ارتفاع مخزونات النفط الخام للأسبوع الرابع على التوالي

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 46

ارتفاع أسعار النفط الخام من جديد

بقيت أسعار النفط مرتفعة هذا الأسبوع على الرغم من أحدث تقارير الصناعة التي تظهر زيادة في مخزونات النفط الخام الأمريكي. وأعلن أحدث تقرير صادر “لإدارة معلومات الطاقة” والذي يغطي الأسبوع المنتهي في ٤ أكتوبر، أن مستويات مخزون الخام الأمريكي قد ارتفعت بمقدار ٢.٩ مليون برميل، وكان هذا الرقم أعلى بكثير من توقعات المحلّلين بزيادة قدرها ١.٤ مليون برميل فقط. هذا وارتفعت مخزونات الخام في مركز تسليم “كوشينغ” في أوكلاهوما بمقدار ٩١٤ ألف برميل.

وتعني هذه الزيادة الأخيرة في مخزونات النفط الخام الأمريكي أن مستوى إجمالي المخزونات يبلغ الآن ٤٢٥.٦ مليون برميل. وهذا هو متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام. مع هذا، ارتفع إنتاج الخام الأمريكي مرة أخرى في الأسبوع الماضي، حيث سجل أعلى مستويات جديدة له عند ١٢.٦ مليون برميل يومياً.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

وبالنظر إلى مزيد من التفاصيل في البيانات، نجد أن التقرير قد أظهر أن استهلاك الخام بمصافي التكرير قد انخفضت بمقدار ٣٦١ ألف برميل يومياً على مدار الأسبوع. إذ انخفضت معدلات استخدام المصفاة بنسبة ٠.٧٪. وجاء الارتفاع في مستويات المخزون على الرغم من انخفاض صافي واردات الخام الأمريكي والتي انخفضت بمقدار ٦٠١ ألف برميل يومياً خلال الأسبوع.

انخفاض مخزونات البنزين

برغم ما سبق، فإن البيانات لم تكن بمجملها سلبية، حيث أظهر التقرير أن مخزونات البنزين الأمريكية قد انخفضت بمقدار ١.٢ مليون برميل.

وكان هذا الرقم أسوأ بكثير من توقعات المحلّلين بانخفاض بمقدار ٢٥٧ ألف برميل. كما انخفضت مخزونات نواتج التقطير والتي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار ٣.٩ مليون برميل. وفاقت هذ النتيجة من جديد التوقعات بكثير من توقعات انخفاض بـ ٢٥٧ ألف برميل.

وأظهرت البيانات كذلك أن إجمالي عدد المنتجات التي تم توفيرها خلال الأسابيع الأربعة الماضية بلغ ٢٠.٩ مليون برميل يومياً، مما يمثل زيادة قدرها ٣٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

“إدارة معلومات الطاقة” تتوقع مزيداً من الارتفاع في الإنتاج الأمريكي

تأتي هذه البيانات الأخيرة على خلفية تقييم “إدارة معلومات الطاقة” الذي أصدر يوم الثلاثاء. حيث في أحدث إصدار لها، تتوقع “إدارة معلومات الطاقة “الآن أن يبلغ متوسط إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام ١٢.٣ مليون برميل يومياً مقارنة بعام ٢٠١٩. وهو ما يمثل مراجعة تصاعدية قدرها ١.٣ مليون برميل من مستوى ٢٠١٨.

ويتوقع التقرير كذلك زيادة قدرها ٠.٩ مليون برميل يومياً خلال عام ٢٠٢٠. وهو ما سيؤدي إلى رفع الإنتاج إلى متوسط سنوي قدره ١٣.٢ مليون برميل في اليوم.

الاضطرابات آخذه في التلاشي

على الرغم من التوقعات الجديدة للمجموعة، ذكرت “إدارة معلومات الطاقة” أن متوسط الإنتاج المحلي قد بلغ ١١.٨ مليون برميل يومياً في يوليو. وهذا يعد انخفاض بـ ٠.٣ مليون برميل يومياً عن يونيو. ولكن هذا يعزى إلى الاضطرابات في خليج المكسيك بسبب إعصار “باري”.

ومع ذلك، فمع انتعاش الإنتاج في المنطقة ومع دخول أنابيب جديدة في حوض “البرميان”، تتوقع “إدارة معلومات الطاقة” زيادة الإنتاج على مدار العام.

 تأثير المحادثات التجارية

على الرغم من التقرير الذي يشير في النهاية إلى انخفاض أسعار النفط الخام، إلا أن النفط لا يزال مطلوباً.

ويتطلع المتداولين بشكل إيجابي للجولة القادمة من محادثات التجارة الأمريكية – الصينية والتي من المقرر أن تبدأ اليوم. وتبقي الآمال في التوصل إلى اتفاق جزئي هي أمراً يوازن الجانب السلبي في الوقت الحالي. ومع ذلك، يجب أن يكون المتداولون حذرين من المخاطرة القوية في الاتجاهين والتي قد تؤدي إلى انخفاض سعر الخام مرة أخرى إذا ما تعطلت المحادثات.

المنظور الفني

اختبر النفط مؤخراً مستوى الدعم ٥١.٢٨ على خلفية الانخفاضات التي شوهدت الأسبوع الماضي. وهذا المستوى لا يزال صامداً حتى الآن. ومع إبقاء السعر ضمن النطاق الممتد بين الدعم ٥١.٢٨ والمقاومة عند مستوى ٦٠.٠٩ والذي احتوى حركة السعر بشكل أساسي على مدى الأشهر الأربعة الماضية.

ففي الوقت الراهن، لا يزال التصحيح من مستوى ٥١.٢٨ غير قوي وتبقى الأفضلية للمزيد من الانخفاض. غير إن أي عناوين إيجابية متعلقة بالمحادثات التجارية قد تفضي إلى ارتفاع مفاجئ.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.