الأسهم تضعف قليلاً بالقرب من القمة

0 77

شهدت أسواق الأسهم تداولات عرضية إلى حد ما لليوم الثالث على التوالي. ويبدو أن الارتفاع يتوقف مؤقتاً في الوقت الذي يبدأ فيه موسم الأرباح.

ويعزى هذا الانخفاض إلى ضعف أسهم البنوك في المقدمة، وعلى الجبهة الاقتصادية كانت البيانات الواردة من الولايات المتحدة هادئة إلى حد ما.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

انخفاض اليورو بسبب تعليقات البنك المركزي الأوروبي المسالمة

عقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعه للسياسة النقدية يوم الخميس. وقد ترك البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير كما كان متوقعاً على نطاق واسع، كما أعلن البنك المركزي أنه سوف يبدأ مراجعة استراتيجية لسياسته النقدية.

في المؤتمر الصحفي، وأشارت رئيسة البنك المركزي الأوروبي “لاجارد” في المؤتمر الصحفي، إلى أن المخاطر السلبية على اليورو لا تزال قائمة؛ وهو ما أدى إلى تفاعل سلبي من قبل الأسواق على هذه التعليقات.

 اليورو يخترق النطاق في الاتجاه السلبي مقابل الدولار الأمريكي

اخترق اليورو نطاقه العرضي نحو الأسفل، ومن المحتمل أن يواصل اليورو انخفاضه مقابل الدولار الأمريكي بعد أن فقد أكثر من ٠.٤٪ من قيمته على مدار اليوم. وتتواجد منطقة الدعم الرئيسية التالية والتي توفر الدعم النفسي في منطقة ١.١٠٠٠.

وعلى المدى القريب، قد يتراجع زوج العملة عن الخسائر ويعيد اختبار مستوى ١.١٠٧٢ لتأسيس المقاومة.

الجنيه الإسترليني يتراجع بعد أن أصبح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي رسمياً

استجاب الجنيه الإسترليني سلباً بشأن الأنباء بعد أن أقر المشرعون البريطانيون رسمياً تشريعاً لجعل اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي رسمياً.

وبات الأمر معلقاً مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي، والذين لديهم حتى الأسبوع المقبل لتمهيد الطريق لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. وقد تلقى التشريع الموافقة الملكية بعد الاتفاق في البرلمان.

الجنيه الإسترليني يأبى أن يكون محدود الحركة مقابل الدولار الأمريكي في الوقت الحالي

تتزامن الانخفاضات الحالية في الباوند مقابل الدولار بعد اختراق زوج العملة لمستوى ١.٣١٠٠٠. وسيشهد التراجع اختبار الجنيه الإسترليني لمستوى ١.٣١٠٠٠ حيث يمكن أن يتشكل الدعم الآن.

وطالما صمد هذا المستوى، يبقى تحيز الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي نحو الأعلى مع كون المستوى ١.٣٢٢٦ هو الهدف التالي.

 أسعار الذهب تستمر في التوطيد

يستمر المعدن الثمين في التداول العرضي، على الرغم من قربه من أعلى مستوياته في سبع سنوات. وقد شهدت رسالة البنك المركزي الأوروبي الحذرة بعض الارتداد في المعدن الثمين، الذي تلاشى خلال جلسة التداول اليومية.

وكانت أسعار الذهب خافتة أيضاً تجاه تقرير شكاوى البطالة الأسبوعية. ومع موعد اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق، نتوقع استمرار هذا التداول العرضي.

الذهب يختبر المقاومة مقابل الدولار الأمريكي

قلص المعدن الثمين من خسائره وعاد مرة أخرى بالقرب من منطقة المقاومة عند ١٥٦٢. ولا يزال نمط المثلث الصاعد قائماً. أو قد يؤدي لاختراق الإيجابي إلى تحقيق مزيد من المكاسب.

لكن هذا سيعين على أسعار الذهب اختبار أعلى المستويات السابقة، والفشل في الاختراق للأعلى قد يؤدي إلى توطيد الأسعار أو ربما تصحيحها للأدنى.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.