نشرة الأساسيات الأسبوعية: اجتماع أوبك والتضخم

0 37

أبرز أحداث الأسبوع الماضي

انتعاش نشاط التصنيع في الصين

وفي أخبار إيجابية، عاد نشاط التصنيع في الصين في شهر مارس إلى منطقة التوسع. ويأتي هذا مباشرة بعد أن شهدت بيانات فبراير انخفاض نشاط التصنيع إلى ٣٥.٧.

حيث ارتفع نشاط التصنيع إلى ٥٢.٠ في شهر مارس، وكانت القصة مماثلة في القطاع غير الصناعي أيضاً. وقد قفز النشاط في قطاع الخدمات من أدنى مستوياته على الإطلاق عند ٢٩.٦ في فبراير إلى ٥٢.٣ في مارس.

تقديرات أضعف للتضخم في منطقة اليورو من تقارير “فلاش”

شهدت تقديرات “فلاش” بشأن أسعار المستهلكين في منطقة اليورو انخفاضاً في المؤشر. وشهدت البيانات التي يتم قياسها من “يوروستات” (المكتب الإحصائي لمجموعة اليورو) ارتفاع التضخم بوتيرة أبطأ بنسبة ٠.٧٪ لشهر مارس. وكان هذا أبطأ من الزيادة بنسبة ١.٢٪ في فبراير.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

وانخفض معدل التضخم الأساسي إلى وتيرة نمو أبطأ عند ١.٠٪، منخفضاً من ١.٢٪ سابقاً. ويأتي الانخفاض نتيجة عوامل مختلفة بما في ذلك ضعف أسعار النفط والطلب العالمي.

قطاع التصنيع الأمريكي صامد حتى الآن

شهد نشاط التصنيع في الولايات المتحدة وفقاً لقياس “معهد إدارة التوريدات” أداءً أفضل بكثير من المتوقع في شهر مارس. حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر من “معهد إدارة التوريدات” لشهر مارس إلى ٤٩.١، منخفضاً من٥٠.١ في فبراير، لكن القراءة كانت أفضل من التوقعات. ومع ذلك، فإن المستثمرون يتوافرون من الوقت حيث أن هناك فرصة قوية لانخفاض النشاط أكثر في الأشهر المقبلة.

الوظائف الأمريكية تعكس صورة قاتمة

كان أحدث تقرير صادر عن الوظائف من الولايات المتحدة مخيّباً للآمال من جانب واحد، لكنه لا يزال يتماشى مع التوقعات في ضوء الظروف الاقتصادية الحالية. وانخفضت الوظائف بمقدار ٧٠١،٠٠٠ في مارس، وهو ما كان أكبر من الإجماع العام على انخفاض قدره ١٠٠،٠٠٠

وقفز معدل البطالة من أدنى مستوياته في العقد عند ٣.٥٪ إلى ٤.٤٪. ومع ذلك، ارتفع نمو الأجور بشكل كبير من ٠٣٪ إلى ٠.٤٪ خلال نفس الفترة.

الأحداث الاقتصادية المرتقبة

هل تناقش كل من “أوبك” وروسيا تخفيض إنتاج النفط؟

وبعد تصريح الرئيس “ترامب” الأسبوع الماضي عن الوساطة بين المملكة العربية السعودية وروسيا، تستعد منظمة “أوبك” وروسيا لعقد اجتماع طارئ هذا الأسبوع.

وهناك شائعات بأن “أوبك” والدول المنتجة من خارج المنظمة ستنظر في تخفيض الإنتاج، فيما يتراوح من ٦ ملايين برميل في اليوم إلى ١٠ ملايين برميل في اليوم. وقد ارتفعت أسعار النفط بالفعل منذ تعليق الرئيس الأمريكي في الأسبوع الماضي بعد انخفاضها إلى أدنى مستوى لها منذ ٣٥ عاماً في الأسابيع السابقة.

 بنك الاحتياطي الأسترالي نحو تقييم السياسة النقدية، ولكن لا توجد تغييرات محتملة

سيعقد البنك الاحتياطي الأسترالي اجتماعه للسياسة النقدية يوم الثلاثاء. وبعد خفض أسعار الفائدة بالفعل مرتين في مارس، لا نتوقع المزيد من التغييرات.

وبالتالي، ستبقى أسعار الفائدة عند ٠.٢٥٪ في اجتماع هذا الأسبوع. ومن المرجح أن يحافظ البنك المركزي على دعمه للاقتصاد من خلال الإشارة إلى استعداده للقيام بالمزيد إذا لزم الأمر.

اجتماع البنك المركزي الأوروبي على جدول الاجتماعات

سيصدر البنك المركزي الأوروبي محاضر اجتماعه حول اجتماعه بشأن السياسة النقدية في أوائل مارس. وقد ترك البنك المركزيّ أسعار الفائدة دون تغيير ولكنه أعلن عن مجموعة من الإجراءات لمكافحة الوباء.

ويمكن أن تبين المحاضر ما إذا كان أعضاء مجلس الإدارة يفكرون أيضاً في تخفيض أسعار الفائدة أكثر. ومن المحتمل أن يسلط الضوء على مخاوف مجلس الإدارة. بيد أن تأثير السوق من المرجح أن يكون محدوداً.

يرجح لتقرير وظائف كندا أن يكون سيئاً

بعد تقرير الوظائف الأمريكية في الأسبوع الماضي، يتحول التركيز هذا الأسبوع إلى سوق الوظائف الكندية. ورغم أن التوقعات متدنية، إلا إن المستثمرين سوف يستعدون لقراءة سيئة.

وهناك فرصة قوية في أن تؤدي بيانات الوظائف إلى تجاوز أدنى مستويات فقدان الوظائف على الإطلاق. والأهم من ذلك أن التقرير قد يكون أسوأ من التقرير الصادر عن الولايات المتحدة.

وارتفعت مطالبات العاطلين في كندا بشكل حاد عندما قال رئيس الوزراء “ترودو” إن مطالبات التأمين على تشغيل العمالة في كندا ارتفعت بنحو ٩٢٩،٠٠٠ ألف في الفترة من ١٦ إلى ٢٢من شهر مارس.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.