تراجع الأسواق بالرغم من تعهد “صندوق النقد الدولي” بتقديم مساعدات بقيمة ٥٠ مليار دولار

0 78

كان التفاؤل الذي ساد الأسواق في أعقاب تعهد “صندوق النقد الدولي” بتقديم ٥٠ مليار دولار في هيئة مساعدات لمكافحة تفشي فيروس “كورونا” قصير الأمد.

وبعد إعلان ولاية كاليفورنيا حالة الطوارئ، استمرت أسواق الأسهم في الهبوط.

وحتى الآن، كانت عمليات البيع في أسواق الأسهم من بين أسوأ عمليات البيع التي منيت بها الأسواق منذ الأزمة المالية في عام ٢٠٠٨. وقد ارتفع مؤشر التقلبات حسب “بورصة شيكاغو للخيارات” إلى ٣٤.٥٤ نقطة في منتصف اليوم.

التداول وفقاً للأخبار السياسية يتطلب خبرة واطلاع. اختبر استراتيجيتك الآن 

 إيطاليا تسعى إلى تعليق قواعد ميزانية الاتحاد الأوروبي

من المتوقع أن تسعى إيطاليا، وهي واحدة من أكثر الدول ضرراً خارج الصين بسبب فيروس “كورونا”، إلى الحصول على استثناء من الميزانية من قواعد ميزانية الاتحاد الأوروبي.

وقال نائب الوزير إنّ حكومته تدرس زيادة إنفاقها لمكافحة الوباء إلى ٥ مليارات يورو من ٣.٦ مليارات يورو سابقاً. ويأتي هذا في الوقت التي أصبحت إيطاليا بالفعل واحدة من أكثر الدول مديونية في منطقة اليورو.

اليورو يكافح مقابل الدولار الأمريكي بالقرب من المقاومة

الواقع أن زخم العملة الموحدة آخذ في التباطؤ بعض الشيء. وتتداول العملة عند مستوى المقاومة ١.١١٧٧ ومنطقة ١.١٢٠٠. ومع ذلك، ومع استمرار مؤشر التذبذب الاستوكاستك في التوازن بثبات، نتوقع أن يرتفع السعر في نهاية المطاف. ومن الممكن أن يؤدي الإغلاق اليومي فوق هذا المستوى، بما في ذلك بعض الزخم، إلى إبقاء الاتجاه الصاعد قائماً.

أوبك تُخفض إنتاج النفط وتنتظر انضمام روسيا

اتفقت الدول الاعضاء في “أوبك” في فيينا يوم الخميس على تقليص إنتاج النفط بمقدار ١.٥ مليون برميل يومياً في الربع الثاني من العام ٢٠٢٠. وتأتي هذه الخطوة رغم عدم التزام روسيا بخفض الإنتاج، ويأتي هذا التحرك في وقت تحاول فيه دول “أوبك” الحفاظ على استقرار أسعار النفط في أعقاب تفشي الفيروس.

 خام غرب تكساس يعود لينخفض نحو الدعم مرةً أخرى

تخلت أسعار خام غرب تكساس عن المكاسب المتواضعة التي تحققت في وقت سابق من الأسبوع. ويجري الآن اختبار الاسعار لمنطقة الدعم عند ٤٦.٥٠. وقد يبرهن هذا المستوى على أهميته، حيث إن الاختراق السلبي سيؤدي إلى الهبوط نحو منطقة ٤٥.٢٠. وفي المقابل، إذا ما صمد الدعم، فإننا نتوقع أن نشهد المكاسب تندفع نحو مستوى المقاومة ٥٠.٠٠

ارتفاع أسعار الذهب وسط المخاوف

مع تقديم العديد من الشركات المدرجة في البورصة لتوجهات مستقبلية أضعف والتساؤل حول ما إذا كان خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة سيكون قادراً على إحداث تغيير للوضع الراهن، فإن أسعار الذهب ترتفع. وقد ارتفع المعدن الثمين بما يزيد عن ١.٥٪ خلال اليوم مع هبوط الأسهم واستمرار معدل العزوف عن المخاطرة في الارتفاع.

الهدف التالي للذهب مقابل الدولار الأمريكي هو أعلى مستويات ٢٤ فبراير

بعد التوطيد ضمن المستويين ١٦٥٥ و١٦٣١، اخترقت الأسعار نحو الجانب الإيجابي. وسيشهد الآن الاختراق أعلى مستوى ١٦٥٥ تحدي للمعدن الثمين لأعلى مستوى له في ٢٤ فبراير عند ١٦٨٢. وهذا أمر ممكن إذا بقي الزخم الحالي قائماً. أما بالنسبة للجانب السلبي فإن مستوى السعر عند ١٦٥٥ قد يدعم هبوط الأسعار في الأمد القريب.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.