تصريحات المفاوض التجاري تبقي التفاؤل قائماً

0 50

يبدو أن كبار المفاوضين التجاريين من الصين والولايات المتحدة قد عقدوا مؤتمراً هاتفياً أمس الثلاثاء. وقال كلا الطرفين أن فرص التوصل إلى “المرحلة الأولى” من الاتفاق تتزايد.

وقال متحدث باسم الصين إن الجانبين قد توصلا إلى توافق في الآراء لحل القضايا المتعلقة بالتجارة على النحو الصحيح.

Gfk“: تحسن ثقة المستهلك في ألمانيا لشهر ديسمبر

ذكر معهد “Gfk” الألماني يوم الثلاثاء، أن ثقة المستهلك في ألمانيا لشهر ديسمبر قد تحسنت. وارتفع المؤشر إلى 9.6 نقطة مقارنة بنوفمبر. وكشفت البيانات أن التوقعات الاقتصادية وتوقعات الدخل ارتفعت بشكل كبير للشهر المقبل.

ومقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كانت ثقة المستهلك لا زالت منخفضة. ويعزى ذلك إلى التباطؤ الاقتصادي العالمي والصراعات التجارية، بما في ذلك مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

الدعم يتماسك بثبات داعماً اليورو مقابل الدولار الأمريكي

سجل زوج العملة انتعاشاً متواضعاً بالقرب من منطقة الدعم في منطقة ١.١٠٠٠. غير إنه لا يوجد تزايد في زخم الصعود.

ويدل مؤشر الاستوكاستيك على الضعف، ومع وجود المؤشر في مستويات تشبع البيع. فعلى المدى القريب، سيحتاج اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى الارتفاع فوق ١.١٠٣٠ لتأكيد المزيد من الارتفاع.

تراجع الجنيه الإسترليني نتيجة تضييق حزب العمل للفارق وفقاً لاستطلاعات الرأي

انخفض الجنيه الإسترليني يوم الثلاثاء بعد أن أظهرت آخر استطلاعات الرأي أن حزب العمل المتأخر يلحق بالركب. وضيق حزب المعارضة فارق الصدارة من ١٨ نقطة إلى ١١. ومن المقرر أن تعقد المملكة المتحدة انتخابات في ١٢ ديسمبر.

ولا يزال حزب المحافظين هو المرشح المفضل. حيث من المقرر أن يواصل رئيس الوزراء “بوريس جونسون” المضي قدماً في صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا ما حقق أغلبية في البرلمان البريطاني.

الجنيه الإسترليني يتراجع لمنطقة الدعم مرة أخرى

اخترق زوج العملة منطقة الدعم عند ١.٢٨٦٥ يوم الثلاثاء. غير إن الانخفاضات تواصل تماسكها بالقرب من نقطة السعر هذه. ولذلك، فهناك خطر من العودة إلى الاتجاه الصاعد. وما لم يتغلب الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي على أدنى مستوياته المحددة سابقاً عند ١.٢٨٢٥، فنتوقع أن تبقى حركة السعر بالقرب من ١.٢٨٦٥.

تراجعت أسعار الذهب رغم انخفاض ثقة المستهلك الأمريكي

أظهر أحدث تقرير لثقة المستهلك من مجلس المؤتمر انخفاضاً في مؤشر الثقة. إذ انخفض مؤشر ثقة المستهلك إلى ١٢٥.٥ في نوفمبر منخفضاً من ١٢٥.٩٠ في أكتوبر.

ويمثل هذا الانخفاض الهبوط الرابع على التوالي في المؤشر. غير إن أسعار الذهب لم تتفاعل كثيراً مع الأخبار. ويبدو أن الرغبة في المخاطرة تبقي على سعر الملاذ الآمن تحت السيطرة.

الذهب يسعى لمحاولة ارتداد ضعيفة مقابل الدولار الأمريكي

كان المعدن الثمين ضعيفاً يوم الثلاثاء، وتتطلع حركة السعر إلى الارتفاع من جديد. ولكن من المرجح أن يكون مستوى السعر بالقرب من ١٤٦٢ بمثابة مقاومة.

وإذا ما حد هذا المستوى من المكاسب السعرية، فيمكننا توقع تحرك نحو مستوى الدعم الأدنى عند ١٤٤٥ على المدى القريب. لكن عليك مراقبة مؤشر الاستوكاستيك الذي يرتفع من مستويات التشبع في البيع، حيث قد يشير هذا إلى احتمال عودة الذهب للتحرك مرة أخرى فوق المستوي ١٤٦٢.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.