هل ستصدر “إدارة معلومات الطاقة” بيانات مشابهة لتقرير معهد البترول الأمريكي؟

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 155

من المقرر أن تصدر “إدارة معلومات الطاقة” اليوم الجمعة التقرير النهائي لهذا العام حول مخزونات النفط الخام. وكان قد تم تأجيل الإصدار هذا الأسبوع بسبب عطلة عيد الميلاد كانت الأسواق الأمريكية مغلقة طوال عطلة الميلاد. وكما هو الحال مع جميع أيام العطل في الولايات المتحدة، يتم تأخير إصدارات البيانات الرئيسية. ولذلك بدلاً من صدور التقرير كالمعتاد يوم الأربعاء، سيتم نشر بيانات تقرير “إدارة معلومات الطاقة” اليوم الجمعة، الساعة ٤ مساءً بتوقيت جرينتش.

وكان آخر تقرير من “إدارة معلومات الطاقة” والذي صدر في الأسبوع الماضي قد أظهر أن مخزونات الخام الأمريكية كانت أقل من الأسبوع السابق بمقدار ١.١ مليون برميل. وكان استجابة سوق النفط لهذا الإصدار هي الارتفاع. حيث لم يكن هذا متوقعاً نظراً لتقرير “معهد البترول الأمريكي” الصادر في وقت سابق من الأسبوع والذي أبلغ عن ارتفاع في مخزونات الخام الأمريكية. ومع ذلك، فاجأ تقرير “معهد البترول الأمريكي” والذي صدر يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع عن تراجع هائل للمخزونات لم يعهد له مثيل منذ أغسطس. مما واستدعت بيانات معهد البترول الأمريكي تقديرات المحلّلين للتشكك من جديد.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ارتفاع النفط الخام بفعل أخبار صفقة التجارة

تم دعم أسعار النفط الخام بشكل جيد خلال الأسابيع الأخيرة بسبب أخبار صفقة التجارة بين كل من الولايات المتحدة والصين وكذلك دعمت نتائج الانتخابات العامة في المملكة المتحدة اسعار النفط. ومع موافقة الولايات المتحدة على تخفيض كم هائل من التعريفات في مقابل زيادة الصين لمشترياتها الزراعية الأمريكية (من بين أمور أخرى)، تم تداول الأصول ذات المخاطر العالية بقوة أكبر. وبالنظر إلى بداية العام الجديد، حيث من المتوقع أن تنتقل المحادثات لمناقشة المرحلة الثانية من الاتّفاقيّة التجاريّة، فإن التوقعات المستقبلية للنفط الخام إيجابية وسط توقعات بتحسن الطلب. وإذا ما زادت الولايات المتحدة والصين من تخفيض التعريفات الجمركية، فهذا من شأنه أن يساعد التجارة العالمية على الانتعاش سريعاً، وهو ما من شأنه أن يترجم إيجابياً بالنسبة لأسعار النفط الخام.

توقعات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تقدم الدعم

وقد كان فوز حزب المحافظين بأغلبية في الانتخابات البريطانية إيجابياً كذلك لأسعار النفط الخام. وقد صوت النواب الأسبوع الماضي بأغلبية ٣٥٨ صوت مقابل ٢٣٤ صوت لصالح صفقة رئيس الوزراء “جونسون” المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الأسبوع الماضي. وستغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي بحلول ٣١ يناير مما يسمح بإجراء مفاوضات تجارية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. كما إن احتمال إبرام صفقة تجارية يعني أنه يجب على كلا الاقتصادين تجنب أي صدمات تجارية قد يكون لها تأثير سلبي على الطلب على النفط، وبالتالي أضافت المزيد من الدعم لأسعار النفط الخام. وبالنظر إلى انخفاض حجم التداول في السوق نتيجة لعطلة عيد الميلاد، فمن المتوقع أن تكون التحركات خفيفة. ومع ذلك، وبالنظر إلى انخفاض السيولة، فقد نشهد بعض التقلبات إذا ما حصلنا على مفاجأة قوية على أي من اتجاهي السوق. حيث ستقدم نتائج أفضل من المتوقع دعماً للنفط الخام بينما قد تضعف النتائج الأقل من المتوقع من الارتفاع الأخير. ولكن في ضوء الصورة الأوسع، من المرجح أن يستمر النفط الخام في الارتفاع في الأمد القريب.

المنظور الفني

يستمر النفط الخام في جولة الارتفاع فوق مستوى الـ٦٠، مدعوماً بشكل أكبر من قبل أحدث مجموعة من بيانات “معهد البترول الأمريكي”، وبعيداً عن خط الترند الهابط الآن ومع افتتاح إيجابي على الأنظمة الزمنية اليومية لليوم، يمكن أن تتجه الأسعار نحو مستوى المقاومة ٦٢.٢٤. وعند هذا المستوى، قد يجني مشتري النفط بعض الأرباح قبل محاولة اختبار مستويات قياسية جديدة. ويمكن أن يجد التصحيح دعماً حتى مستوى الـ٦٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.