ارتفاع معنويات المخاطرة مع تقدم المحادثات التجارية

0 60

ارتفعت معنويات المخاطرة في الأسواق وسط أنباء تفيد بأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تسير بوتيرة أسرع من المتوقع.

وجاء هذا الخبر بعد أن ذكر وزير التجارة الأمريكي “ويلبور روس” إن الشركات الأمريكية ستمنح تراخيص البيع لمنتجات شركة هواوي الصينية العملاقة. وارتفعت الأسهم إلى مستويات قياسية سنوية جديدة على إثر هذه الأخبار.

انخفاض اليورو بسبب قوة الدولار

تراجع اليورو يوم الإثنين تزامناً مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي. وقد سجل مؤشر الدولار سلسلة من الخسائر استمرت لخمسة أيام. وكانت البيانات الاقتصادية من منطقة اليورو ضئيلة. وجاءت معظم تدفقات التداول لليورو مقابل الدولار الأمريكي على خلفية قوة الدولار.

هذا وارتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي النهائي لمنطقة اليورو ارتفاعاً طفيفاً من ٤٥.٧ إلى ٤٥.٩، متجاوزاً التوقعات بهامش ضئيل.

هل سيواصل اليورو تراجعه مقابل الدولار الأمريكي؟

يستمر زوج العملة في تراجعه بعد فشله في إعادة اختبار منطقة المقاومة عند ١.١١٧٧. وفشل اليورو في البداية باختبار هذا المستوى مقابل الدولار الأمريكي. وقد تؤدي الانخفاضات الحالية إلى دفع زوج العملة نحو الدعم المبدئي عند ١.١١٣١. وفي حال إذا ما اخترق ما دون هذا المستوى قد يسرع من الانخفاض إلى ١.١٠٧٥.

مؤشر مديري المشتريات الإنشائي في المملكة المتحدة أضعف من المتوقع

بقي مؤشر مديري المشتريات الإنشائي في المملكة المتحدة في حالة انكماش، حيث شهدت البيانات الصادرة من “ماركيت” لشهر أكتوبر، انخفاض نشاط البناء إلى ٤٤.٢.

وكانت البيانات أعلى قليلاً من قراءة الشهر السابق، وجاء التحسن في نشاط البناء في أعقاب مؤشر مديري المشتريات الصناعي الذي كان أفضل قليلاً من الشهر السابق.

قد يبقى تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي عرضياً

ارتفع زوج العملة لفترة وجيزة نحو مستوى المقاومة عند ١.٢٩٦٠ قبل أن يتراجع، وبدأ زوج العملة في الانخفاض، وعلى الأرجح سيتم اختبار الدعم الأدنى عند ١.٢٨٦٥.

وقد يبقى الجنيه الإسترليني يتداول ضمن هذا النطاق مقابل الدولار الأمريكي في المدى القريب. مع ذلك، نجد أن مؤشر الاستوكاستك على الرسم البياني للأربع ساعات يقع في مستويات تشبع البيع والتي قد تشهد ارتداداً متواضعاً نحو الأعلى.

الذهب يتحول للسلبية نتيجة ارتفاع الرغبة في المخاطرة

أدى ارتفاع الرغبة في المخاطرة في السوق إلى انخفاض الأصول الآمنة بما في ذلك الذهب. ومع ذلك، تبقى أسعار الذهب ثابتة بالقرب من الارتفاعات المنخفضة التي تتشكل.

ولا يزال التقويم الاقتصادي لهذا الأسبوع قاتماً في الوقت الحالي. وبالتالي، فإن معظم المكاسب في أسعار الذهب تعتمد على تدفقات التداول الرئيسية على إثر الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

من المرجح أن يسجل الذهب انخفاضات مقابل الدولار الأمريكي في المدى القريب

بعد اختبار المعدن الثمين لمستوى المقاومة عند ١٥١١.٥٠، نجده يتراجع في الوقت الراهن. غير أن حركة السعر تحتاج إلى الاندفاع للأدنى من أجل تأكيد المزيد من الهبوط.

وسيكون الدعم المبدئي عند ١٤٩٥ هو الدعم الأول المستهدف، لكن الاختراق ما دون هذا المستوى سيؤكد الانخفاض نحو مستوى الدعم ١٤٦٢.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.