الغموض حول مباحثات التجارة يعزز ارتفاعات الذهب والفضة

التغطية الأسبوعية للمعادن

0 54

الذهب

تمكن المعدن الأصفر من تسجيل انتعاش بسيط هذا الأسبوع على خلفية تراجع الرغبة في المخاطرة، وقد أدى ذلك إلى ارتداد أسواق الأسهم عن المستويات المرتفعة الأخيرة.

وشعر المتداولون بالفزع قليلاً في وقت سابق هذه الأسبوع حيث فشل خطاب “ترامب” في النادي الاقتصادي في نيويورك في تقديم أي أفكار جديدة حول المحادثات التجارية الأمريكية – الصينية الجارية.

وكان هناك تكهنات بأن الجانبين سيتوصلان لاتفاق في اجتماع “منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ” في تشيلي في نهاية هذا الأسبوع. ومع ذلك، علق “ترامب” قائلا إن فريقه كان يعمل بجد. ولم يشر إلى ما إذا كان سيتم توقيع صفقة في الأيام المقبلة. وفي الوقت الراهن لا يزال المتداولين متفائلين، على الرغم من الحذر الشديد. ويمكن ملاحظة ذلك في تدفقات السيولة نحو الملاذات الآمنة والتي تدعم الذهب.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

وفي منتصف الأسبوع، أظهرت أحدث بيانات التضخم في الولايات المتحدة ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بأسرع وتيرة له في سبعة أشهر خلال شهر أكتوبر مع زيادة بنسبة 0.4٪ على أساس شهري. وتأتي هذه البيانات بعد قراءة “معهد إدارة التوريدات” غير الصناعي الأقوى من المتوقع لشهر أكتوبر، كما تشهد انخفاضاً آخر في توقعات خفض معدل بنك الاحتياطي الفيدرالي في المدى القريب.

في اجتماعه الأخير، أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه سوف يظل في حالة انتظار في الوقت الحالي بينما كان يقيم تأثير التخفيضات التجارية الأخيرة. وفي حديثه هذا الأسبوع، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “باول” إن الثقل الكامل لتلك التخفيضات لم يتم بعد.

وذكر أن التوقعات على المدى القريب لا تزال إيجابية. على الرغم من أن هذا الرأي من المرجح أن يكون سلبياً بالنسبة للذهب على المدى المتوسط ​، إلا أنه على ما يبدو أن في نهاية الأسبوع، يبحث المتداولين عن استخدام الذهب لتجنب المخاطر وتحوطاً من أي خيبة أمل في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

المنظور الفني

لقد انعكست أسعار الذهب داخل نموذج الوتد الهابط الذي شكل التصحيح من أعلى المستويات الأخيرة. كما تم كسر مستويات 1481.93 الأخيرة، والذي دعمت أسعار الذهب خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ليتحول التركيز الآن على اختبار لمستويات 1436.19.

وقام السعر حتى الآن باختبار للنمط المنخفض. ومع ذلك يعد التداول دون مستويات 1481.93 قد يدفع الأسعار نحو المزيد من الانخفاض. إذا تمكن السعر من الارتفاع فوق هذا المستوى، فإن المستوى الرئيسي الذي يجب مراقبته على المدى القصير هو 1522.75. حيث يعد المحور الرئيسي طويل الأجل للذهب. في الصورة أعلاه، سيكون التركيز على العودة إلى المستوى 1554.69 الأخير.

الفضة

تتبعت أسعار الفضة التحركات في الذهب هذا الأسبوع، مسجلة انتعاشاً بسيطاً. ومع ذلك، لا يزال السعر يقف عند مستويات البيع الرئيسية للأسبوع الماضي ولا تزال الارتفاعات ثقيلة.

ويعني انخفاض احتمالية زيادة أسعار الفائدة الفيدرالية أن هناك مجال لارتفاع الدولار الأمريكي. وهذا يمكن أن ينعكس سلباً على أسعار المعادن. علاوة على ذلك، إذا اتفقت الولايات المتحدة والصين على صفقة في نهاية هذا الأسبوع، فإن زيادة الرغبة في المخاطرة ستؤثر أيضاً على المعادن.

ومع ذلك، قد تجد الفضة بعض الدعم من زيادة الطلب الصناعي. إذا فشل اجتماع “أبيك” في نهاية هذا الأسبوع في التوصل إلى اتفاق. من ناحية أخرى، فمن المحتمل أن يتسبب ذلك في رد فعل حاد في الأسهم، مما يؤدي إلى ارتفاع المعادن بإقبال المتداولين وتوجه التدفقات نحو الملاذات الآمنة.

المنظور الفني

شهد التحرك الأخير في الفضة انخفاضاً في الأسعار إلى ما دون مستويات 17.3408 الرئيسية مع استمرار تطور القناة السعرية الهابطة. وعلى الرغم من أنه لا يزال من الممكن رؤية هذه القناة كهيكل تصحيحي لنموذج العلم الصاعد، إلا أن المضاربين على ارتفاع الأسعار في الوقت الحالي سيحتاجون إلى رؤية السعر بسرعة أعلى مستويات الدعم المكسور.

ويدعم تداول الأونصة تحت مستويات 17.3408 انخفاض الأسعار نحو الدعم الرئيسي التالي عند 16.2130. وهذا يحمل أيضاً إعادة اختبار خط الاتجاه الهبوطي طويل الأجل المكسور. من الجانب العلوي يبقى مستوى 18.6397 العلامة الرئيسية الأهم للاختراق.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.