مجلس الاحتياطي الفيدرالي يُعلن عن خفض كبير ومفاجئ في أسعار الفائدة

0 78

بنك الاحتياطي الفيدرالي يخفض أسعار الفائدة ١٪

اهتزت أسواق العملة بإعلانين جديدين عن تيسير العملة يوم الإثنين.

ففي خطوة مثيرة غير مجدولة، خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي من معدل التمويل الأساسي بنسبة ١٪  كاملة. كما أعلن أنه سيوسع برنامجه لشراء الأصول بمبلغ ٧٠٠ مليار دولار. ومع هذا الخفض الأخير، يكون بنك الاحتياطي الفيدرالي الآن قد خفض سعر الفائدة الرسمي بنسبة ١.٥٪ هذا الشهر. لتصل بذلك معدلات الفائدة الآن إلى أدنى مستوى لها عند ٠٪.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

وكون أن بنك الاحتياطي الفيدرالي من المقرر أن يعقد اجتماعه لشهر مارس مع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هذا الأسبوع، فإن أي خطوة أخرى غير مقررة تسلط الضوء على خطورة نظرتهم إلى الوضع الاقتصادي الحالي. والآن سيتمعن المتداولون في بيان بنك الاحتياطي الفيدرالي والمؤتمر الصحفي الذي سيعقد يوم الأربعاء بحثاً عن رؤية أعمق لوجهة نظر البنك بشأن الموقف.

والواقع أن التخفيضات غير المتوقعة في أسعار الفائدة من قِبل بنك الاحتياطي الفيدرالي تشبه إلى حد مخيف الطريقة التي كان يعمل بها أثناء الأزمة المالية العالمية في الفترة ٢٠٠٧-٢٠٠٩. ولكن هذه المرة، يعمل بنك الاحتياطي الفيدرالي بشكل أكثر قوة من خلال خفض أسعار الفائدة بشكل أسرع.

وهذا يشير إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي إما قد تعلم من نهجه السابق، أو أنه يعتبر التهديد الاقتصادي الحالي الناجم من فيروس “كورونا” بالغ الخطورة.

وفي تعليقه على المستوى الجديد حول مشتريات الأصول، أوضح رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “باول”:

“إن الغرض الأساسي من هذه المشتريات من الأوراق المالية يتلخص في استعادة الأداء السلس للسوق حتى يتسنى للائتمان أن يستمر في التدفق”.

بنك اليابان يعلن عن تيسير جديد

ثم جاء بنك اليابان في أعقاب إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي ليعلن عن تيسيره.

وكما هو الحال مع البنك المركزي الأوروبي، فقد اختار بنك اليابان أن يبادر إلى الابتعاد عن خفض أسعار الفائدة. ليعلن بدلاً من ذلك أنه سيزيد من مستوى مشترياته من صناديق التبادل في سوق البورصة إلى ١١٢ مليار دولار سنوياً.

ويُعَد إعلان يوم الإثنين المرة الأولى منذ أكثر من ثلاث سنوات التي يعلن فيها بنك اليابان عن تدابير التيسير. وهذا يؤكد مرة أخرى على المخاوف المتنامية بين محافظي البنوك المركزية.

وأعلن بنك اليابان أنه سيقدم أيضاً قروضاً بقيمة ٨ تريليون ين في مقابل ديون الشركات كضمان بمعدل فائدة ٠٪ وفترات استحقاق تصل إلى عام.

وقال حاكم بنك اليابان “كورودا “، موضحاً الإجراءات الجديدة للصحفيين:

“لقد قررنا اتخاذ هذه التدابير لضمان تمويل سلس للشركات، والعمل على الحفاظ على استقرار الأسواق المالية ومنع المزيد من التدهور في الثقة بين الشركات والأسر.. إن انتشار عدوى فيروس كورونا، يزيد من حالة عدم اليقين في الاقتصاد العالمي وبوسعنا أن نرى التحركات المتقلبة بشكل مستمر في الأسواق المالية وأسواق رأس المال المحلية والخارجية”.

المنظور الفني

شهد الدولار الأمريكي تقلبات شديدة للغاية خلال الأسابيع الأخيرة مقابل الين الياباني. وشهد الارتداد من مستوي الدعم ١٠١.١٩، تداول السعر صعوداً كل هذه المسافة لاختبار مستوى المقاومة ١٠٨.٣٣. وهو صامد حتى الآن.

ومع ذلك، ففي حين أن السعر صامد فوق المستوى ١٠٤.٦٥، فمن المرجح أن يكون هناك مزيد من الدفع نحو الأعلى. وإعادة اختبار خط الاتجاه المخترق في المنطقة الفنية يتوجب مراقبته. أما أعلى ذلك، فستكون القمة السنوية حول المستوى ١١٢.٢٨ هي منطقة المراقبة التالية.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.