأسبوع الرابع عشر على التوالي

انخفضت أسعار النفط الخام مبدئياً مع بداية الأسبوع. غير إنها عادت وسجلت انتعاشاً في منتصف الأسبوع حيث لم تكن بيانات “إدارة معلومات الطاقة” بالسوء المتوقع.

وقد أفادت “إدارة معلومات الطاقة” أنه في الأسبوع المنتهي في ٢٤ أبريل، ارتفعت مخزونات الخام الأميركية بمقدار ٩ ملايين برميل. وكان هذا أقل من توقعات قدرها ١٠.٦ مليون برميل. وترفع هذه الزيادة الاخيرة مستوى مخزونات النفط الخام الاجمالي إلى ٥٢٧.٦ مليون برميل. ويشكل ذلك الأسبوع الرابع عشر على التوالي من زيادة المخزون.

وفي المستويات الحالية، فإن المخزون من النفط الخام في مختلف أنحاء الولايات المتحدة أقل من ٢٪ من أعلى مستوياته على الإطلاق عند ٥٣٥ مليون برميل. وقد شوهد هذا القدر من المخزون آخر مرة في مارس ٢٠١٧.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ورغم أن الزيادة كانت أقل من المتوقع، الأمر الذي ساعد النفط الخام في استعادة بعض الخسائر في خضم التعافي الأوسع نطاقاً للرغبة في المخاطرة هذا الأسبوع، فإن الزيادة المستمرة تعكس تراجع الطلب المستمر.

وانخفض إجمالي المنتجات الموردة، التي تستخدم كوكيل لقياس الطلب، بنسبة الحوالي ٣٠٪ في مختلف أنحاء العالم. وانخفضت بنسبة ٢٨٪ في الولايات المتحدة وحدها على مدى الأسابيع الأربعة الماضية.

انخفاض مخزون البنزين لأول مرة في 5 أسابيع

لم يكن التقرير سلبياً تماماً حيث شوهدت مخزونات البنزين تتراجع للمرة الأولى في خمسة أسابيع. وسجلت هبوط صافي قدره ٣.٧ مليون برميل خلال الأسبوع. وكان هذا على النقيض من الزيادة المتوقعة عند ٢.٥ مليون برميل. كما ساعد الانخفاض غير المتوقع في مخزونات البنزين في تقديم دعم لأسعار النفط الخام هذا الأسبوع.

ويعزى الانخفاض في مستوى البنزين إلى زيادة المصافي لنشاطها الأسبوع الماضي. وهذا بالإضافة إلى زيادة في البنزين الذي تم توريده والذي ساعد شركات التكرير في العمل من خلال مخزونات البنزين المكبوتة. ومع ذلك، يشير تقرير “إدارة معلومات الطاقة” إلى أن إجمالي الطلب على البنزين لا يزال منخفضاً بنسبة ٤٤٪ خلال الأسابيع الأربعة الماضية مقابل نفس الفترة قبل ١٢ شهراً.

ارتفاع مخزونات نواتج التقطير

ازدادت مخزونات نواتج التقطير مرة أخرى خلال الأسبوع. وسجلت ارتفاع قدره ٥.١ مليون برميل. وهذا يفوق كثيراً توقعات زيادة عند ٣.٦ مليون برميل.

وقد سجلت مصافي التكرير زيادة قدرها ٣٠٥ ألف برميل يومياً في عمليات تشغيل النفط الخام، مما رفع معدلات استخدام المصافي بنسبة ٢٪ لتصل إلى ٦٩.٦٪.

ورغم ارتفاع أسعار النفط هذا الأسبوع تبقى التوقعات قاتمة نظراً لاستمرار حالات الانغلاق التي لا تزال تساهم في ضعف الطلب العالمي على النفط.

وفي حين بدأت بعض البلدان الآن في تخفيف تدابير الإغلاق ووضع الخطط اللازمة لإعادة فتح الاقتصادات، فإن الطريق لا يزال طويلاً. وفي هذه المرحلة تظل العوامل التي تساهم في ارتفاع أسعار النفط شحيحة.

النفط الخام محاصر بين المستويات الرئيسية

شهد ارتفاع أسعار النفط الخام هذا الأسبوع انتعاش السوق من أدنى مستوياته عند ١٠.٧٢ التي تم اختبارها منتصف الأسبوع. ومع ذلك، ففي الوقت الحالي يستمر مستوى ١٧.٢ في توفير المقاومة، مع اقتراب خط الاتجاه الهابط من أعلى مستويات ٢٠٢٠ مباشرة.

وحتى يخترق السعر فوق هذه المنطقة، يبقى التركيز على المزيد من التحركات الجانبية، والتي تميل نحو المزيد من الهبوط. غير أن أعلى ١٧.١٢، فإن المستوى ٢٦ سيكون هو مستوى المقاومة الرئيسي التالي الذي يجب مراقبته.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.