بنك كندا يتبع من سبقه ويخفض الفائدة

0 65

خفض بنك كندا أسعار الفائدة بمقدار ٥٠ نقطة أساس، بعد كلاً من بنك الاحتياطي الأسترالي وبنك الاحتياطي الفيدرالي.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تتوقع فيه الأسواق قيام العديد من البنوك المركزية الأخرى بخفض أسعار الفائدة.

ولكن في الوقت نفسه، هناك أحاديث عن حزمة تحفيز محتملة تُعد حاجة في هذه المرحلة.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

 مبيعات التجزئة تتعافى نوعاً ما في منطقة اليورو

شهدت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو في يناير زيادة متواضعة. حيث أظهرت البيانات أن مبيعات التجزئة قد ارتفعت بنسبة ٠.٦٪ على أساس شهري. وقد عكس هذا جزءاً من الانخفاض بنسبة ١.١٪ عن الشهر السابق. وكانت البيانات متوافقة على نطاق واسع مع التقديرات.

اليورو يحافظ على التوطيد مقابل الدولار الأمريكي

يواصل اليورو تداوله بشكل عرضي على المدى المتوسط. حيث حركة الأسعار عالقة ضمن نطاق منطقة ١.١١٨٠ و١.١١٠٠. وبات الاختراق من هذه المنطقة وشيكاً. غير أن الانحياز لا يزال متفاوتاً في الوقت الراهن.

ونظراً للتقلبات الحالية، فقد يكون بوسعنا أن نتوقع اختراقاً نحو الأعلى.

تباطؤ قطاع الخدمات في المملكة المتحدة في فبراير

توسع قطاع الخدمات في المملكة المتحدة بوتيرة أبطأ. وكان ذلك بسبب التأثير السلبي للمبيعات بسبب تفشي فيروس “كورونا”.

وكانت البيانات الواردة من “IHS ماركيت” أظهرت أن مؤشر مديري المشتريات الخدمي قد هبط إلى ٥٣.٢ في فبراير، بانخفاض من ٥٣.٩ في يناير. كما كان أقل قليلاً من تقديرات “فلاش” البالغة ٥٣.٣

الجنيه الإسترليني يتداول عرضياً أدنى ١.٢٨٥٨

يستمر زوج العملة في التداول عرضياً، مع تداول الأسعار ما دون السعر ١.٢٨٥٨. ويمكننا أن نتوقع ارتداداً متواضعاً إلى هذا المستوى الذي يحتمل أن تتشكل فيه المقاومة.

ويشير مؤشر الاستوكاستك إلى الجانب الصاعد وقد يشير إلى الاختراق.

“معهد إدارة التوريدات” يعلن ارتفاع مؤشر مديري المشتريات في القطاع غير الصناعي بأكثر من المتوقع

ارتفع مؤشر مديري المشتريات الأمريكي في القطاع غير الصناعي أعلى التقديرات في فبراير. حيث أظهرت بيانات “معهد إدارة التوريدات” أن مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي قد ارتفع إلى ٥٧.٣، وكان هذا أعلى من تقديرات عند ٥٤.٩

كما تحسنت البيانات في قراءة يناير عند ٥٥.٥، غير أن الأسواق لم تتفاعل كثيراً مع الأخبار.

من المرجح أن تتحرك أسعار الذهب ضمن النطاق

يتوطد المعدن الثمين ضمن نطاق ١٦٥٥ – ١٦٣٢. ومن المحتمل أن يستمر هذا النطاق الجانبي في المدى القريب. يبدو أن المعدن الثمين، قد يشهد اختراقاً محتملاً. ويتحول التحيز نحو الجانب السلبي ويمكن تأكيد هذا على فشل محتمل عند ١٦٥٥.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.