ارتفاع طفيف في ثقة المستهلك الأمريكي في فبراير

0 32

شهدت ثقة المستهلكين حسبما قيست من قبل مجلس المؤتمرات زيادة متواضعة في فبراير. وأظهرت البيانات أن مؤشر ثقة المستهلكين قد ارتفعت إلى ١٣٠.٧ من ١٣٠.٤ المنقحة في يناير. وكانت البيانات أقل من التقديرات البالغة ١٣٢.٥. غير أن الأسواق قد تجاهلت البيانات، وسط أحداث عالمية سائدة أكثر أهمية في الوقت الحالي.

تباطؤ النمو الاقتصادي الألماني في الربع الرابع

أصاب الركود النمو الاقتصادي في ألمانيا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام ٢٠١٩. وأظهرت البيانات التي قدمتها وكالة الإحصاء الاتحادي في ألمانيا (Destatis) أن الناتج الإجمالي المحلي كان ثابتاً خلال الربع. ويأتي ذلك بعد زيادة بنسبة ٠.٢٪ في الربع السابق. كما لم تتغير التقديرات المنقحة عن التقديرات الأولية التي صدرت قبل بضعة أسابيع.

افتح حساب تداول إسلامي بدون فوائد! ابدأ الآن

هل يعكس اليورو اتجاهه مقابل الدولار الأمريكي؟

تقدمت العملة الموحدة من جديد مكتسبة بعض الزخم الإيجابي. وتأتي المكاسب بعد أن انخفضت الأسعار قرب مستوى ١.٠٨٠٠. وبعد تأسيس الدعم عند ١.٠٨٤٠، ستشهد المكاسب الحاليّة اختبار اليورو لمستوى ١.٠٨٩٧ مقابل الدولار الأمريكي. وسوف تعتمد المكاسب الإضافية على الكيفية التي يتفاعل بها السعر مع مستوى المقاومة هذا.

النفط يواصل اتجاهه الهابط على خلفية الضعف الاقتصادي

لا تزال أسعار النفط الخام تواصل انخفاضها، حيث انخفض السعر بشكل حاد يوم الإثنين بعد أن أبلغت دول أخرى كثيرة عن إصابات بفيروس “كورونا”. ومن المقرر أن تجتمع الدول الأعضاء في أوبك بما فيها روسيا في نهاية الأسبوع المقبل. بيد أن احتمالات خفض الانتاج لا تزال موضع شك؛ وينشأ هذا بسبب الخلافات بين روسيا والسعودية.

عودة خام غرب تكساس للانخفاض

أسعار النفط في انخفاض إذ فقدت ما يزيد عن ١.٥٪ من قيمتها على أساس يومي. وهذا يأتي في أعقاب الانخفاضات القوية التي سجلها الخام في اليوم السابق. وبعد الفشل في تجاوز مستوى المقاومة عند ٥١.٦٥، ينخفض خام غرب تكساس ببطء. ونتوقع اختبار مستوى ٥٠.٠٠ في المدى القريب مرة أخرى. ومع ذلك، فهناك بعض الدلائل المبكرة على تشكيل انحراف إيجابي، مما يشير إلى أن الانخفاضات بات مبالغ فيها.

الذهب يتراجع من أعلى مستوياته في سبعة سنوات

كان المعدن الثّمين يتداول بشكل أضعف يوم الثلاثاء. ومع ذلك، تشير حركة السعر إلى أن السوق في وضع جيد. والواقع أن المخاوف من التباطؤ الاقتصادي، في ظل السياسة النقدية الخافتة التي ينتهجها البنك المركزي، دفعت المستثمرين نحو أصول الملاذ الآمن.

هل يرتد الذهب من التصحيح؟

انخفض الذهب بأكثر من ٧٠٪ أمام الدولار الأمريكي على أساس يومي. ويأتي ذلك مباشرة بعد ارتفاع الأسعار إلى أعلى مستوى لها في سبع سنوات. ولكن من السابق لأوانه البت بانتهاء مسيرة الارتفاع. واعتماداً على الأساسيات، فإن الاتجاه قد يتغير إلى حد كبير. ويبدو في الوقت الحالي أن الدعم الثانوي يتشكل بالقرب من ١٦٤٥.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.