مؤشر فيلاديلفيا الفيدرالي للصناعات يرتفع إلى أعلى مستوى له في ٣ أعوام

0 36

في إشارة محتملة إلى حدوث تحول في قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، ارتفع مؤشر فيلاديلفيا الفيدرالي الصناعي في فبراير إلى أعلى مستوى له منذ ٣ أعوام. حيث قفز المؤشر من ١٧.٠ في يناير إلى ٣٦.٧.

وتشير القراءة الإيجابية إلى التوسع في هذا القطاع. كما فاجأت البيانات اجماع التقديرات والتي تنبأت بانخفاض إلى ١٢.٠.

ارتفاع أسعار المنتجين الألمان في يناير

سجلت أسعار المنتجين في ألمانيا نمواً بلغ ٠.٢٪ على أساس سنوي في يناير. وهذا من شأنه أن يعكس الانخفاض بنسبة ٠.٢٪ في ديسمبر.

وجاءت المكاسب على خلفية زيادة السلع الاستهلاكية المعمرة بنسبة ٣.٦٪. وعلى أساس شهري، ارتفعت أسعار المنتجين بنسبة ٠.٨٪ بعد زيادة بنسبة ٠.٢٪ في الشهر السابق.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

هل يظهر اليورو علامات تشير إلى تكون القاع مقابل الدولار الأمريكي؟

يتم تداول العملة الموحدة بشكل أضعف بعض الشيء، ولكن الزخم بدأ يتباطأ بوضوح. ولا تزال حركة السعر مرتكزة عند أدنى مستوياتها عند ١.٠٧٩٠ للجلسات الثلاث الماضية.

وهناك زيادة متواضعة في مؤشر الاستوكاستك، ولكن هذا يكشف عن خطر التحيز السلبي. وسيؤدي الإغلاق دون ١.٠٧٩٠ إلى تسريع الانخفاضات نحو ١.٠٧٢٤.

النفط الخام يحافظ على مكاسبه بسبب تراكم المخزون.

شهد تقرير مخزون النفط الخام الأسبوعي الصادر عن “إدارة معلومات الطاقة” الأمريكية زيادة متواضعة في المخزون. فخلال الاسبوع المنتهي في ١٤ فبراير، ارتفعت مخزونات النفط الخام بمقدار ٤٠٠ ألف برميل.

وهذا يأتي في أعقاب تقرير “معهد البترول الأميركي” عن تراكم قدره ٤.١٦ مليون برميل.

خام غرب تكساس قريب من اختبار المقاومة

شهدت أسعار خام غرب تكساس موجة ارتفاع في الزخم، حيث يتم تداول حركة السعر بالقرب من الهدف الأولي عند ٥٤.٧٥. مع تحول هذا المستوى إلى مقاومة، فإننا نتوقع انعكاساً للمكاسب في المدى القريب.

ويمكن أن تقتصر حركة السعر في خام غرب تكساس على النطاق الواقع بين ٥٤.٧٥ و٥١.٦٥ على المدى القصير.

انتعاش مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة في يناير

وفقاً للبيانات الصادرة عن مكتب المملكة المتحدة للإحصاء الوطني، فقد أنفق المستهلكون في المملكة المتحدة المزيد في منافذ البيع بالتجزئة في يناير.

وأظهرت البيانات أن مبيعات التجزئة باستثناء وقود السيارات، قد ارتفعت بنسبة ٠.٩٪ على أساس شهري. وكانت هذه أول زيادة لها في الأشهر الثلاثة الماضية. وباستثناء وقود السيارات، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة ١.٦٪ عن الشهر الماضي.

الجنيه الإسترليني يتطلع إلى تقليص الخسائر مقابل الدولار الأمريكي

بعد خسارته لمستوى ١.٢٩٦٠ أمام الدولار الأمريكي، يتطلع الجنيه الإسترليني لتقليص خسائره. وتحاول حركة السعر التراجع بعد الهبوط إلى أدنى مستوى لها خلال شهرين.

وستختبر أي ارتفاعات مستوى المقاومة بالقرب من ١.٢٩٦٠ على المدى القصير. ونتوقع أن يبقى السعر منخفضاً طالما لم يتم اختراق هذا المستوى.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.