توقعات السوق الأسبوعية: محضر الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي

0 37

سيكون هذا الأسبوع هادئاً نسبياً، مع تراجع البيانات الاقتصادية. ومن حيث الأحداث المهمة، فإن محاضر اجتماع كل من البنك المركزي الأوروبي والاحتياطي الفيدرالي ستكون الأبرز.

ومن المنتظر صدور بيانات التضخم الكندية في منتصف الأسبوع بعد أن أشار بنك كندا للتو إلى توقعات حذرة. وبينما تحافظ أسعار الفائدة على ثباتها، فإن بنك كندا سيراقب أي مخاطر سلبية محتملة. كما سيتحدث محافظ بنك كندا “ستيفن بولوز”.

وسيشهد هذا الأسبوع حديث رئيسة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد” ضمن حدث مصرفي في فرانكفورت. ويأتي ذلك في الوقت الذي من المقرر فيه أيضاً صدور مؤشر “فلاش” لمديري المشتريات في منطقة اليورو في الأيام المقبلة.

وإليكم نظرة موجزة على الأحداث الاقتصادية الرئيسية المقبلة.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

محضر الاحتياطي الفيدرالي وربما محادثات التجارة

شهد الأسبوع الماضي استجابة معظم الأسواق للمحادثات التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ونتيجة لهذا فمن المرجح أن يصبح هذا هو الموضوع الرئيسي لهذا الأسبوع. حيث إن الافتقار إلى أي أحداث رئيسية محرّكة للسوق من شأنه أن يحافظ على اطّلاع المستثمرين على أي تطورات تطرأ على الجبهة التجارية.

الاحتياطي الفيدرالي يصدر محضر الاجتماع

سيقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي بإصدار محضر اجتماعهم خلال هذا الأسبوع.

ويغطي المحضر قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأخير بشأن السياسة النقدية. حيث قام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة بمقدار ٢٥ نقطة أساس، لكنه أشار إلى أنه سيوقف تخفيض أسعار الفائدة في المستقبل في الوقت الحالي.

ولقد أكدت الخطب التي ألقاها مؤخراً عدد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” على هذا الرأي. ويأمل البنك المركزي أن يكون قد فعل ما فيه الكفاية بخفض أسعار الفائدة.

ويتوقع البنك المركزي الآن أن يبدأ الاقتصاد في اكتساب الزخم، ولكن الرياح العالمية المعاكسة سوف تستمر في فرض تحدٍ على صناع السياسات.

بيانات الإسكان من الولايات المتحدة ضمن البيانات الاقتصادية

على الصعيد الاقتصادي، ستركز البيانات خلال هذا الأسبوع على أسواق الإسكان، ومن المتوقع أن ترتفع تصاريح البناء ١.٣٩ مليون لشهر أكتوبر. وهذا سيمثل نفس وتيرة زيادة الشهر السابق. ومن المقرر أن ترتفع المنازل مبدوءة البناء مقدار ١.٣٢ مليون، وهي أعلى قليلاً من ١.٢٦ مليون في السابق.

وقبيل صدور التقرير، سوف يقدم مؤشر سوق الإسكان من “الرابطة الوطنية لبناة المنازل” لمحة عن معنويات باني المنازل.

خطاب البنك المركزي الأوروبي ومؤشر “فلاش” لمديري المشتريات

ستكون البيانات الاقتصادية الواردة من منطقة اليورو هادئة نسبياً. حيث ستتحدث رئيسة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد” في حدث مصرفي. وفي وقت لاحق من الأسبوع، من المقرر صدور مؤشرات “فلاش” لمديري المشتريات من “ماركت”.

ووسط أسبوع هادئ، سيصدر تقرير الناتج الإجمالي المحلي الألماني للربع الثالث. ولا يتوقع حدوث أي تغييرات في التقديرات العامة التي تشير إلى زيادة بنسبة ٠.١٪ في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر ٢٠١٩.

محضر البنك المركزي الأوروبي و”لاجارد”

سيصدر البنك المركزي الأوروبي محضر اجتماعه للسياسة النقدية هذا الأسبوع.

ولكن من المرجح أن يتجاهل المستثمرون البيانات. ويغطي محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي كان كذلك الاجتماع الأخير تحت قيادة “ماريو دراجي”.

ومع وجود رئيس جديد للبنك المركزي الأوروبي، سيتحول التركيز نحو خطاب “لاجارد” أكثر من المحضر. وفي الوقت الحالي، كان الإجماع العام على أن “لاجارد” سوف تستمر في الاستعانة بمجموعة الأدوات السياسية الحالية التي ورثتها من “دراجي”.

ونظراً لأن البنك المركزي الأوروبي قد استأنف برنامج التيسير الكمي مؤخراً، فمن غير المتوقع أن يكشف البنك المركزي عن أية مفاجآت كبرى.

التركيز على مؤشرات “فلاش” لمديري المشتريات في نوفمبر

ستقوم “IHS ماركت” بإعداد تقارير مؤشر مديري المشتريات الشهرية والتي تغطي قطاعي الصناعة والخدمات.

وعلى المستوى الفردي، قد لا يكون للتقارير تأثير كبير، ولكن بالنسبة للمستثمرين فإن أرقام “فلاش” ستعطي فكرة عن كيفية أداء الاقتصاد خلال شهر نوفمبر. ومن المتوقع أن يشهد نشاط التصنيع ارتفاعاً طفيفاً، ليرتفع إلى ٤٦.٤ من ٤٥.٩ سابقاً. غير أن هذا لا يزال يعد إشارة على حدوث انكماش في القطاع.

ومن المتوقع أن يكون أداء مؤشر مديري المشتريات الخدمي أفضل، حيث تشير تقديرات قطاع الخدمات إلى زيادة نحو ٥٢.٤ من ٥٢.٢ سابقاً.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.