تراجع الإقبال على المخاطرة بسبب تأثير فيروس كورونا

0 38

جرى تداول أسواق الأسهم في المنطقة الحمراء مع إغلاق يوم الجمعة. وجاءت الانخفاضات جزئياً مع تزايد مخاوف المستثمرين بشأن تأثير تفشي فيروس كورونا. وازدادت أيضاً العائدات على سندات الخزانة لعشر سنوات، مما يؤكد مخاوف المستثمرين.

اليورو يحافظ على انخفاضه ويتجاهل بيانات مؤشر مديري المشتريات

تستمر العملة الأوروبية في الانخفاض، وهو ما تسبب به اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي عقد يوم الخميس في الأسبوع الماضي. فمع إغلاق يوم الجمعة، انخفض اليورو بنحو ٠.٢٥٪. وكان مؤشر “فلاش” لمديري المشتريات لشهر يناير الصادر من “IHS ماركيت” أفضل من التوقعات. وكان نشاط الأعمال التجارية الخاصة يكتسب زخماً خلال الشهر، ولكن اليورو فشل في الاستفادة من البيانات.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

اليورو على المسار نحو التراجع إلى ١.١٠٠٠ مقابل الدولار الأمريكي

وفقاً للوتيرة الحالية، تسير العملة الموحدة على الطريق الصحيح لاختبار الدعم بالقرب من مستوى الدعم ١.١٠٠٠. وكان السعر قد انتعش السعر لفترة وجيزة ولكن الارتفاع تم رفضه سريعاً أعلى ١.١٠٥٠. وسيشير اختبار منطقة الدعم بالقرب من ١.١٠٠٠ إلى حدوث ارتداد محتمل بالنظر لأهميته النفسية.

انتعاش النشاط الصناعي والخدمي في المملكة المتحدة في يناير

شهدت تقديرات فلاش الصادرة من “ماركيت” فيما يتعلق بأنشطة التصنيع والخدمات انتعاشاً متواضعاً. حيث ارتفع نشاط التصنيع إلى ٤٩.٨ بينما ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخدمي إلى ٥٢.٩. وفي كلا النتائج، تفوقت البيانات على التوقعات، لكن الاسترليني تجاهل التقرير وعكس اتجاه المكاسب.

الجنيه الإسترليني يقلص من مكاسبه ليعود للتحرك ضمن المدى

تخلى زوج العملة عن المكاسب بعد أن تجاوز في البداية فوق مستوى ١.٣١٠٠. ومع استقرار السعر مرة أخرى دون هذا المستوى، فإننا نتوقع نطاقاً عرضياً. ويمكن أن يبقى زوج العملة ملتزماً بالنطاق ضمن ١.٣١٠٠ و١.٢٩٦٠ مرة أخرى، لكن الجانب السلبي لا يزال محدوداً في الوقت الراهن.

الذهب يحقق مكاسب متواضعة مع توقف انتعاش الأسهم

كان المعدن الثمين يحاول من جديد تسجيل بعض المكاسب بقدر من النجاح. حيث ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من٠.٥٠٪ حتى إغلاق يوم الجمعة، وجاءت المكاسب مع تلاشي شعور الإقبال على المخاطرة. وتبقى أسواق الأسهم عرضية إلى حد ما بعد تسجيلها لمستويات قياسية جديدة.

قد يرتفع الذهب أكثر مقابل الدولار الأمريكي إذا ما صمد الدعم

تجاوزت أسعار الذهب منطقة المقاومة المؤقتة عند ١٥٦٢. وهذا يؤدي إلى نشوء نمط المثلث الإيجابي التصاعدي. وإذا ما تراجعت الأسعار، فإن مستوى ١٥٦٢ قد يعمل بمثابة دعم. وهذا سيفتح الاتجاه الصعود نحو الحد الأدنى المستهدف وهو ١٦٠٠ مرة أخرى، لكن الفشل في اختراق القمم السابقة، قد يبقي تداول الذهب عرضياً بالقرب من القمة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.