ارتفاع إنتاج الخام الأمريكي إلى مستويات قياسية

تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي

0 44

“إدارة معلومات الطاقة” تبلغ عن مزيد من الارتفاع في المخزونات

أعلنت “إدارة معلومات الطاقة” في تقريرها الأخير عن ارتفاع آخر في مخزونات الخام الأمريكية.

وأشار التقرير إلى أنه في الأسبوع المنتهي في ٢٢ نوفمبر، قد ارتفع مخزون الخام الأمريكي بمقدار ١.٦ مليون برميل. وتعد هذه النتيجة تناقضاً صارخاً مع توقعات المحللين بتراجع قدره ٤٠٠ ألف برميل، وهو يمثل الارتفاع الأسبوعي الخامس على التوالي في مستويات المخزون.

ومع هذه الزيادة الأخيرة يكون قد بلغ مخزون الخام الأمريكي الآن ٤٥٢ مليون برميل، وهي أعلى قراءة منذ يوليو وكذلك ٣٪ أعلى من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ارتفاع مخزونات البنزين

أظهر تقرير المخزونات كذلك أن مخزونات البنزين الأمريكية كانت أعلى بمقدار ٥.١ مليون برميل خلال الأسبوع، متجاوزة التوقعات بزيادة قدرها ١.٢ مليون برميل. ونظراً لارتفاع مخزونات البنزين بنسبة ١.٨ مليون برميل في الأسبوع السابق، أصبحت أسعار البنزين منخفضة بشدة اليوم.

غير إنه ومن جديد خالفت مخزونات نواتج التقطير الاتجاه، حيث ارتفعت ارتفع بمقدار ٧٠٠ ألف برميل خلال الأسبوع، وكان هذا بمثابة تحول واضح عن انخفاض الأسبوع الماضي بمقدار ٢.٥ مليون برميل.

وكان إنتاج الوقود المقطر خلال الأسبوع، بمعدل ٥.١ مليون برميل في اليوم، دون تغيير تقريباً عن الأسبوع السابق.

إنتاج الخام الأمريكي يصل إلى مستويات قياسية جديدة

ومن بين النقاط الرئيسية في التقرير والذي أثقل بشدة على أسعار النفط الخام، أن إنتاج النفط الخام الأميركي قد ارتفع من جديد الأسبوع الماضي. مرتفعاً بمقدار ١٠٠ ألف برميل يومياً ليصل إلى مستوى قياسي جديد بلغ ١٢.٩ مليون برميل يومياً.

الولايات المتحدة تتحول من مستورد إلى مصدر

أدى الارتفاع الذي لا هوادة فيه على ما يبدو في إنتاج الخام الأمريكي أصبحت الولايات المتحدة تتحرك على نحو متزايد بعيداً عن مكانتها التقليدية باعتبارها مستورداً صافياً للنفط الخام، وفي اتجاه التحول إلى دولة مصدرة صافية.

فخلال الأشهر الأخيرة فاق صافي الصادرات صافي الواردات  في عدة مناسبات. ولاحظت “إدارة معلومات الطاقة” في تقريرها، أن صافي واردات الولايات المتحدة من الخام انخفض مرة أخرى بمقدار ٢٣٥ ألف برميل يومياً

لا تزال الصفقة التجارية محط تركيز رئيسي

ستكون البيانات بمثابة ضربة مخيبة للآمال بالنسبة للمشترين الذين كانوا يستمتعون بارتفاع النفط الخام خلال الأسبوع وحتى الآن.

وشهدت آخر التقارير الإخبارية حول المحادثات التجارية الأمريكية الصينية الجارية تصريحات مشجعة من قبل الرئيس “ترامب”.

والواقع أن تعليقات الرئيس بأن المفاوضات في مراحلها النهائية كانت سبباً في تغذية التوقعات بشأن صفقة تجارية مقبلة. وسيكون هذا دافعاً إيجابياً كبيراً لارتفاع أسعار النفط.

وعلى الرغم من المخاوف بشأن بيئة الطلب على النفط الخام، والتي شهدت انخفاض الأسعار على المدى القصير، فإن التوقعات لا تزال إيجابية بالنسبة للنفط الخام. ويبدو أن النفط يدعم الانخفاض في مرحلة ما بعد تقرير “إدارة معلومات الطاقة” بينما يواصل المتداولون التركيز على احتمال التوصل لاتفاقية تجارية.

المنظور الفني

يستمر تداول النفط الخام في الارتفاع داخل القناة الصاعدة التي شكلت حركة السعر الأخيرة. وواجه الارتفاع مقاومة عند مستوى ٥٨.٦٩ حتى الآن. ومع ذلك وبينما لا يزال ضمن القناة، يبقى التركيز على المزيد من الارتفاع.

وفوق مستوى ٥٨.٦٩، تكون المنطقة العلوية الرئيسية التالية المستوى ٦٠ (مع وجود أعلى القناة في الأمام مباشرة). وعلى الجانب السلبي، فإن المستوى الهيكلي الرئيسي الذي يجب مراقبته هو المستوى ٥٥.١٦، والذي يأتي حول أدنى مستوى للقناة. وفقط أدنى هذا المستوى سيتحول التركيز عن الصعود.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.