انخفاض الرغبة في المخاطرة فيما تستأنف المحادثات التجارية

0 55

انخفضت الأسهم وحققت الملاذات الآمنة مكاسباً يوم الثلاثاء، في ضوء استعداد كل من الولايات المتحدة والصين لاستئناف المحادثات التجارية اليوم.

وتوحي التحركات من واشنطن إلى أن الولايات المتحدة ستمضي في تقييد الاستثمارات في الصين، وهو ما يمكن أن يصبح نقطة نقاش مع استئناف المحادثات التجارية. وقالت الصين إنها تعارض بشدة قرار إدراج بعض شركات التكنولوجيا في الصين ضمن القائمة السوداء.

تداول فرص الحرب التجارية. افتح حسابك الآن!

انتعاش الانتاج الصناعي الألماني

فاجأت بيانات الانتاج الصناعي الألماني لشهر أغسطس الأسواق، حيث ارتفعت بنسبة ٠.٣٪ على أساس شهري. وهدأت البيانات من المخاوف بشأن احتمالية ركود أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، إذ تجاوزت الزيادة كذلك تقديرات الزيادة بنسبة ٠.٢٪ من قبل الاقتصاديين. ونما الإنتاج الصناعي بنسبة ٠.٧٪، في حين انخفض إنتاج الطاقة بنسبة ١.٧٪. هذا وقد انخفض ناتج أعمال البناء بنسبة ١.٥٪ خلال الشهر.

هل يرتد اليورو مقابل الدولار الأمريكي؟

انخفضت العملة الموحدة إلى حد كبير بسبب قوة الدولار الأمريكي.، وتشير حركة السعر إلى أن الزوج يختبر منطقة الدعم عند ١.٠٩٤٤.

ويمكن أن يؤكد الاختبار القوي لمستوى الدعم هذا التحيز نحو الصعود، وتبقى منطقة المقاومة عند ١.١٠٩١ هي الهدف الرئيسي للمضي قدماً. غير إنه إذا ما فشل الدعم في الصمود، فقد يشهد زوج العملة انخفاضات من جديد نحو أدنى مستويات الأسبوع الماضي.

الجنيه الإسترليني يتراجع مع تعثر محادثات “البريكست”

انخفض الجنيه الإسترليني يوم الثلاثاء بعد أن أظهرت التقارير تفاؤلاً باهتاً بشأن الصفقة المقترحة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مؤخراً. وتجاهل الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء “جونسون” بعد أن قال إن المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” قد جعلت من الصعب التوصل إلى اتفاق. وذلك بعد أن أخبرته “ميركل” أن خططه الرامية لتجنب إنشاء نقاط تفتيش جمركي على الحدود الأيرلندية، أمراً غير قابل للتطبيق.

ومن المحتمل أن يمهد هذا التحرك الآن الطريق لتمديد محتمل آخر للموعد النهائي للانفصال المقرر في ٣١ أكتوبر. وتنتشر التكهنات كذلك بأن المملكة المتحدة قد تتجه لإجراء انتخابات مبكرة.

هل يتوسع الجنيه الإسترليني في الانخفاض مقابل الدولار الأمريكي؟

كان تداول زوج العملة عرضياً إلى حد كبير مع بداية هذا الأسبوع، غير أن التطورات التي حدثت يوم الثلاثاء والمتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد وضعت المزيد من الضغط السلبي. وقد اخترق الجنيه الإسترليني في نهاية المطاف الجانب السلبي من النطاق مقابل الدولار الأمريكي.

ويختبر زوج العملة حالياً أدنى مستوياته المسجلة في الأسبوع الماضي عند ١.٢٢٠٣. ومن المحتمل أن يتحرك الزوج نحو المزيد من الانخفاض، فيما يتواجد الهدف السلبي التالي عند ١.٢٠٨٢.

تراجع أسعار النفط مع استئناف المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين

انخفضت أسعار النفط يوم الثلاثاء قبيل محادثات التجارة بين كل من الولايات المتحدة والصين. ولا تزال التوقعات قاتمة بالنسبة لأسعار النفط وسط تراجع الطلب.

ومن المتوقع أن يتباطأ النمو العالمي مما قد يضع حداً لارتفاع أسعار النفط على المدى القريب. وينتظر متداولي النفط في الوقت الراهن تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي. هذا وقد سجلت تقارير الأسابيع القليلة الماضية ارتفاع في المخزون.

هل تواصل أسعار النفط انخفاضها؟

يختبر خام غرب تكساس منطقة الدعم المألوفة عند ٥١.٧٠. ويشير مؤشر الاستوكاستك على الرسم البياني للأربع ساعات إلى تباعد إيجابي محتمل.

وإذا ما كان هناك انتعاش، فيجب أن ترتفع أسعار النفط الخام فوق ٥٣.٥٥ لتأكيد الاتجاه الإيجابي. وسيكون الهدف الرئيسي التالي هو المستوى ٥٧.٥٠ حيث من المحتمل أن ترتفع عنده حركة السعر لإعادة تأكيد المقاومة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.