استمرار انهيار المعادن

التغطية الأسبوعية للمعادن

0 105

الذهب

لقد كان أسبوعاً آخر شديد التقلب بالنسبة للذهب. إذ وسعت الأسعار من انخفاضات الأسبوع الماضي لتتداول عند أدنى مستوى ١٤٥١.

وقد استمرت عمليات البيع هذا الأسبوع وسط عمليات البيع المتواصلة عبر مجموعة واسعة من الأصول. وكل من الأسهم والسلع في طليعة الهبوط الحاصل.

وقد شهد الأسبوع المزيد من إعلانات سياسة البنوك المركزية. حيث أعلن كل من بنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك اليابان وبنك الاحتياطي النيوزيلندي وبنك إنجلترا وبنك الاحتياطي الأسترالي عن المزيد من الخفض في أسعار الفائدة.

 ما الفرص المتاحة لتداول الذهب اليوم؟ افتح حسابك واقتنصها الآن!

قام بنك الاحتياطي الفيدرالي الآن بخفض سعر الفائدة الرسمي إلى ٠٪ للمرة الأولى في التاريخ. ولكن التدابير المنسقة من قِبَل البنوك المركزية خلال هذا الأسبوع لم تتمكن من تعزيز المعنويات في السوق. ويرجع هذا إلى تفاقم أزمة فيروس “كورونا” الذي أدى إلى ارتفاع مستويات حالة عدم اليقين.

عادةً ما يرتفع الذهب مقابل انخفاض الدولار الأمريكي والأسهم. ولكن عمليات البيع التي نقوم بها حالياً كانت تعزى إلى الحاجة إلى تمويل نداءات الهامش في مراكز الأسهم مع استمرار انهيار الأسواق.

ومع إعلان الولايات المتحدة عن فرض قيود على السفر لمدة ٣٠ يوماً وإغلاق المدن الكبرى مثل لوس أنجلوس ونيويورك، تبقى المعنويات قاتمة للغاية سواء داخل السوق أو بعيداً عنها.

ولكن في الوقت الحالي، يبدو أن الذهب سوف يستمر في الهبوط جنباً إلى جنب مع الأصول الأخرى مع تحرك واسع النطاق نحو السيولة.

المنظور الفني

تسجل أسعار الذهب شمعة انعكاس قوية على الإطار الزمني الشهري هنا والتي تستحق المراقبة. فبعد تجاوزها أعلى قمة القناة الصاعدة، بيعت أسعار الذهب بشكل كبير منذ ذلك الحين. ويتم تداوله الآن مرة أخرى ضمن القناة.

ومن هنا، يبدو أن إعادة اختبار مستوى ١٣٨١.٧٤ ممكناً، وسيكون هذا مستوى حاسم للذهب. فإذا صمد هذا المستوى، فمن المحتمل أن يكون هناك المزيد من الارتفاع، في حين أن الاختراق أدناه سيفتح اختباراً لقاع القناة الصاعدة.

الفضة

تأثرت أسعار الفضة بنفس القدر هذا الأسبوع، حيث تعقبت التحركات التي شوهدت في الذهب. وقد انخفضت الفضة الآن من خلال مستويات الدعم الرئيسية بينما يواصل مجمع المعادن انخفاض قيمته.

إن خسارة الطلب الصناعي في الصين وتوقعات الطلب المرتبطة بالهبوط في الأسهم، تلقي بثقلها على أسعار الفضة هنا. ويبدو أن هذا من شأنه أن يبقي الأسعار منخفضة في الأمد القريب.

المنظور الفني

شهدت عمليات البيع في أسعار الفضة هذا الأسبوع تجاوز السعر سلبياً عبر مستوى ١٣.٧٢. لذلك فقد اختبرت قاع القناة الهابطة طويلة المدى التي حددت حركة السعر على مدى السنوات الست الماضية.

ومن هنا، ما لم يستطع السعر أن يتعافى ويتداول مرة أخرى فوق مستوى ١٣.٧٢، فمن المحتمل أن نرى حركة تواصل تحركها للأدنى. ويعد المستوى ٨.٤٧ هو منطقة الهبوط التالية الواجب مراقبتها من أجل الدعم.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.