أي بلد هو الأفضل لتداول الفوركس؟

0 96

أحد أبرز المميزات التي تتوافر لك في تداول الفوركس والذي يمكنك القيام به طوال الوقت، هو أنه يمكن التداول من أي مكان يتوفر فيه لديك اتصال بالإنترنت.

فإذا كنت متداول في أسواق الفوركس، فلا يوجد لديك مدير، ولا يستدعي الأمر أن تعلق في زحام الحركة المرورية المروع، أو حتى الاستعانة بوسائل النقل العام لتصل إلى المكتب، كما أنك لن تكون مقيداً بمكان محدد.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

يمكنك الذهاب أينما شئت، فلماذا لا تختار أفضل موقع؟

وبطبيعة الحال فإن الأفضل في هذا الأمر يعتمد كثيراً على الشخص، ولكن هناك بعض الاعتبارات العامة التي يجب عليك القيام بها كمتداول في الفوركس، والتي يمكننا اتباعها لتقديم بعض التوصيات.

السعر المناسب

يحلم الكثير من الناس بأن يصبحوا أغنياء من خلال التداول في أسواق الفوركس، ومن ثم يعيشون حياة مترفة في مدينة كبرى.

رغم ذلك، فمن الناحية الواقعية أنت أفضل حالاً في السعي نحو تحقيق ربح ثابت.

فتحقيق ألفين دولار مثلاً أثناء العيش في لوس أنجلوس، قد لا يكون أمراً جذاباً إذ أنه دخل لا يكفي لحياة مترفة في هذه المدينة، غير أن هذا العائد يعد أكثر من كافٍ للعيش فيه بشكل مريح للغاية في بعض الأماكن المهمة جداً في العالم.

وبصفتك متداول فوركس، سوف تكون على علم بتفاوت القوة الشرائية العملات المختلفة، وينبغي أن تستخدم هذه المعرفة لصالحك. في الواقع، الانتقال إلى بلد مختلف قد يحسن بالفعل وضع تداولك في الفوركس.

الأساسيات

من أجل التداول في أسواق الفوركس، تحتاج إلى اتصال إنترنت آمن وبنية تحتية مصرفية جيدة حتى تتمكن من سحب أرباحك وبيئة ضريبية مؤاتيه.

والنقطة الأخيرة هي السبب في دفع الكثير من الأشخاص للتفكير على الفور في الانتقال إلى بلد لا توجد به ضريبة على أرباح رأس المال. لكن العديد من تلك البلدان، مثل سنغافورة وهونج كونج وسويسرا، لديها تكاليف معيشة مرتفعة.

ومن ناحية أخرى، فإن البلدان التي تنخفض فيها تكلفة المعيشة كثيراً ما تواجه مشاكل أخرى، مثل الافتقار إلى البنية التحتية والأمن.

والفكرة لا تكمن في إيجاد نوعاً من التوازن فقط، ولكن أيضاً مراعاة ساعاتك المفضلة للتداول في الأسواق.

وبهذه الطريقة، لا يتعين عليك الاستيقاظ في ساعة غير مناسبة لإدراج بعض صفقات فوركس المهمة.

الدول المرشحة

فإذا كانت الشعبية هي المقياس، فيمكنك القول أن تايلاند ستتصدر القائمة، وليس فقط لمتداولي الفوركس، ولكن الكثير من الأشخاص الذين يعملون عبر الإنترنت ينجذبون إلى هناك.

حيث لا توجد ضريبة على الأرباح الرأسمالية والحياة رخيصة والناس ودودون للغاية وهناك اتصال إنترنت جيد ومجتمع حيوي سبّاق لمساعدتك على الاستقرار.

كما إن الوصول إلى الشواطئ الاستوائية لن يضر!

وربما تأتي ماليزيا في المرتبة الثانية، لنفس الأسباب، ومن بين الدول الأخرى التي لا تتمتع بنفس القدر من المعرفة، والتي قد تكون من بين المرشحين المثيرة لاهتمام متداولي الفوركس:

  • بنما: للأشخاص الذين يبحثون عن بلد آمن مؤات للتجارة والأعمال وقريب من الولايات المتحدة وكندا.
  • مالطا: لها نفس الوظيفة لأوروبا؛ لها ذات المناخ كجزر البليار، ولكن ليس نفس الضرائب، كما أن ومعظم السكان يتحدثون الإنجليزية.

النصيحة الأخيرة: قبل التفكير بجدية في الانتقال، حاول زيارة البلد لقضاء عطلة وتجربة نمط الحياة فيها أولاً!

المقالة المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.