انتعاش المعادن مع تعافي الأسواق

ملخص المعادن الأسبوعي

0 54

الذهب

استمتع المعدن الأصفر بجلسة أفضل بكثير هذا الأسبوع حيث ارتفعت الأسعار بقوة.

وقد ارتفع الذهب ليتداول الآن عند المستوى ١٦٣١.٦٧ وحتى وقت كتابة هذا التقرير، من أدنى مستوى له في الاسبوع الماضي عند ١٤٥٠.١٣. وقد غذى الانتعاش الأوسع نطاقاً في أسواق الأصول تعافي الذهب هذا الأسبوع.

إذ ارتفعت أسعار الأسهم والسلع الأساسية بقوة على خلفية القدر الكبير من الخفض الذي شهدناه من البنوك المركزية في استجابة لتفشي فيروس “كورونا”.

فمع إعلان جميع البنوك المركزية في “مجموعة العشر” تقريباً عن التيسير، وإعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سيدير الآن برامج التيسير الكمي غير المحدود، بدأت الأسواق أخيراً تستقر بعد أسابيع من عمليات البيع المكثف. والآن لم تعد أسعار الذهب بعيدة للغاية عن الارتفاعات السنوية التي سجلها حول مستوى الـ ١٧٠٠ بعد انتعاش هذا الأسبوع.

وقد شهدت أسعار الذهب عمليات بيع مكثفة بسبب حاجة المتداولين إلى تمويل نداءات الهامش على صفقات الأسهم الخاسرة. ولكن مع تعافي أسواق الأسهم هنا، تمكنت أسعار الذهب من استعادة الاتجاه الصاعد.

أسعار الذهب تخترق أعلى القناة الصاعدة

شهد ارتفاع أسعار الذهب هذا الأسبوع اختراق السوق مرة أخرى أعلى قمة القناة الصاعدة، مشجعاً لوجهة النظر القائلة بأن المزيد من الاتجاه الصاعد يعد أمراً محتملاً. وفي الوقت الحالي، يبقى المستوى ١٧٠٠.٠٠٠ علامة الجانب الإيجابي الرئيسية وسيكون تجاوز هذا المستوى إشارة صعود قوية.

وبالانتقال للجانب السلبي، فإن الدعم الرئيسي قد انخفض عند مستوى ١٣٨١.٧٤ مع انخفاض قاع القناة الصاعدة القادمة أدنى ذلك.

 ما الفرص المتاحة لتداول الذهب اليوم؟ افتح حسابك واقتنصها الآن!

الفضة

استمتعت أسعار الفضة كذلك بارتفاع قوي هذا الأسبوع. حيث تعافى السعر من أدنى مستوياته في الأسبوع الماضي أدنى المستوى ١٢.٠٠٠٠ ليتداول مجدداً فوق ١٤.٤٤٣٠ فيما يكتب هذا التقرير.

ومع ارتفاع الأسهم الصناعية الأمريكية هذا الأسبوع، ارتفعت أسعار الفضة. كما أن الأنباء التي تؤكد أن القيود على الحركة في مقاطعة “هوبي” في الصين، مركز فيروس “كورونا” قد رفعت، تساعد في تعزيز المعنويات.

ولم تبلغ الصين عن حالات إصابة جديدة بفيروس “كورونا” منذ أسبوع، مما يبعث على التفاؤل بين المتداولين.

تعافي الفضة أعلى مستوى الدعم الرئيسي

بعد انخفاض أسعار الفضة وتداولها عند مستوى ١١.٦٧٠٠، تعافت الأسعار الآن أعلى قيعان عام ٢٠١٥ عند المستوى ١٣.٦٢١٩، لتحدي المستوى ١٤.٣٧٢٢. إذا ما تمكن السعر يمكن من الصمود أعلى هذا المستوى، فإن المزيد من الانتعاش سيكون محل التركيز، مع مستوى ١٦.٣٥٠٥ باعتباره المنطقة الهيكلية الرئيسية التالية التي يجب مراقبتها.

وشهد التحرك إلى أدنى المستويات تباعداً سلبياً على مؤشر القوة النسبية. ومن حيث حركة السعر، يمكن أن تكون هذه نقطة استسلام ستبدأ السوق من خلالها عكس اتجاهها نحو الأعلى.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.