لا يزال المستثمرون يتوخون الحذر قبيل الأحداث الرئيسية

0 51

كانت الأسواق تتداول بشكل عرضي نسبياً يوم الإثنين قبل الأحداث الرئيسية المرتقبة.

ومن المقرر أن تذهب بريطانيا إلى صناديق الاقتراع هذا الأسبوع، مع وجود احتمالات كبيرة حالياً لصالح حزب المحافظين في الحصول على الأغلبية.

ومن ناحية أخرى، تستمر المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين مع اقتراب الموعد النهائي المحدد في ١٥ ديسمبر. والذي من المقرر أن تفرض فيه الولايات المتحدة تعريفات جمركية جديدة على السلع الصينية إذا ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول ذلك الوقت.

تداول فرص الحرب التجارية. افتح حسابك الآن!

هذا ومن المقرر أيضاً أن يجتمع بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي على مدى الأسبوع.

تحسن مؤشر “سنتيكس” لثقة المستثمر في منطقة اليورو

أصبح مؤشر “سنتيكس” لثقة المستثمر لمنطقة اليورو إيجابياً للمرة الأولى منذ ستة أشهر، حيث ارتفع المؤشر إلى ٠.٧ من -٤.٥ سابقاً. وكانت البيانات أيضاً أفضل من التقديرات التي توقعت انخفاضاً إلى -٥.٤، كما إنه كان كذلك أعلى مستوى له منذ مارس ٢٠١٨.

 اليورو يفشل في تجاوز المقاومة الثانوية مقابل الدولار الأميركي

تراجع اليورو عن المكاسب التي حققها خلال اليوم بعد أن كان قد ارتفع لفترة وجيزة.، حيث تحولت حركة السعر للضعف بعد أن وصل اليورو إلى ١.١٠٧٢. وكان من المتوقع إعادة اختبار هذا المستوى لتأسيس المقاومة. وسيتعين على حركة السعر الآن أن تنخفض إلى ما دون المستويات المحورية الأخيرة عند ١.١٠٥٥ للتأكيد على المزيد من الهبوط. وسيكون الدعم الرئيسي التالي الذي يمكن اختباره عند ١.١٠٠٠.

ارتفاع الجنيه الإسترليني مع اقتراب موعد الانتخابات البريطانية

كان الجنيه الإسترليني في أعلى مستوى له منذ ستة أشهر قبيل الانتخابات البرلمانية المزعم إجراءها هذا الأسبوع. ومن المقرر أن تبدأ عملية الاقتراع في ١٢ ديسمبر، ومن المتوقع أن تستمر العملية طوال اليوم.

وما زال حزب المحافظين يشكل المرشح الأوفر حظاً في الوقت الحالي، بيد أن حزب العمل يلحق به. ويأمل رئيس الوزراء “جونسون” في الفوز بالأغلبية من أجل المضي قدماً في خطط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

قد يكون ارتفاع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي مبالغاً فيه

شوهد الجنيه الإسترليني يتداول بشكل ثابت حيث حاول من جديد اختراق أعلى المستويات السابقة عند ١.٣١٦٠. غير أن الاسعار قد قوبلت بالرفض عند هذا المستوى. وإذا ما استمر هذا الأمر، فنتوقع أن يكتفي الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بهذا المستوى. ويقع دعم المدى القصير عند ١.٣١٠٠. وإذا انخفض السعر إلى ما دون هذا المستوى، فإننا نتوقع تصحيح الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى ١.٢٩٦٠.

تداول أسعار الذهب بشكل عرضي فيما يبحث المستثمرون عن الاتجاه

كان المعدن الثمين خافتاً إلى حد كبير يوم الإثنين. ويأتي ذلك بعد انخفاض يوم الجمعة الماضي على خلفية تقرير الوظائف الإيجابي. وفي إطار عدد من العوامل التي تؤثر على التدفقات، تعزز الذهب في نطاق صغير. ومع الأحداث الرئيسية مثل اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي، والانتخابات البريطانية والمحادثات التجارية، فإن التقلبات في الذهب قد ترتفع على مدى الأسبوع.

الجانب السلبي يغلب على الذهب مقابل الدولار الأمريكي في الوقت الحالي

بذل المعدن الثمين محاولات لتحقيق الانتعاش. غير أن المكاسب توجت بالقرب من مستوى المقاومة ١٤٦٢.٠٠. ونتوقع أن يتماسك السعر حول هذا المستوى على المدى القصير، ولكن هناك حاجة إلى اختراق سلبي لتأكيد الهبوط. ويظهر الدعم المنخفض عند ١٤٤٥.٠٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.