أي العملات تعد الأكثر استقراراً؟

0 65

يختلف مفهوم ما يمكن اعتباره عملة “مستقرة” قليلاً من متداول لآخر وذلك لأن العملة يمكن أن يكون لها تأثير مختلف يعتمد على أسلوب تداولهم لها.

فبالنسبة لأغلبية الأشخاص، فعندما يسألون عن استقرار العملة، فإنهم يرغبون في معرفة ما إذا كانت العملة ستحافظ على قيمتها مع مرور الوقت. وعادة، ما تكون العملة الأقل تضخماً.

يهتم متداولي الفوركس بمدى تغير أسعار العملات المختلفة فيما بينها، وهو موضوع مختلف تماماً. ففي كثير من الحالات، ما يفكر فيه متداول الفوركس غالباً، هو أي زوج يعد الأكثر استقراراً.

وكالعادة يأخذ الفوركس ما يجب أن يعد سؤالاً بسيطاً، ليجيب بإجابة معقدة.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

الأقوى ليس دائماً الأفضل

مع توافر مجموعة واسعة من معايير الاستقرار، فليس من المستغرب أن هناك العديد من العملات التي يمكن اعتبارها الأكثر استقراراً.

الأول ربما يكون الدولار الأميركي، الذي لا يزال العملة الاحتياطية العالمية والملاذ الآمن الأساسي. حيث تقاس التغيرات التي تطرأ على قيمة عملات أخرى مقابل الدولار، الأمر الذي يجعل منه فعلياً مقياس معتمد للعملة.

غير إن هذه العوامل لا تعني أن العملة غير خاضعة للتقلبات في الأسواق. فبالنسبة لمتداول الفوركس المهتم في المقام الأول بتغيرات الأسعار في العملات، يعد هذا مقياساً مهماً للاستقرار.

غالباً ما يؤدي الفرنك السويسري هذا الدور، إذ ترتبط العملة بالذهب ويتخذ البنك الوطني السويسري موقفاً متشدداً تجاه رفع قيمة العملة. وبالتالي، فإن الفرنك من بين العملات الأقل تقلباً.

مقاييس غير اعتيادية

ولكن إذا كنا نبحث في الصعود والهبوط اليومي فقط، فيمكن اعتبار اليوان الصيني “هو الأكثر استقراراً” نظراً لأنه يخضع لرقابة صارمة من قبل “بنك الشعب الصيني” ضمن نطاق معين. ولكنها ليست بعملة حرة، ويمكن أن تتغير في القيمة اعتماداً على المصالح السياسية للبلد.

وتمثل عملة النرويج عملة أخرى قد لا يفكر فيها الكثيرون مباشرة. لكن الكرونة تُعد واحدة من أكثر العملات أماناً وذلك لأن النرويج لا تعاني من أي دين صاف. فهي عملة قائمة بذاتها ولا ترتبط بأي دولة أخرى، لكن النرويج تعتمد بدرجة كبيرة على صادرات النفط، والتي يمكن أن تولد بعض التحركات غير المتوقعة.

العملات التقليدية الأخرى

ومن بين المرشحين الآخرين للحصول على لقب الأكثر استقراراً في الإطار التقليدي هو “الين الياباني”.

فقد انخفض معدل التضخم في الين لفترة طويلة، على الرغم من جهود بنك اليابان. ومع ذلك، فإن البلد لديه أعلى دين في العالم. ورغم ذلك فإن اليابان تشكل ملاذاً آمناً في أوقات عدم اليقين، وقد تغير العملة من قيمتها بالنسبة للعملات الأخرى اعتماداً على تصور مخاطر السوق.

ولا يزال الذهب يعتبر عملة من الناحية الفنية وهو مخزن جذاب للقيمة. بيد إنه بالمقارنة مع العملات بشكل عام، نجد أن سعره يميل إلى التباين بشكل كبير على المدى الطويل والمتوسط. وعلى الرغم من أنه لا يزال بمثابة مخزن للقيمة، إلا أن إدراك السوق للمخاطر يخلق تقلبات واسعة في القيمة.

إذن ايهما تختار؟

في نهاية المطاف، يعود مفهوم العملة المستقرة لتصور متداول الفوركس الذاتي.

فإذا ما كنت تبحث عن عملة طويلة الأجل لا تتقلب بقدر العملات الأخرى؟ إذن فربما تفكر في الدولار الأمريكي.

ولكن إذا كنت تبحث عن الاستقرار اليومي حيث من المحتمل ألا يكون هناك الكثير من الحركة السعرية، فربما ستفكر بزوج اليورو المتقاطع مع الفرنك السويسري.

المقالة المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.