التفاؤل التجاري يدعم الأسواق

0 38

تواصل المحادثات التجارية القائمة بين كل من الولايات المتحدة والصين في تحفيز الأسواق. حيث زاد الإقبال نحو الأصول ذات المخاطر مع إعلان بكين عن تفاصيل المرحلة الأولى.

وفي إطار هذا، فإن الجانبان سيتراجعان عن رفع التعرفة الجمركية حتى ولو توصلا إلى اتفاق جزئي. وحتى الآن لم يتأكد شيء، ولكن المستثمرين ما زالوا متفائلين بأن التطورات سوف تؤدي إلى إعلان رسمي.

“مفوضية الاتحاد الأوروبي” تخفض توقعات النمو

أصدرت “المفوضية الأوروبية” توقعات الخريف الجديدة لمنطقة اليورو. وخفضت اللجنة النمو في منطقة اليورو لتتوقع زيادة بنسبة ١.١٪. وهو ما يعد انخفاض بنسبة ٠.١ نقطة مئوية عن التوقعات السابقة. كما انخفض الناتج الإجمالي المحلي لعام ٢٠٢٠ من ١.٤٪ سابقاً إلى ١.٢٪. وفيما يتعلق بالتضخم، تتوقع اللجنة أن يبلغ متوسط أسعار المستهلكين ١.٢٪ هذا العام وأن يرتفع تدريجياً إلى ١.٣٪ بحلول عام ٢٠٢٠.

تداول فرص الحرب التجارية. افتح حسابك الآن!

قد يسجل اليورو مزيداً من الانخفاضات مقابل الدولار الأمريكي

يتماسك زوج العملة بالقرب من منطقة الدعم الواقعة بين ١.١٠٧٥ – ١.١٠٦٢. ويتم تداول حركة السعر دون هذا المستوى. وسيؤكد الإغلاق المحكم دونه المزيد من الانخفاضات. وإذا ما حدث هذا، فستستهدف العملة الموحدة مستوى الدعم الأدنى عند المستوى ١.١٠٠٠. وكونه مستوى نفسي، فنتوقع أن يتوقف اليورو مقابل الدولار الأمريكي عند هذا الدعم على المدى القصير.

بنك إنجلترا يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير

عقد بنك إنجلترا اجتماعه للسياسة النقدية يوم أمس وقرر ترك أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى ٠.٧٥٪. وكانت هذه الخطوة متوقعة على نطاق واسع من قبل الأسواق، غير إن المفاجأة كانت متمثلة في وجود صوتين معارضين لصالح رفع سعر الفائدة. وذكر البنك إن التطورات الأخيرة قللت من خطر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق وتوقع أن يرتفع النمو تدريجياً.

الجنيه الإسترليني يهبط إلى ما دون الدعم مقابل الدولار الأمريكي

انخفض زوج العملة بعد تقرير بنك إنجلترا، إذ انخفض إلى ما دون مستوى الدعم عند ١.٢٨٥٦، وهذا بعد أن كان زوج العملة متماسكًا بالقرب من منطقة الدعم. غير إن تشكيل قمة أدنى يشير إلى أن التحيز سيكون نحو الجانب السلبي. وسيمثل الدعم الثانوي عند ١.٢٨١٠ هو الفيصل على المدى القريب. حيث أن الاختراق ما دون هذا المستوى سيفتح الطريق أمام الجنيه الإسترليني للانخفاض إلى ١.٢٥٨٢مقابل الدولار الأمريكي.

انخفاض أسعار الذهب إثر تجدد التفاؤل التجاري

عاد المعدن الثمين للانخفاض ليخسر أكثر من واحد في المائة خلال اليوم. ويأتي الانخفاض نتيجة تجدد التفاؤل التجاري بين الولايات المتحدة والصين. ويزداد الإقبال على الأصول ذات المخاطر بعد التطورات الجديدة على الجبهة التجارية. وحدث الانخفاض في أسعار الذهب بعد فشل المعدن الثمين في تحقيق المزيد من المكاسب.

شهد الذهب اختبار الدعم مقابل الدولار الأمريكي

شهدت الانخفاضات في الزوج انخفاض حركة السعر نحو منطقة الدعم ١٤٦٢. وتشير منطقة الدعم إلى أن الأسعار تختبر هذا المستوى للمرة الثانية في الأسابيع الأخيرة. وبشكل عام، يتم تداول الذهب بشكل عرضي ضمن مستويات ١٥١١ و١٤٦٢. ومن المحتمل أن يؤكد الاختراق أدنى مستوى الدعم ١٤٦٢ المزيد من الانخفاضات إلى المستوى ١٤٤٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.