هل يعد “مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية” مؤشراً مفيداً؟

0 97

يبحث متداولي الفوركس دائماً عن أي أداة أو وسيلة يمكن أن تميزهم عن غيرهم في الأسواق. ولا ينطبق هذا فقط على أسواق الفوركس، ولكن أيضاً على أي سوق يمكن للمرء المضاربة فيه.

ولذلك، فإن عدد مؤشرات التداول الفني المختلفة التي يمكن للمرء أن يختار منها يعد هائلاً. ومن بين العديد من هذه المؤشرات الفنية، يبرز عدد قليل منها.

ومن بين هذه المؤشرات، لدينا مؤشر “ADX”. والذي يعرف كذلك بـ “مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية”، وهو مؤشر قوة الاتجاه. والغرض الرئيسي منه هو قياس قوة الاتجاه.

فعند التداول، قد يكون من الصعب تحديد ما إذا كان الاتجاه سيستمر أم لا، وفي ظل هذه الظروف، يعد “مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية” مؤشراً رائعاً يمكن له أن يوفر لك بعض المعلومات. وهو بدوره يمكن أن يستخدم إما في تطوير استراتيجية تداول فنية أو لمجرد ضبط نظام تداول قائم.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

ويعتبر بعض المتداولين في سوق الفوركس “مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية”، كذلك “مؤشر الاتجاه النهائي”. وغالبًا ما يقال إن هذا الاتجاه هو أفضل صديق لمتداول الفوركس. وبالتالي، فإن المؤشر الذي يمكنه قياس قوة الاتجاه، بلا شك يلاقي قبول على نطاق واسع.

وفي هذه المقالة، لن ندخل في تفاصيل كيفية عمل “مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية”. ولكن بدلاً من ذلك، سوف نرى ما إذا كان مؤشر الفوركس يمكن أن يبرز ضمن مؤشرات أخرى مخصصة في مجموعته.

مؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية” يمثل قوة الاتجاه

هل يوجد بدائل لمؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية”؟

تعتمد الإجابة على هذا الأمر أولاً على كيفية عمل المؤشر. أولاً، يعتمد مؤشر متوسط الاتجاه بدرجة كبيرة على الإدخالات من متوسط الحركة. المتوسط المتحرك كما تعلم، هو مجرد متوسط متحرك لسعر الأداة المالية.

والإجماع العام على هذا هو أن الأسعار تميل أيضاً إلى رفع متوسط السعر عندما ترتفع. يؤدي ذلك إلى متوسط تحرك منحدر للأعلى. وعلى النقيض من ذلك، عندما تنخفض الأسعار فإنها تميل إلى دفع متوسط السعر المتحرك إلى الانخفاض أيضاً.

ويستخدم مؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية” هذه المعلومات لرسم ثلاثة خطوط، يقيس خط الاتجاه الموجب (DI+) وخط الاتجاه السالب (DI-) أعلى وأدنى المستويات في السعر. وبناءً على الاتجاه، ستجد خط الاتجاه السالب يعبر أعلى خط الاتجاه السالب والعكس.

يتحرك “متوسط الحركة الاتجاهية” بين قيم ثابتة من ٠ إلى ١٠٠. وبالإضافة إلى ذلك، هناك أيضاً خط “متوسط حركة الاتجاه”، والذي يقيس الزخم. وبالتالي، عندما يكون الزخم مرتفعاً وخط الاتجاه الموجب أعلى من السالب، فقد يعني ذلك أن الاتجاه قوي.

يمكن قول الشيء نفسه عندما يكون خط الاتجاه السالب فوق خط الاتجاه الموجب وكان خط حركة الاتجاه في ارتفاع، فيشير إلى أن الاتجاه الهابط قوي.

وكما ترون بالفعل، يتطلب مؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية” قدراً كبيراً من القراءة لفهم قوة الاتجاه. وعندما يكون هناك ثلاث متغيرات في المؤشر، يمكن أن يؤدي الأمر إلى سيناريوهات مختلفة.

وفي نطاق أوسع، يمكن أن يصعب ذلك الأمور بعض الشيء على متداولي الفوركس. وبالتالي، فليس من غير المألوف أن نرى بعض متداولي الفوركس يستخدمون “خط حركة الاتجاه” فقط فيما يستخدمون مؤشرات أخرى لقياس الاتجاه.

بدائل لمؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية”

من بين المؤشرات الأخرى الأكثر شيوعاً واستخداماً في أسواق الفوركس باستثناء مؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية” هو “مذبذب آرون”. ويعمل “مذبذب آرون” على مفاهيم مماثلة مع خطين للإشارة إلى ما إذا كان الاتجاه الصاعد أو الاتجاه الهابط هو الأعلى.

كلما قمت بالبحث بشكل أعمق، كلما ازدادت رغبتك في العثور على المزيد من المؤشرات المخصصة للفوركس. ولكن هذا يطرح السؤال حول ما إذا كان مؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية” هو مؤشر جيد أو ما إذا كان ينبغي للمرء استخدام بعض النسخ المعدلة الأخرى لذلك.

وبيت القصيد هو أن متداولي الفوركس يميلون إلى البحث عن المؤشر المثالي. وقد تبدو عملية البحث عن شيء أفضل من مؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية” جذابة. ففي النهاية، لا يتعلق تداول الفوركس باستخدام أفضل المؤشرات فحسب بل يتطلب أيضاً مزيجاً من إدارة المخاطر وفهم أسواق الفوركس.

فإذا كنت محتاراً بشأن ما إذا كان مؤشر “متوسط الحركة الاتجاهية” مؤشراً جيداً للاستخدام، فيجب عليك أن تتعمق أكثر في فهم الحاجة إلى العثور على المؤشر الأفضل التالي.

المقالة المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.