حذر المستثمرين قائم وسط تداولات ضعيفة

0 38

أغلقت الأسواق الأمريكية بالأمس الخميس بسبب عطلة عيد الشكر. وكان المستثمرون حذرين وسط عدم توافر أي أساسيات رئيسة خلال اليوم. ولا تزال الشكوك حول إمكانية اتمام اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين قائمة.

يأتي ذلك في وقت أقرت فيه إدارة واشنطن مشروع قانون لدعم احتجاجات هونغ كونغ. وتفيد التقارير بأن السلطات الصينية غير سعيدة بالقرار الأمريكي. ويخشى المستثمرون أن يمتد هذا إلى المحادثات التجارية.

تداول فرص الحرب التجارية. افتح حسابك الآن!

انخفاض أسعار المستهلك الألماني بأكثر من المتوقع

أظهرت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الشهرية لألمانيا أن التضخم كان أضعف في نوفمبر. حيث انخفض مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي الشهري لألمانيا بنسبة ٠.٨٪ في نوفمبر. وكان هذا أكثر من توقعات الانخفاض بنسبة ٠.٥٪ المقدمة من قبل الاقتصاديون. وعلى أساس سنوي، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الألماني بنسبة ١.١٪ ولكن أقل من متوسط تقديرات الزيادة بنسبة ١.٣٪. ويعزى انخفاض أسعار الطاقة إلى ضعف التضخم الرئيسي.

اليورو يتمسك بالدعم بقوة مقابل الدولار الأمريكي

تعافت العملة الموحدة من الهبوط يوم الأربعاء. ولكن حركة السعر لا تزال بالقرب من مستوى الدعم في منطقة ١.١٠٠٠. ومع إعادة فتح أسواق الولايات المتحدة جزئياً اليوم، يمكننا أن نتوقع إغلاق عرضي في نهاية الأسبوع. وتظهر احتمالات حدوث انتعاش فقط عندما يتمكن اليورو من الاختراق أعلى النقطة المحورية المحلية للمستوى ١.١٠٢٠مقابل الدولار الأمريكي.

تداولات عرضية للجنيه الإسترليني مع تقدم المحافظين في استطلاع المملكة المتحدة

من المتوقع أن يفوز حزب المحافظين الحالي برئاسة رئيس الوزراء “جونسون” بأغلبية في انتخابات ١٢ ديسمبر المقبلة. ويضع استطلاع الرأي الذي أجرته المملكة المتحدة حزب المحافظين باعتبارهم أفضل المرشحين على الرغم من أن حزب العمال يتقدم عن كثب. وكان الجنيه الإسترليني الذي انخفض في وقت سابق من هذا الأسبوع على خلفية أنباء عن كسب حزب العمل قد عوض خسائره.

عودة الجنيه الإسترليني ضمن النطاق مقابل الدولار الأمريكي

عاد زوج العملة إلى التداول في نطاق ١.٢٩٦٠-١.٢٨٦٥، وقد يستمر هذا النطاق الجانبي في انتخابات ١٢ ديسمبر. هذا وقد صمد النطاق العلوي عند ١.٢٩٦٠ حتى اللحظة. لذلك يمكن توقع المزيد من المكاسب فقط في حال الإغلاق القوي فوق هذا المستوى. ومن الجانب السلبي كذلك، ما لم يعقب الانخفاض زخم قوي، فإن حركة الأسعار قد تبقى خافتة.

أسعار الذهب تبقى خافتة رغم النفور المتواضع من المخاطرة

حاول المعدن الثمين تحقيق بعض المكاسب المتواضعة خلال جلسة التداول الأوروبية. ولكن بحلول الجلسة الأمريكية تخلى المعدن الثمين عن المكاسب. ومع ضعف التداول، كانت أسعار الذهب محدودة إلى حد ما في مداها، وتفتح الأسواق الأمريكية اليوم ولكنه يعد يوم تداول قصير للولايات المتحدة قبل نهاية الأسبوع.

الذهب يتداول على ضعف مقابل الدولار الأمريكي

كان الزوج خافت إلى حد ما ولكن التحيز لا يزال في الجانب السلبي. ومع حركة السعر ضمن النطاق ١٤٦٢ و١٤٤٥، قد يبقى النطاق الجانبي قائم. ويمكن أن يتحول التحيز إلى الاتجاه الصاعد عند الاختراق فوق ١٤٦٢. ومع ذلك، يشير مؤشر الاستوكاستك إلى استمرار الزخم السلبي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.