موجة التفاؤل في الأسواق تبقي الدولار مدعوماً

0 65

انتعش الدولار الأمريكي بعد انخفاض يوم الإثنين، لكن حركة السعر كانت محصورة إلى حد كبير في نطاق الجلسة السابقة. ودفعت التقارير التي تفيد بأن الصين كانت تنوي شراء المنتجات الزراعية الأمريكية بأسواق الأسهم إلى الارتفاع لفترة وجيزة، مما يعكس معنويات الإقبال على المخاطرة.

ومع ذلك، فبشكل عام، لا يزال الدولار خافتاً قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي. وتنتعش البيانات الاقتصادية كذلك مع صدور أسعار المنتجين وتقارير مؤشر أسعار المستهلكين في وقت لاحق من الأسبوع.

تداول اليورو بفروقات سعريه تبدآ من ٠.٨

اليورو يتماسك بثبات فيما تتكهن الأسواق بتراجعه

كان اليورو مستقراً يوم الثلاثاء. ويأتي هذا فيما يتكهن المستثمرون بما إذا كان البنك المركزي سيعلن عن برنامج التيسير الكمي في اجتماع السياسة النقدية الذي سينعقد يوم الخميس. وتشيع التكهنات بأن البنك المركزي قد يسعى لمزيد من الوقت قبل الالتزام بإعادة تشغيل برنامج التيسير الكمي.

اليورو يشكل قمة مزدوجة ثانوية مقابل الدولار الأمريكي

يوطد زوج العملة مقاومة بالقرب من ١.١٠٥٩، ويشكل نموذج قمة مزدوجة ثانوية على الإطار الزمني لأربع ساعات. وسيشهد الاختراق أعلى هذا المستوى ارتفاع اليورو نحو ١.١٠٨٥ كحد أدنى. وقد تدفع المكاسب الإضافية العملة المشتركة بالقرب من منطقة المقاومة الرئيسية عند ١.١١٤٠. على الجانب السلبي، سيبقى الدعم عند ١.١٠١٦عاملاً أساسياً، حيث أن الإغلاق ما دون هذا الدعم، قد يؤدي إلى مزيد من التراجعات في الزوج.

ثبات الجنيه الإسترليني رغم تأكيد “بوريس” الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في ٣١ أكتوبر

بقي الجنيه بالقرب من أعلى المستويات الأخيرة، حتى بعد أن أكد رئيس الوزراء “بوريس جونسون” مجدداً التزامه بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي في ٣١ أكتوبر. ويأتي هذا على الرغم من إقرار المشرعين قانوناً في اللحظة الأخيرة يمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق. وتم تعليق البرلمان البريطاني لمدة أربعة أسابيع مع انتظار المستثمرين لمزيد من التطورات في شأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

من المرجح أن يعزز الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بالقرب من الدعم

تراجع زوج العملة من أعلى مستوياته الأخيرة على اساس تراجع متواضع. ومع ذلك، لم يختبر السعر مستوى الدعم عند ١.٢٣٢٠. ونتيجة لذلك، فإن الجانب السلبي للجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي يعد محدوداً. لكن الاختراق إلى ما دون هذا الدعم قد يؤدي إلى تصحيح أكثر حدة في زوج الإسترليني/دولار. وعلى الجانب الإيجابي، لا تزال منطقة المقاومة الواقعة ضمن ١.٢٥٣٣ – ١.٢٥١١ قريبة المنال.

الذهب يمتد في تراجعه لليوم الرابع

استمر المعدن الثمين في الانخفاض، لتمتد التراجعات إلى أربع جلسات متتالية. ويفقد المعدن الثمين قوته وسط تحسن معنويات المستثمرين. وعلاوة على ذلك، فإن المكاسب القوية التي سجلها الذهب سابقاً ترجع أيضاً إلى حركة التصحيح. وأدى الافتقار إلى الأساسيات الرئيسية خلال الأيام القليلة الماضية إلى انخفاض حركة الأسعار. ومع ذلك، فمع صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وكذلك اجتماع البنك المركزي الأوروبي؛ نتوقع أن نشهد بعض التقلبات في المعدن الثمين.

الذهب يتوطد مقابل الدولار الأمريكي بالقرب من الدعم الأدنى

يتعزز المعدن الثمين بالقرب من منطقة الدعم الأدنى عند ١٤٨٥. ولا تزال حركة السعر خافتة بعض الشيء بالقرب من هذا المستوى. ومع اختراق الذهب لمستوى الدعم الأولي عند ١٥٠٨، نتوقع أن يستمر النطاق العرضي حتى إعلان البنك المركزي الأوروبي لسياسته النقدية يوم الخميس.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.