التفاؤل التجاري يعزز معنويات المخاطرة

0 115

أعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” يوم الثلاثاء أن الصين والولايات المتحدة قد وافقتا من حيث المبدأ على المرحلة الأولى من الصفقة.

وتشير التقارير إلى أن كلا الجانبين يبحثان أيضاً في إلغاء التعريفات. وقد هلل المستثمرون لهذه الأخبار مع استمرار زيادة الإقبال على الأصول ذات المخاطر العالية. ولم يوقع كلا الطرفين على هذه المرحلة الأولى بعد.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

اليورو يواصل تخليه عن المكاسب

حافظ اليورو على تراجعه السلبي. وقد أدت معنويات المخاطرة إلى ارتفاع الدولار الأمريكي. كما أدى الافتقار إلى البيانات الاقتصادية من منطقة اليورو إلى تداول المستثمرين استناداً إلى توقف المخاطر المتعلقة بالأحداث العالمية.

وكان مؤشر مديري المشتريات الأمريكي في القطاع غير الصناعي الصادر من “معهد إدارة التوريدات قد جاء أعلى من التقديرات، مما زاد من قوة الدولار. حيث توسع النشاط غير الصناعي إلى ٥٤.٧ متجاوزاً التقديرات ونتائج الشهر السابق.

هل يمكن أن يرتد اليورو من الدعم مقابل الدولار الأمريكي؟

انخفض زوج العملة إلى مستوى الدعم كما كان متوقعاً له. والسؤال الآن يدور حول ما إذا كان السعر سيقوى على الارتداد من منطقة الدعم هذه.

ويبقى مستوى الدعم المتواجد بين ١.١٠٧٥ – ١.١٠٦٢ مصيرياً لزوج العملة. حيث إن الاختراق إلى ما دون هذا المستوى سيسرع من الانخفاضات نحو الدعم الأدنى التالي عند ١.١٠٠٥.  وفي الاتجاه الصاعد، يمكن أن تبقى الأسعار ضمن النطاق محدد إذا ما صمد الدعم.

ارتفاع أسعار النفط مع هدوء الحرب التجارية

اكتسبت أسعار النفط الخام زخماً حيث ارتفعت للجلسة اليومية الثالثة على التوالي. وكانت المكاسب المحققة يوم الثلاثاء أكثر من واحد في المئة، والتي جاءت وسط تقدم محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين بشكل أفضل من المتوقع.

وهناك أيضا تفاؤل بأن “أوبك” قد تخفض الإنتاج لإعطاء دفعة قوية للأسعار. غير أن “أوبك” أصدرت كذلك تقريراً يفيد بانخفاض الطلب على النفط الخام، لكن المستثمرين تجاهلوه.

خام غرب تكساس في مساره الصحيح لاختبار المقاومة

تأتي المكاسب في أسعار النفط بعد الارتداد من منطقة الدعم الواقعة بين ٥٤.٧١ -٥٤.٤٢، وسجلت حركة الأسعار مكاسب قوية. وسيشهد الزخم الحالي وصول أسعار النفط إلى منطقة ٥٧.٦٤ – ٥٧.٨٧.

ومع احتمالية تشكل المقاومة عند هذا المستوى، فهناك خطر في أن تبقى أسعار النفط ضمن نطاق محدد على المدى القصير.

تراجع أسعار الذهب نتيجة تفاؤل الأسواق

واصل المستثمرون تجنب الذهب الذي يعتبر ملاذاً آمناً والعودة إلى الأصول المحفوفة بالمخاطر. وتبقى الحروب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أحد الموضوعات الرئيسية التي تدفع شهية المخاطرة نحو الارتفاع.

وكان تداول الذهب أضعف كما فشلت الارتفاعات الأخيرة في تسجيل أي ارتفاعات جديدة. كما أن البيانات المعتدلة التي جاءت أفضل من التوقعات من الولايات المتحدة أبقت أسعار المعادن الثمينة تحت السيطرة.

هل سيستمر الذهب في الانخفاض أكثر؟

قد يشهد زخم الهبوط الحالي انخفاض أسعار الذهب، وتبقى منطقة الدعم الأدنى عند ١٤٦٢ هي منطقة الدعم الرئيسي في الوقت الحالي.

غير إن إعادة اختبار هذا المستوى قد تشهد استقرار الأسعار. ولكن لكي يحدث هذا، يجب أن يغلق الذهب دون خط الاتجاه بشكل مقنع. ويوضح الرسم البياني اليومي تشكل نموذج الهبوط الذي يشير إلى الانخفاضات في الوقت الحالي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.