“إدارة معلومات الطاقة” تفيد بانخفاض غير متوقع للمخزونات

0 52

ارتفاع مخزونات النفط الخام

أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن “إدارة معلومات الطاقة” انخفاضاً غير متوقع في مخزونات الخام الأمريكية. فخلال الأسبوع المنتهي في ١٠ يناير، انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار ٢.٥ مليون برميل.

وكان هذا الانخفاض في المخزون في تناقض حاد مع الزيادة المتوقعة البالغة ٥٠٠ ألف برميل والتي كان السوق يبحث عنها.

ومع هذا الانخفاض الأخير، أصبحت الآن مخزونات النفط الخام الأميركية مستقرة عند ٤٢٨.٥ مليون برميل، وهو متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ارتفاع مخزونات البنزين

كما أظهرت البيانات أن مخزونات البنزين كانت أعلى خلال الأسبوع.

حيث ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار ٦.٧ مليون برميل، وهي الآن أعلى بحوالي ٥٪ عن متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

كما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار ٨.٢ مليون برميل. منخفضين بحوالي ٣٪ عن متوسط خمس سنوات لهذا الوقت من العام.

انخفاض واردات النفط الخام

بالنظر لبقية البيانات، فقد انخفضت واردات الخام الأمريكي بمقدار ١٧٩ ألف برميل يومياً في الأسبوع السابق، بمتوسط ٦.٦ مليون برميل يومياً.

وعلى مدى الأسابيع الأربعة الماضية، انخفضت واردات النفط الخام بنسبة ١٣.١٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث سجلت كذلك ٦.٦ مليون برميل يومياً في المتوسط.

تلاشي التوترات بين الولايات المتحدة وإيران

على الرغم من أنباء تراجع المخزونات، لم تشهد أسعار الخام سوى عمليات شراء محدودة. ويبدو الآن أن أسعار النفط الخام لا تزال مثقلة بشكل سلبي في أعقاب انعكاس التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وارتفعت أسعار النفط الخام بشكل حاد بعد أنباء عن الانتقام الإيراني من الولايات المتحدة الأسبوع الماضي. ولكن في أعقاب رد فعل “ترامب” المتمثل بضبط النفس على هذا الحدث، تضاءلت احتمالات المزيد من التصعيد في الأعمال العدائية.

تأثير إبرام الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين

يتعين على الاتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي تم التوقيع عليها هذا الأسبوع في واشنطن، أن تقدم بعض الدعم للنفط الخام في الأمد القريب. ويصدق هذا بشكل خاص إذا ما كان بوسع البلدين أن يسرعا في البدء بالجولة الثانية من المفاوضات.

ولكن نظراً لخطر أن تستغرق الجولة القادمة من المحادثات وقتاً أطول وربما تكون أكثر انقساماً من محادثات العام الماضي، فسوف يتطلب الأمر بعض الزخم الإيجابي الواضح لدفع أسعار النفط الخام إلى الارتفاع في الأمد القريب.

المنظور الفني

انعكس الآن الارتفاع في النفط الخام بشكل حاد، ومع تراجع الأسعار نحو خط اتجاه المثلث الصاعد، فهناك خطر يتمثل في أن يكون الاختراق أعلى قمة المثلث بمثابة اختراق كاذب، وهو ما يشير إلى المجال لمزيد من التحرك نحو المزيد من الانخفاض.

وعلى الجانب السلبي، فالمستوى الرئيسي التالي هو عند ٥٧، حيث يأتي خط الاتجاه الصاعد أدناه. وقد يفتح الاختراق أدناه الطريق أمام الانخفاض سريعاً نحو الدعم الأدنى عند مستوى ٥١.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.