ترقب المتداولين لتقرير التوظيف بعد تقرير “ADP” الضعيف

0 51

تستمر الأسواق في الارتفاع قبيل تقرير الوظائف المزمع صدوره اليوم، ويأتي ذلك بعد وصول التغير في وظائف القطاع الخاص غير الزراعي والصادر عن شركة “ADP”، إلى أدنى مستوى له منذ ستة أشهر. حيث أضافت الشركات الخاصة ٦٧ ألف وظيفة فقط في نوفمبر، وهو ما يقل بكثير عن التقديرات. هذا ولا يزال الدولار ضعيفاً، حيث سجل انخفاضاً لمدة خمسة أيام متتالية. وكانت أسواق الأسهم تتعافى من عمليات البيع يوم الثلاثاء، لكن المعنويات حذرة.

تحسن مؤشر مديري المشتريات الخدمي النهائي في منطقة اليورو

جاء تقرير مؤشر مديري المشتريات الخدمي النهائي لمنطقة اليورو أفضل من المتوقع، إذ وشهد نشاط الخدمات، حسبما تم قياسه بواسطة شركة “IHS ماركيت”، ارتفاع المؤشر إلى ٥١.٩ لشهر نوفمبر. وكان هذا أعلى من تقديرات عند ٥١.٥ وزيادة متواضعة من ٥١.٥ في أكتوبر. وكان الدافع وراء الزيادة في المؤشر هو ارتفاع نشاط الخدمات من ألمانيا وإسبانيا.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

هل سيحافظ الزخم على الارتفاع بعد ارتداد اليورو عن الدعم مقابل الدولار الأمريكي؟

انخفضت عملة اليورو إلى منطقة الدعم الممتدة من ١.١٠٦١ – ١.١٠٧٥ ثم انتعشت على الفور. وبفضل الدعم الذي تم إنشاؤه على هذا المستوى الذي كان يعمل في السابق كمقاومة، يمكن تحقيق المزيد من المكاسب. أما الهدف الإيجابي التالي بالنسبة إلى اليورو مقابل الدولار الأمريكي فيبلغ ١.١١٣١ ولكننا لا نتوقع أن يتجاوز اليورو هذا المستوى في الوقت الحالي.

الإسترليني يحتفظ بالمكاسب بسبب توقعات إعادة انتخاب “جونسون”

واصل الجنيه الإسترليني الحفاظ على مكاسبه مرتفعاً إلى أعلى مستوياته في سبعة أشهر يوم الخميس. وتأتي المكاسب في الوقت الذي يسعر فيه المتداولون في فوز حزب المحافظين.

وتتجه المملكة المتحدة إلى صناديق الاقتراع في ١٢ ديسمبر، ومن المرجح أن تمهد إعادة انتخاب رئيس الوزراء الحالي “بوريس جونسون” الطريق أمام خروج بريطانيا المنظم في يناير من العام المقبل.

 قد يصحح الجنيه الإسترليني للأدنى مقابل الدولار الأمريكي

على الرغم من أن زوج العملة كان يحقق مكاسباً قوية، إلا أن هناك مجال للتراجع، مما سيؤدي إلى تصحيح على المدى القصير. وفي الوقت الحالي، يبقى مستوى السعر النفسي عند ١.٣١٠٠ أساسياً. وإذا ما فشل هذا المستوى في الصمود كدعم، فإننا نتوقع أن تؤدي الانخفاضات إلى دفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي نحو المستوى ١.٢٩٦٠ الذي ينتظر إعادة الاختبار.

الذهب يستعيد زخمه وسط ضعف البيانات الأمريكية

قلص المعدن الثمين من خسائره يوم الأربعاء بينما يتوخى المستثمرون الحذر قبل الأحداث الاقتصادية الرئيسية. ولا تزال قصة الحرب التجارية هي المحفز الرئيسي، ومن المقرر أن ترفع الولايات المتحدة التعريفات الجمركية على الصين يوم ١٥ ديسمبر. وبناء على هذا، فمع عدم يقين الأسواق بشأن الصفقة، بدأت أسعار الذهب في التعافي.

الذهب على المسار الصحيح لضرب المقاومة مقابل الدولار الأمريكي

شوهد المعدن الثمين يرتفع نحو منطقة المقاومة ١٤٨٣. ورغم أن هذا المستوى كان قد خضع للاختبار من قبل، إلا أن الأسعار رفضت على الفور. ونتوقع أن نرى اختباراً أكثر ثباتاً لمنطقة المقاومة هذه. وفي حالة اختراق الذهب أعلى مستوى ١٤٨٣ مقابل الدولار الأمريكي، فقد نشهد مزيداً من المكاسب نحو منطقة ١٤٩٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.