عودة الرغبة في المخاطرة تزامناً مع نية “ترامب” للقاء نائب رئيس مجلس الدولة الصيني

0 32

تمكنت أسواق الأسهم من الانتعاش بعد ورود أنباء مفادها أن الرئيس “ترامب” سيلتقي نائب رئيس مجلس الدولة “ليو هي”. وتأتي الأخبار متزامنة مع استئناف المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وكانت الرغبة في المخاطرة متقلبة خلال الأيام القليلة الماضية، غير أن الأسهم صعدت في أعقاب تقارير جديدة عن المحادثات التجارية.

يبقى التضخم الأمريكي ثابتاً في سبتمبر

أظهر تقرير التضخم الشهري الصادر من الولايات المتحدة أن أسعار المستهلكين قد ارتفعت أقل من المتوقع. فعلى أساس شهري، لم يتغير مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي، وبهذا يكون قد خالف التقديرات لزيادة قدرها ٠.١ ٪.

وارتفع معدل التضخم الأساسي بنسبة ٠.١٪، متراجعاً قليلاً عن الزيادة المتوقعة بنسبة ٠.٢٪. وضعف الدولار الأمريكي بعد الأخبار. هذا وتراجع التضخم الرئيسي إلى ١.٧٪ على أساس سنوي بعد الإصدار الأخير.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ارتفاع اليورو مقابل الدولار الأمريكي على خلفية ضعف الدولار

يحافظ اليورو على زخم الصعود، حيث ارتفع زوج العملة إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع، واختبر ١.١٠٩١ لفترة وجيزة. وتأتي المكاسب فيما تم تداول اليورو مقابل الدولار الأميركي تحت مستوى المقاومة هذا خلال الأسابيع القليلة الماضية. وقد يشهد المزيد من الزخم في الاتجاه الصاعد، اختراق العملة الموحدة لمستوى المقاومة الحالي، ليكون هدف اتجاه الصعود التالي عند ١.١١٤٠.

الجنيه الإسترليني يحقق المكاسب على حساب التفاؤل المتعلق بالبريكست

سجل الجنيه الإسترليني مكاسباً يوم الخميس بعد انعقاد اجتماع بين قادة المملكة المتحدة وإيرلندا. وفي اجتماع بين رئيس الوزراء البريطاني “جونسون” ورئيس الوزراء الأيرلندي “فارادكار”، التزم كل من الزعيمين ببيان يدعي فيه أنه من الممكن التوصل إلى حل لمأزق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتأتي الأخبار في الوقت الذي تقترب فيه المملكة المتحدة من الموعد النهائي للبريكست المحدد في ٣١ أكتوبر. وتعد الأخبار تطوراً إيجابياً حيث كان ترتيب أمر الحدود المفتوحة (الباكستوب) الإيرلندي هو المحور الرئيسي للمحادثات.

الجنيه الإسترليني يتراجع عن الخسائر مقابل الدولار الأمريكي، فهل تستمر المكاسب؟

عكس زوج العملة الخسائر في وقت مبكر من هذا الأسبوع، بعد أن هددت حركة السعر الدعم السفلي عند ١.٢٢٠٣، لتدفع الأخبار الايجابية العملة نحو الأعلى. وكان الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي يختبر مستوى المقاومة المحدد سابقاً عند ١.٢٣٧٠. ويعد الإغلاق الواضح فوق هذا المستوى تأكيداً لمزيد من الارتفاع. وسيكون الهدف الرئيسي التالي هو ١.٢٥٣٣.

انخفاض الذهب مع ارتفاع تفاؤل المستثمرين

توسع المعدن الثمين في الانخفاض يوم الخميس بعد أيام من حالة عدم اليقين. فبحلول يوم الأربعاء، باتت الأسهم مطلوبة مما زاد من الشهية نحو الأصول ذات المخاطر العالية. وهذا ما أدى إلى فقدان أصول الملاذ الآمن لقوتها.

وفيما أغلقت أسعار الذهب شكل عرضي يوم الأربعاء، تسارعت الانخفاضات حتى إغلاق يوم الخميس. وينتظر المستثمرون الآن نتائج الاجتماع التجاري الذي سينتهي اليوم.

 فشل الذهب في اختراق النطاق مقابل الدولار الأمريكي

تم تداول المعدن الثمين ضمن حدود ١٥٠٨ و١٤٨٥. وفشلت الاختبارات المتكررة في الاتجاه الصاعد في أحداث اختراق مقنع. وأدى هذا إلى انخفاض أسعار الذهب يوم الخميس. قد تنخفض حركة السعر نحو الحد الأدنى للدعم ١٤٨٥، وسيؤكد الإغلاق ما دون هذا الدعم الرئيسي، التحيز السلبي في الذهب.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.