هل يمكنك أن تخسر أكثر مما تستثمر في العقود مقابل الفروقات؟

0 24

في الوضع الأمثل، ستكون إجابة هذا السؤال متمثلة في كلمة واحدة وهي: لا.

وهذا يحدث إلى حد كبير إذا ما كان لديك وسيط مسؤول، ولكن الأمور في أسواق الفوركس هي دائماً أكثر تعقيداً مما ينبغي. وهناك بعض الأمور التي يجب أن توضع في عين الاعتبار.

يختلف تداول التجزئة في الأدوات المالية عن شرائك وبيعك المعتاد في السلع، وهذا يضيف مستوى من التطور. لذا، ولفهم المخاطر المرتبطة بتداول الفوركس، علينا أن ننظر عن كثب إلى التأثير العملي لعقود الفروقات والرافعة المالية.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

لنبدأ بالعقود مقابل الفروقات

إن العقد مقابل الفرق هو وسيلة تداول أكثر تطوراً ولهذا السبب، فهو غير مسموح به في الولايات المتحدة.

فعلى عكس التداول التقليدي كما في البنوك على سبيل المثال، حيث تقوم بشراء وبيع أصل معين كالعملة، تسمح لك العقود مقابل الفروقات بالتداول على حركة سعر دون الاضطرار لشراء الأصل بالفعل. ويعني هذا بشكل أساسي أنك تتداول على أساس ما إذا كانت الأصول الأساسية سوف ترتفع أو تنخفض، دون الحاجة لشراء الأصل أو بيعه فعلياً.

وللقيام بذلك، فعادة ما يجب أن يكون دائماً لديك نظير، وهو شخص آخر يعتقد أن السوق سوف يسير في الاتجاه المعاكس لما تظنه أنت. فلكي تبيع، يجب أن يكون هناك شخص يرغب في الشراء، ووظيفة وسيط أسواق الفوركس في هذه المعادلة تتمثل حول مطابقة الأشخاص الذين يرغبون في شراء العقود مقابل الفروقات بالأشخاص الراغبين في بيعها.

هنا تظهر الحاجة للرافعة المالية

فبما أن متداولي الفوركس يرغبون عموماً في الاستفادة من حركات الأسعار الصغيرة نسبياً، فإنهم يريدون التداول بمبالغ أكبر لجعل التداول يستحق الجهد ويعود بفائدة مالية تستحق.

وهذا الدعم يعد الوظيفة الثانية للوسطاء، وهي توفير السيولة للرافعة المالية. لكن الرافعة المالية تعني أنك تقترض! وإذا فقدت أكثر مما لديك، فقد تكون في خطر وجود رصيد سالب وبذلك ستدين بأكثر مما استثمرته.

سيقوم الوسطاء المسؤولون والمنظمون بإدارة شروط السيولة ومتطلبات الهامش لضمان خروجك من أي تداول قد يؤدي إلى خسارة أكثر مما استثمرته. وبناء على هذا فإن الوسطاء سيقومون غالباً على تقييد تداول الفوركس وهامش التداول لفترة من الوقت قبيل أوقات التقلب الشديد لحماية عملائهم.

هل يمكن أن تسوء الأمور؟

تعني الرافعة المالية في العقود مقابل الفروقات أنه من الممكن أن تخسر أكثر مما تودع، وإذا لم يكن لديك وسيط مسؤول، فانت في وضع لا تحسد عليه!

ولا يمكننا التأكيد على أهمية التداول مع وجود وسيط منظم يتمتع بسمعة طيبة، ففي جميع الظروف العادية تقريباً، ستكون محمياً من الخسارة المفرطة. ومع ذلك ففي نهاية اليوم، أنت مسؤول عن تداولك، ولذلك لا يستطيع وسيط الفوركس بالطبع حمايتك من المخاطرة المفرطة. لذا فرجاءً تداول بمسؤوليه تجاه أموالك المودعة!

ففي بعض الأحيان وفي ظروف خارج إطار التوقع، قد تتأثر الأسواق بحدث لدرجة يرتبك فيها حتى الوسيط المالي!

وتذكر أن معظم الأموال التي يتم تداولها ضمن العقود مقابل الفروقات هي أموال وسطاء الفوركس. لذلك، فإذا كان هناك حدث مثل عاصفة البجعة السويسرية (والتي حدثت بعد تخلي البنك المركزي السويسري عن ربط قيمة الفرنك السويسري باليورو، والتي شهد معها سوق الصرف الأجنبي أكثر أيامه تقلباً في التاريخ الحديث.) ومثل هذه الأحداث الغير متوقعة، يمكنها ن أن يضر حتى بسيولة الوسيط نفسه وقد تفلسه. وفي مثل هذه الحالة، قد تفقد معظم أموالك المودعة، إن لم يكن كلها!

ومن جديد، فإن وجود وسيط فوركس مسؤول ومُنظم يدير موارده بشكل مناسب، سيساعد على منع حدوث مثل ذلك الأمر، فتجارة التجزئة في الفوركس تدور حول إدارة المخاطر. لذلك كلما كان الوسيط أكثر مسؤولية ومحل ثقة، كلما كان ذلك أفضل في التعامل مع المخاطر والأحداث ذات التأثير السيء على الأسواق.

وباختصار، فمن الناحية الفنية قد تخسر أكثر مما تودع، غير إنه يمكنك تفادي حدوث ذلك من خلال التعامل مع وسيط فوركس معترف به، مسؤول، ومنظم.

المقالات المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.